إصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية

إصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية

الجمعة - 25 جمادى الآخرة 1443 هـ - 28 يناير 2022 مـ
اشتباكات سابقة بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية قرب المسجد الأقصى (رويترز)

أُصيب عشرات الفلسطينيين بالرصاص وحالات الاختناق، اليوم (الجمعة)، في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية، حسبما أفادت مصادر فلسطينية.
وذكرت المصادر أن 13 فلسطينياً أُصيبوا بالرصاص المعدني وآخرين بالاختناق خلال مواجهات مع قوات من الجيش الإسرائيلي في قرية بيت دجن شرق نابلس. وحسب المصادر، فإن من بين المصابين عاملاً في جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية فيما استهدف الجيش الإسرائيلي مركبة إسعاف بالرصاص ما أدى لتحطم زجاجها الخلفي، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
وأوردت المصادر أن عشرات الفلسطينيين أُصيبوا بالاختناق خلال مواجهات مماثلة مع الجيش الإسرائيلي على جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس ضمن الفعاليات الاحتجاجية ضد إقامة بؤرة استيطانية على قمة جبل صبيح في البلدة.
وفي السياق، أُصيب أربعة فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلّف بالمطاط، بينهم طفل وصحافي، والعشرات بالاختناق خلال مواجهات عقب المظاهرة الأسبوعية في بلدة كفر قدوم في قلقيلية.
وفي الخليل، أُصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مع قوات من الجيش الإسرائيلي في منطقة باب الزاوية وسط المدينة.
من جهة أخرى، قال وزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ إن «رحيل الاحتلال وقيام دولة فلسطين لن ينتظرا موافقة رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بنيت لأنهما حتمية تاريخية».
وأضاف الشيخ، في بيان مقتضب، أن على بنيت «أن يعلم أن عدد دول العالم التي تعترف بدولة فلسطين أكبر من عدد المعترفين بإسرائيل»، مؤكداً أن الأمن والأمان والاستقرار والسلام لن تكون إلا برحيل الاحتلال وقيام دولة فلسطين.
وكان بنيت قد أكد في تصريحات نشرتها صحف إسرائيلية، اليوم، معارضته لأي مفاوضات سياسية مع الفلسطينيين ولحل الدولتين بشكل قاطع، وقال إنه لن يلتقي أبداً الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وشدد بنيت على أن التعامل مع الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة سيكون اقتصادياً، وأنه لا يوافق على إقامة دولة مستقلة لهم.


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

فيديو