دراسة: سموم خطيرة بملابس علامات تجارية شهيرة

دراسة: سموم خطيرة بملابس علامات تجارية شهيرة

الخميس - 24 جمادى الآخرة 1443 هـ - 27 يناير 2022 مـ

أفاد موقع "Eat This Not That " الطبي المتخصص بأن دراسة جديدة كشفت أن سموما خطيرة كامنة في ملابس علامات تجارية رياضية شهيرة.
وحسب الموقع، تم الإبلاغ عن نتائج الاختبارات المروعة من قبل مدونة الصحة (مامافيشن) بالشراكة مع أخبار الصحة البيئية.
وفي هذا الاطار، كشفت الاختبارات أنه تم اكتشاف آثار مواد بولي فلورو ألكيل PFAS (مواد كيميائية تدوم طويلا وتستغرق وقتا طويلا للتحلل تستخدم في العديد من الأشياء اليومية)، في بعض الملابس الرياضية الشائعة؛ فقد اكتشفت PFAS في الأوساخ والمياه والهواء والأسماك في جميع أنحاء الولايات المتحدة والعالم بأسره. كما يمكن العثور عليها بشاشات الهواتف الجوالة وأوتار الغيتار والمقالي المنزلية غير اللاصقة وأغلفة الطعام.
من جانبها، بينت وكالة حماية البيئة الأميركية أن الدراسات تشير إلى أن التعرض لمستوى معين من الـ PFAS يمكن أن يضر بالصحة.
وفي الدراسة الجديدة، تم فحص وجود الفلور العضوي (مؤشر PFAS) على مجموعة من ملابس التمرين. إضافة الى ذلك اكتشفت الدراسة أن 25 % من الملابس التي تم فحصها تحتوي على كميات ملحوظة من الفلور العضوي.
جدير بالذكر أن هذه الدراسة ليست الوحيدة التي اكتشفت هذه المواد الكيميائية الضارة على العناصر التي نستخدمها يوميا؛ فقد كشفت دراسة أجرتها "Toxic-Free Future" وجود مادة PFAS السامة في 72% من العناصر التي قاموا باختبارها بينها وسادات مرتبة وفرش وسترات مطر وسراويل. فيما تشير نتائج الدراسات السابقة إلى أننا قد نعرض أنفسنا لمادة PFAS السامة على أساس منتظم دون معرفتنا بذلك.
حري بنا أن نعرف أن التعرض لهذه المواد الكيميائية يؤدي لضعف الجهاز المناعي ومشاكل في الخصوبة والسرطان وغيرها.


المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

فيديو