تركيا تكثف القصف على عين عيسى وتعطل محطة مياه

تركيا تكثف القصف على عين عيسى وتعطل محطة مياه

الاثنين - 21 جمادى الآخرة 1443 هـ - 24 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15763]

خرجت محطة مياه «الهيشة» الواقعة على الطريق بين الرقة وتل أبيض شرق عين عيسى، التي تعد عاصمة الإدارة الذاتية الكردية شمال محافظة الرقة، من الخدمة بشكل كامل، بسبب قصفها من جانب القوات التركية، للمرة الثانية بعد قصفها في 12 يناير (كانون الثاني) الحالي.
وتروي المحطة مساحات شاسعة تبلغ 130 ألف دونم في عدد من القرى، إضافة إلى إمداد 50 قرية تابعة لبلدة الهيشة بمياه الشرب، ما يزيد معاناة أهالي المنطقة في ظل استمرار القصف التركي بشكل شبه يومي على المنطقة.
وشنت القوات التركية قصفا مكثفا، أمس (الأحد)، على محيط عين عيسى، طال قرية عليمات بالريف الغربي، ما أدى إلى إصابة 4 مدنيين بينهم اثنان بحالة خطيرة، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وتسبب قصف القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها على قرية حدريات، شرق ناحية عين عيسى، أول من أمس، في مقتل 5 مدنيين وإصابة 4 آخرين، بالتزامن مع قصف صاروخي متبادل بين قوات سوريا الديمقراطية، من جهة، والقوات التركية والفصائل الموالية لها، من جهة أخرى، في محيط طريق حلب - اللاذقية الدولي (إم 4)، في ظل استمرار المواجهات بين الطرفين على محاور قريتي المشيرفة وجهبل، ومحاولة من قبل الفصائل الموالية لتركيا، التقدم وسط تمهيد من المدافع وراجمات الصواريخ التركية.
وقتل عنصران من فصائل «الجيش الوطني السوري»، الموالي لتركيا، برصاص قوات قسد، أثناء محاولة تسلل نفذتها الفصائل، على محاور قريتي المشيرفة وجهبل بريف عين عيسى الشرقي. وسبق أن نفذت الفصائل الموالية لتركيا محاولة تسلل بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، على طريق «إم 4» من الجهة الشرقية لناحية عين عيسى، بالتزامن مع قصف صاروخي عنيف لها على المنطقة، يعد الأعنف منذ أكثر من شهرين.
وأعلنت وزارة الدفاع التركية، أمس، مقتل 10 من عناصر قوات «قسد» في القصف التركي على مواقعها، في إطار الرد على هجوم قسد على مركز مدينة عفرين، الخميس الماضي، في ذكرى مرور 4 سنوات على سيطرة تركيا والفصائل الموالية لها على المدينة، خلال عملية «غصن الزيتون» العسكرية، ليرتفع عدد القتلى في صفوف قسد إلى 28 قتيلا.


سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

فيديو