معهد بريطاني: يجب الحفاظ على قياس خصر أقل من نصف الطول

معهد بريطاني: يجب الحفاظ على قياس خصر أقل من نصف الطول

الجمعة - 6 شهر رمضان 1443 هـ - 08 أبريل 2022 مـ
المملكة المتحدة لديها واحد من أسوأ معدلات السمنة في أوروبا (رويترز)

تحث إحدى هيئات الرقابة الصحية في بريطانيا ملايين الأشخاص، لأول مرة، على التأكد من أن يكون حجم الخصر لديهم أقل من نصف طولهم، وذلك من أجل المساعدة في تجنب المشكلات الصحية الخطيرة، وفقاً لصحيفة «الغارديان».

المملكة المتحدة لديها واحد من أسوأ معدلات السمنة في أوروبا، حيث يعاني شخصان من كل ثلاثة بالغين من زيادة الوزن أو السمنة بشكل رسمي في أزمة متصاعدة تكلف الآن هيئة الخدمات الصحية الوطنية 6 مليارات جنيه إسترليني سنوياً (7 مليارات و818 مليون دولار) والمجتمع الأوسع بمقدار 27 مليار جنيه إسترليني (أكثر من 35 مليار دولار).

الطريقة الأكثر استخداماً للتحقق مما إذا كان الشخص يتمتع بوزن صحي هي مؤشر كتلة الجسم (BMI)، حيث يمكن لمعظم الناس قياس ما إذا كان وزنهم صحياً بالنسبة لطولهم بدقة. يعد مؤشر كتلة الجسم من 18 إلى 25 وزناً صحياً، أما الأرقام التي تتراوح بين 25 إلى 30 تدل على زيادة الوزن، وأكثر من 30 تعني السمنة.

لكن وسط مخاوف متزايدة بشأن تأثير السمنة على صحة السكان في إنجلترا وويلز، ولأول مرة على الإطلاق، كشف المعهد الوطني للصحة وجودة الرعاية (نيس)، إن البالغين الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم أقل من 35 يجب عليهم أيضاً قياس نسبة الخصر إلى الطول للبقاء بصحة جيدة.
https://twitter.com/NICEComms/status/1512338217051344898?s=20&t=HBiAXdPOExgtxhGP8wIiow

باستخدام النسبة مع مؤشر كتلة الجسم، يمكن للناس معرفة ما إذا كانوا يحملون دهوناً زائدة حول منطقة الوسط، الأمر الذي يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض خطيرة، بما في ذلك السكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

يمكن لأي شخص يرغب في معرفة نسبة الخصر إلى الطول استخدام الآلة الحاسبة عبر الإنترنت، أو يمكن أن يطلب من أحد المتخصصين الصحيين حلها نيابة عنه. لقياس الخصر، يجب تحديد الجزء السفلي من الأضلاع وأعلى الوركين، ولف شريط قياس حول الخصر في منتصف المسافة بين هذه النقاط والزفير بشكل طبيعي قبل أخذ القياس.

على سبيل المثال، تكون الأنثى التي يبلغ طولها 163 سم (5 أقدام و4 بوصات) ومحيط خصرها 74 سم (29 بوصة) صحية، ولكن رقم 81 سم سيدفعها إلى النطاق غير الصحي. يكون الرجل الذي يبلغ طوله 178 سم (5 أقدام و10 بوصات) معرضاً لمخاطر صحية متزايدة إذا كان قياس خصره 91 سم (36 بوصة).

ويقول المبدأ التوجيهي إن نسبة الخصر إلى الطول الصحية هي 0.4 إلى 0.49، مما يشير إلى عدم وجود مخاطر صحية متزايدة. النسبة من 0.5 إلى 0.59 تضع الناس في خطر متزايد من المشاكل الصحية، بينما 0.6 أو أكثر تعرضهم لأسوأ المشاكل.

وقال الدكتور بول كريسب، مدير الإرشادات في «نيس»، «تقدم مسودة المبادئ التوجيهية المحدثة للأشخاص طريقة بسيطة وفعالة لقياس أوزانهم حتى يتمكنوا من فهم العوامل التي يمكن أن تؤثر على صحتهم واتخاذ الإجراءات لمعالجتها».

وتابع: «وجدت لجنتنا أن الفائدة الواضحة لاستخدام نسبة الخصر إلى الطول هي أنه يمكن للأشخاص قياسها بأنفسهم بسهولة، وتفسير النتائج، وطلب المشورة الطبية إذا كانوا معرضين لمخاطر صحية متزايدة».

وتحدد الإرشادات أيضاً طرقاً لتقييم السمنة لدى الأطفال، وتقول إنه يجب مراعاة خطط مصممة خصيصاً للأطفال الذين لديهم مؤشر كتلة جسم مرتفع أو نسبة الخصر إلى الطول أعلى من 0.5.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا الصحة الطب البشري

اختيارات المحرر

فيديو