بنس لم يتحدث مع ترمب منذ الصيف الماضي بعد «انفصال ودي»

بنس لم يتحدث مع ترمب منذ الصيف الماضي بعد «انفصال ودي»

السبت - 26 جمادى الآخرة 1443 هـ - 29 يناير 2022 مـ
الرئيس الأميركي السباق دونالد ترمب ونائبه آنذاك مايك بنس (أرشيفية-رويترز)

قال مايك بنس نائب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب إنه لم يتحدث مع الرئيس السابق منذ «الصيف الماضي»، وإن كلا منهما سلك طريقا منفصلا منذ ذلك الحين، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وقال بنس للمذيع جيسي واترز على شبكة «فوكس نيوز» في إشارة إلى الهجوم على مبنى الكابيتول العام الماضي إن «يوم 6 يناير (كانون الثاني) كان صعبا، لقد كان يوما مأساويا في حياة الأمة... أعرف أنني قمت بواجبي وفقاً لدستور الولايات المتحدة».

وكان الهجوم الدموي قد وقع في مبنى الكابيتول عندما اشتبك أنصار ترمب الذين كانوا يسعون إلى وقف التصديق على انتخابات 2020، مع قوات إنفاذ القانون.

وقام أنصار ترمب بنصب مشانق في الكابيتول هيل ورددوا هتافات «اشنقوا مايك بنس» بعدما اشتكى ترمب من أن نائبه رفض مساعدته في إبطال فوز جو بايدن بالانتخابات الرئاسية.



وتم نقل نائب الرئيس إلى مكان آمن حتى تمكن مسؤولو إنفاذ القانون، بمساعدة الحرس الوطني، من استعادة السيطرة على الكابيتول هيل. ثم عاد بنس إلى الكونغرس وقال عبارته الشهيرة «دعونا نعود إلى العمل» وصدق على فوز بايدن.

وأضاف بنس «لقد جلست أنا والرئيس في الأيام التي أعقبت ذلك، وتحدثنا عن الأمر، وقمنا بتوضيح الأمر، وانفصلنا بشكل ودي».


أميركا أخبار أميركا الولايات المتحدة ترمب سياسة أميركية

اختيارات المحرر

فيديو