«اليمن السعيد» تحبط عملية تقدم حوثية في صعدة

«اليمن السعيد» تحبط عملية تقدم حوثية في صعدة

«التحالف» نفذ 21 استهدافاً في حجة
الاثنين - 12 رجب 1443 هـ - 14 فبراير 2022 مـ رقم العدد [ 15784]

في وقت أعلنت ألوية اليمن السعيد إحباط محاولة حوثية فاشلة في محافظة صعدة للتقدم، كشف تحالف دعم الشرعية في اليمن تنفيذ 21 استهدافاً ضد الميليشيات الحوثية في حجة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وبحسب التحالف فقد أدت عملية الاستهداف إلى تدمير 12 آلية عسكرية، وإحداث خسائر بشرية في صفوف الحوثيين في حجة.

من جانبها، تمكنت ألوية اليمن السعيد صباح أمس من إحباط عملية تقدم للميليشيات الحوثية الإرهابية في عدة تباب بجبهة آل ثابت شمال غربي محافظة صعدة.

وأكد العميد أحمد القطريفي قائد ألوية صقور اليمن أن قوات الجيش استطاعت إفشال عملية تسلل هجومية للميليشيات الحوثية على سوق آل ثابت المركزي والتباب المطلة عليه.

وأشار العميد القطريفي لوكالة الأنباء اليمنية سبأ، إلى معارك عنيفة بمختلف الأسلحة تكبدت فيها ميليشيا الحوثي الإرهابية الكثير من الخسائر في الأرواح والعتاد، إلى جانب استهداف عربات تعزيزات كانت في طريقها لإسناد هذه العناصر.

في سياق متصل، رحب مجلس التعاون الخليجي بتصريحات القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، استعدادها لتقديم كل الحقائق والمعلومات بشأن مزاعم الحوثيين قصف سجن بصعدة، للأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي.

ورحب الدكتور نايف الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي بتصريح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف دعم الشرعية في اليمن، الصادر بتاريخ 28 يناير (كانون الثاني) الماضي، بشأن ادعاء الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران باستهداف التحالف لسجن بصعدة، وإعلان قيادة القوات المشتركة للتحالف بأنها ستقدم جميع الحقائق والمعلومات التفصيلية للفريق المشترك لتقييم الحوادث، وكذلك لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية باليمن واللجنة الدولية بالصليب الأحمر، المتعلقة بادعاء الميليشيا الحوثي.

وبحسب الحجرف فإن «الميليشيات الحوثية تتحمل المسؤولية الكاملة في حال استخدامها المدنيين كدروع بشرية بمواقعها العسكرية أو مخالفة أحكام القانون الدولي الإنساني المتعلقة بمراكز الاحتجاز الواردة بالمادة (23) من اتفاقية جنيف الثالثة، والفقرة (2ج) من المادة (5) بالبروتوكول الإضافي الثاني من اتفاقية جنيف».

ودعا أمين عام مجلس التعاون الخليجي «المجتمع الدولي لممارسة مزيد من الضغط على جماعة الحوثي، للانخراط الجاد دون شروط مسبقة في العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة لحل الأزمة اليمنية وفقاً للمرجعيات المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار الأمن 2216، وبما يحفظ لليمن الشقيق وسيادته وأمنه واستقراره».


اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

فيديو