واشنطن وبروكسل تدعوان «للإفراج فوراً» عن رئيس بوركينا فاسو

واشنطن وبروكسل تدعوان «للإفراج فوراً» عن رئيس بوركينا فاسو

الاثنين - 21 جمادى الآخرة 1443 هـ - 24 يناير 2022 مـ
جنود بوركينا فاسو المتمردون يسيرون خارج معسكر غيوم ويدراوغو العسكري في واغادوغو (أ.ب)

دعت الولايات المتّحدة والاتحاد الأوروبي اليوم (الاثنين) إلى «الإفراج فوراً» عن رئيس بوركينا فاسو روك مارك كابوري الذي قالت مصادر أمنية إنّه محتجز منذ الأحد في ثكنة للجيش بعدما تمرّدت على سلطته وحدات عسكرية عدّة.

وقال متحدّث باسم وزارة الخارجية الأميركية لوكالة الصحافة الفرنسية إنّ الولايات المتّحدة تطالب الجيش في بوركينا فاسو بـ«الإفراج الفوري» عن كابوري و«احترام الدستور» و«قادة البلاد المدنيين»، مشيراً إلى أنّ واشنطن تحضّ «جميع الأطراف في هذا الوضع المضطرب على الحفاظ على الهدوء وتوسّل الحوار سبيلاً لتلبية مطالبهم».

 https://www.youtube.com/watch?v=YxRaqs365N8

وفي بروكسل، قال وزير الخارجية الأوروبي جوزيب بوريل في بيان إنّ الاتّحاد الأوروبي وإذ يتابع من كثب تطوّرات الوضع في بوركينا فاسو، «يدعو جميع الجهات الفاعلة إلى الهدوء وضبط النفس، كما يدعو إلى إطلاق سراح الرئيس كابوري وأعضاء مؤسّسات الدولة على الفور».


أميركا أخبار بوركينا فاسو

اختيارات المحرر

فيديو