معجبان يقاضيان «يونيفرسال بيكتشرز» لعدم ظهور أنا دي أرماس في فيلم

معجبان يقاضيان «يونيفرسال بيكتشرز» لعدم ظهور أنا دي أرماس في فيلم

الأحد - 20 جمادى الآخرة 1443 هـ - 23 يناير 2022 مـ
الممثلة أنا دي أرماس (أرشيفية)

رفع معجبان أميركيان للممثلة الكوبية الإسبانية أنا دي أرماس، دعوى قضائية ضد شركة الإنتاج الفني «يونيفرسال بيكتشرز»، قائلين إنهما تعرضا للخداع عند استئجار فيلم ظهرت الممثلة في المقطع الدعائي له.

ويقول كونور وولف وبيتر روزا، إن كلاً منهما دفع حوالي 4 دولارات مقابل مشاهدة الفيلم الكوميدي «الأمس»، حباً في أنا دي أرماس، ليكتشفا بعد ذلك أن ظهور الممثلة قد تم قصه من النسخة النهائية للفيلم، وفق ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».





ويسعى وولف وروزا للحصول على تعويض بقيمة 5 ملايين دولار «نيابة عن جميع المشاهدين المتأثرين».

ولم تعلق «يونيفرسال بيكتشرز» على القضية حتى الآن، وفقاً لـ«بي بي سي».

ويقول المعجبان إنهما كانا ضحايا لـ«التسويق المخادع»، وإن «يونيفرسال بيكتشرز» استخدمت «شهرة وتألق دي أرماس» للترويج لفيلم لم تشارك فيه.

وتقول الشكوى، «رغم أن المدعى عليه أدرج مشاهد مع السيدة دي أرماس في مقطع دعاية الفيلم لأغراض الترويج وجذب مبيعات للفيلم وزيادة نسب تأجيره، فإن السيدة دي أرماس لم تكن ولم تظهر أبداً في النسخة التي تم إصدارها للفيلم».

وتدور أحداث فيلم «الأمس» حول مغنٍ وكاتب أغانٍ يستيقظ ليكتشف أنه الشخص الوحيد على وجه الأرض الذي يتذكر فرقة «البيتلز» الشهيرة، ويصبح مشهوراً بعد إعادة تقديم أغانيهم إلى العالم.


أميركا منوعات

اختيارات المحرر

فيديو