نظارات تحاكي الطبيعة من فيكتوريا بيكام

نظارات تحاكي الطبيعة من فيكتوريا بيكام

الخميس - 4 رجب 1436 هـ - 23 أبريل 2015 مـ

أكدت فيكتوريا بيكام عبر السنوات وكل ما تطرحه بأنها مصممة ناجحة وليست مجرد شخصية معروفة استغلت شهرتها ونجومية زوجها لكي تنافس المصممين. فإبداعاتها في كل المجالات، من الأزياء إلى الإكسسوارات تؤكد أنها تعرف سوقها جيدا كما تعرف نوع الأناقة التي تريدها زبوناتها. مجموعة نظاراتها الشمسية الأخيرة أكبر دليل على تطورها، خصوصا وأنها أول عينة من خط إنتاج جديد كانت ثمرة شراكة مع Cutler and Gross. وقد وضحت المصممة أنها لن تكتفي بهذا وستعمل دارها مع العديد من الاستوديوهات وورشات العمل الراقية في منطقة فالدوبيادينيه في إيطاليا لإنتاج المزيد لما تتمتع به هذه الاستوديوهات والورشات من خبرات في هذا المجال.
من أول نظرة إلى المجموعة الجديدة، تعرف أنها مستوحاة من عالم الطيران، التي تناسب كل أشكال الوجوه، مع تركيز شديد على الابتكار والألوان الجريئة، وهو ما قد يناسب شخصية منفتحة على الموضة، وربما واثقة من نفسها وأسلوبها مع ميل إلى الجرأة. ولمزيد من الفخامة وفرت عدساتها المغلفة بالذهب الوردي المضاد لانعكاسات الشمس، شركة Zeiss، من أشهر صناع العدسات في العالم وأقدمها على الإطلاق، حيث يعود تاريخها إلى القرن التاسع عشر.
قسمت المصممة التشكيلة إلى مجموعتين، تأتي الأولى بعدسات المرآة، بألوان جريئة ومتوهجة استوحيت من الطبيعة، مثل أخضر الصبار، والبرتقالي المشع، والوردي الفاقع، وأصفر الكثبان الرملية. أما الثانية فتأتي مع أذرع جلدية فاخرة بنفس الألوان لكن بدرجات هادئة جدا.
تتوفر التشكيلة بشكل حصري مبدئيا في بعض المتاجر العالمية، وفي متجر «فيكتوريا بيكام» في شارع دوفر بلندن، وموقعها الإلكتروني الخاص www.victoriabeckham.com، وأيضا على موقع من Net-A-Porter وفي محلات Boutique 1 وهارفي نيكولز وبوي.
وتشمل قائمة الألوان كلا من الأخضر والأصفر والبرتقالي والسماوي والذهبي ولون الميراج والأسود والسكري والأحمر وغيرها.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

فيديو