«غوغل» يحتفي بذكرى ميلاد «سندريلا الشاشة العربية»

«غوغل» يحتفي بذكرى ميلاد «سندريلا الشاشة العربية»

الأربعاء - 23 جمادى الآخرة 1443 هـ - 26 يناير 2022 مـ
تصميم الصفحة الرئيسية لمحرك «غوغل» اليوم (غوغل)

احتفى محرك البحث العالمي «غوغل» بالذكرى الـ79 لميلاد الفنانة الراحلة سعاد حسني، والذي يوافق اليوم 26 يناير (كانون الثاني) 1943.

ووضعت «غوغل» تصميماً بالرسوم المتحركة يضم صورة للراحلة في أشهر شخصياتها التي قدمتها عبر مسيرة حافلة ومؤثرة في تاريخ السينما المصرية والعربية.

وُلدت سعاد حسني الشهيرة بلقب «سندريلا الشاشة العربية» في حي بولاق بالقاهرة، أبوها هو الخطاط السوري محمد حسني البابا (الباباني)، ينحدر من أصول كردية، قَدِم من سوريا إلى مصر ويعد من أشهر خطاطي يافا وكبار الخطاطين العرب، واستدعاه الملك الفاروق ليتولى إدارة مدرسة تحسين الخطوط الملكية وكان مقرها «مدرسة خليل آجا الثانوية» في العباسية، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

جدّها هو المطرب السوري حسني البابا وشقيقه الممثل الكوميدي أنور البابا الذي اشتهر بأداء دور (أم كامل) الذي جسد شخصية المرأة الشامية أفضل من المرأة ذاتها.

واكتشفها الشاعر عبد الرحمن الخميسي الذي أشركها في مسرحيته «هاملت» لشكسبير ثم ضمّها المخرج هنري بركات لدور البطولة في فيلمه «حسن ونعيمة» عام 1959، ثم توالت بعدها في تقديم الكثير من الأفلام خلال فترة عقدَي ستينات وسبعينات القرن العشرين، ومن أشهر أفلامها: «مال ونساء»، «موعد في البرج»، و«صغيرة على الحب»، و«الزوجة الثانية»، و«القاهرة 30»، و«خلي بالك من زوزو»، وغيرها، ووصل رصيدها السينمائي إلى 91 فيلماً.

حصلت سعاد حسني على الكثير من الجوائز السينمائية وكُرِمت من الرئيس أنور السادات عام 1979 في احتفالات عيد الفن، وفي عام 1987 بدأت تعاني من مشكلات صحية في العمود الفقري جعلها تبتعد عن الأضواء والتمثيل.

وكان آخر أعمال السندريلا فيلم «الراعي والنساء» الذي عُرض عام 1991 وشاركها بطولته يسرا وأحمد زكي.

وفى 21 يونيو (حزيران) 2001، توفيت حسني بالعاصمة البريطانية لندن، وأحاط الغموض وفاتها بشكل مفاجئ، وقيل إنها قُتلت، كما ترددت أقاويل عن انتحارها، ورجّح البعض وفاتها بشكل طبيعي عن عمر يناهز 58 عاماً.


مصر منوعات

اختيارات المحرر

فيديو