إنفانتينو يثير الغضب لقوله إن تطوير كأس العالم «يجنب الأفارقة الموت»

إنفانتينو يثير الغضب لقوله إن تطوير كأس العالم «يجنب الأفارقة الموت»

الأربعاء - 23 جمادى الآخرة 1443 هـ - 26 يناير 2022 مـ
إنفانتينو قال إن تعليقاته «أسيء فهمها» (أرشيفية - رويترز)

تعرض جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، لانتقادات شديدة بعد أن قال، اليوم (الأربعاء)، إن زيادة الإيرادات نتيجة مقترح إقامة كأس العالم كل عامين ستخلق فرصاً للأفارقة بدلاً من مواجهة «الموت في البحر» عند عبور البحر المتوسط.
وقال لاحقاً في خطابه لمجلس أوروبا لحقوق الإنسان إن تعليقاته «أسيء فهمها»، وإنه كان يعني أن كرة القدم «قد تساعد في تحسين وضع الناس حول العالم». وأثارت فكرة خوض كأس العالم كل عامين بدلاً من أربعة أعوام جدلاً كبيراً، ويحاول إنفانتينو الحصول على دعم اتحادات وطنية قائلاً إن هذا التغيير سيضيف إيرادات بقيمة 4.4 مليار دولار للفيفا.
وشدد في خطابه على أهمية امتداد تأثير كرة القدم إلى خارج أوروبا. وواصل: «نحتاج إلى إيجاد طرق تشمل العالم كله لمنح الأفارقة الأمل، لذا لن يحتاجوا لعبور البحر المتوسط للبحث ربما عن حياة أفضل أو على الأرجح عن الموت في البحر». وأضاف إنفانتينو أن خطط إقامة كأس العالم كل عامين ربما لن تعطي حلاً لأزمة الهجرة.
وعبر رونان إفيان، المدير التنفيذي لرابطة مشجعي كرة القدم في أوروبا، عن غضبه من تعليقات إنفانتينو ووصفها بأنها «مثيرة للاشمئزاز» وقال إن إنفانتينو شخص غير مناسب لإدارة كرة القدم العالمية.
وفي وقت لاحق اليوم، قال إنفانتينو إن تعليقاته «أسيء فهمها». وأوضح: «في خطابي كانت رسالتي العامة أن كل شخص في منصب صنع القرار لديه مسؤولية للمساعدة في تحسين حياة الناس حول العالم». وتابع: «إذا أتيحت المزيد من الفرص، وتشمل أفريقيا، لكنها ليست مقتصرة على هذه القارة فهذا يجب أن يساعد الناس في نيل هذه الفرص في بلادهم، إنه تعليق عام».
ووفقاً للمنظمة الدولية للهجرة توفي 1315 شخصاً من الفارين من الصراعات والفقر، في أفريقيا والشرق الأوسط، أثناء محاولة عبور البحر المتوسط في العام الماضي.


سويسرا كرة القدم

اختيارات المحرر

فيديو