نانسي بيلوسي مرشحة لإعادة انتخابها في الكونغرس

نانسي بيلوسي مرشحة لإعادة انتخابها في الكونغرس

الأربعاء - 23 جمادى الآخرة 1443 هـ - 26 يناير 2022 مـ
رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي (رويترز)

أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، أمس (الثلاثاء)، أنها مرشحة لإعادة انتخابها في الكونغرس من دون أن توضح ما إذا كانت تريد البقاء رئيسة للمجلس.

وقالت بيلوسي (81 عاماً) أمس (الثلاثاء)، إن الانتخابات التشريعية لمنتصف الولاية، التي يمكن أن يخسر فيها الرئيس الديمقراطي أغلبيته في الكونغرس الأميركي «حاسمة».

وأضافت النائبة عن كاليفورنيا في تسجيل فيديو نُشر على «تويتر»، أن «ديمقراطيتنا على المحكّ، والأمر ليس أقل من ذلك»، مشيرة إلى الهجوم على مبنى الكونغرس من أنصار دونالد ترمب والقيود التي فُرضت على التصويت في ولايات جمهورية.


وتابعت السيدة التي دخلت إلى الكونغرس في 1987 وتعرف كواليس السلطة بدقة: «لكن كما يقولون نحن لا نتململ، نحن نتحرك». وأضافت: «لهذا السبب أنا أرشح نفسي لإعادة انتخابي».

لكنّ نانسي بيلوسي لم تكشف أي تفاصيل بشأن رغبتها في العودة إلى رئاسة مجلس النواب. ويسعى اليسار الديمقراطي إلى تغيير هذه القيادة منذ عدة سنوات.

وتعد نانسي بيلوسي معتدلة في دائرتها الانتخابية في سان فرنسيسكو. وهي مسؤولة إلى حد كبير عن تمرير خطة جو بايدن بشأن البنية التحتية أو الإصلاح الصحي الكبير لباراك أوباما. كما تعرف كيف تجمع بسهولة ملايين الدولارات للمرشحين الديمقراطيين في الانتخابات البرلمانية.

لكن المحافظين يُدينون في بعض الأحيان «غطرسة» زوجة رجل الأعمال المليونير فرانك بيلوسي.


وخلال السنوات الأربع لولاية ترمب تولت دور المعارضة الأولى للملياردير الجمهوري. وقد مزّقت في فبراير (شباط) 2020 خطابه الأخير عن حال الاتحاد.

ونانسي داليساندرو أُمٌّ لخمسة أطفال. وقد وُلدت في 26 مارس (آذار) 1940 في بالتيمور لأسرة كاثوليكية إيطالية أميركية. وكان والدها وشقيقه رئيسي بلدية هذه المدينة الصناعية الكبيرة في شمال شرقي البلاد.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو