الشركة المنتجة لـ«بيغاسوس» ستتعاون مع أي تحقيق في تجسس على دبلوماسيين فنلنديين

الشركة المنتجة لـ«بيغاسوس» ستتعاون مع أي تحقيق في تجسس على دبلوماسيين فنلنديين

السبت - 26 جمادى الآخرة 1443 هـ - 29 يناير 2022 مـ
شعار شركة «إن إس أو» منتجة برناج «بيغاسوس» (أ.ب)

أكدت الشركة الاسرائيلية «إن إس أو» التي ابتكرت «بيغاسوس» لوكالة الصحافة الفرنسية أنها ستتعاون في اي تحقيق محتمل في التجسس على دبلوماسيين فنلنديين بهذا البرنامج الالكتروني.

وكانت وزارة الخارجية الفنلندية قد أعلنت أمس الجمعة أن هواتف نقالة تابعة لعدد من دبلوماسييها تعرّضت للتجسس باستخدام «بيغاسوس». وقال رئيس أمن المعلومات في الوزارة ماتي بارفيانين «كانت هناك برامج تجسس في هواتفنا».

وتعود الأجهزة المحمولة المستهدفة لدبلوماسيين فنلنديين يعملون في الخارج، لكن الوزارة رفضت كشف عدد المستهدفين أو هوية المهاجم.

وأكدت «إن إس أو» في بيان أنها «ليست على علم بالوقائع لكن يمكنها أن تؤكد أنها ستساعد في أي تحقيق في هذا الأمر لتحديد ما إذا كان قد حدث سوء استخدام لمنتجاتنا». وأضافت الشركة التي أدرجت في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي على اللائحة السوداء الأميركية للشركات التي تهدد أمن الدولة «إذا تم كشف أي سوء استخدام من جانب أحد عملائنا فسنتخذ إجراءات فورية بما في ذلك إلغاء عقد الزبون ونظامه».

وكان البرنامج في صلب فضيحة تجسّس عالمية العام الماضي بعد انتشار لائحة بخمسين ألف جهة ربما تعرضت للتجسس في مختلف أنحاء العالم، من صحافيين وشخصيات سياسية وناشطين حقوقيين.


اسرائيل تجسس قرصنة

اختيارات المحرر

فيديو