ساوثهامبتون يوقف سلسلة انتصارات مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي

ساوثهامبتون يوقف سلسلة انتصارات مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي

راشفورد يهدي يونايتد فوزاً قاتلاً على وستهام... ونيوكاسل يحقق فوزاً مستحقاً على ليدز
الأحد - 20 جمادى الآخرة 1443 هـ - 23 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15762]
هدف راشفورد في اللحظات الأخيرة يقود يونايتد لتجاوز وستهام إلى المركز الرابع (رويترز)

قطع ساوثهامبتون سلسلة من 12 انتصارا متتاليا لمانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز وتعادل معه 1/1 أمس في المرحلة الثالثة والعشرين من المسابقة. وافتتح ساوثهامبتون التسجيل بهدف أحرزه كيلي ووكر بيترس في الدقيقة السابعة ثم تعادل مانشستر سيتي عن طريق إيمريك لابورت في الدقيقة 65. وقدم ساوثهامبتون أداء قويا على مدار شوطي المباراة لكن مانشستر سيتي تفوق في الاستحواذ والضغط الهجومي بشكل عام.
وصنع مانشستر سيتي العديد من الفرص الخطيرة خاصة في الشوط الثاني لكن الحظ عانده في بعض الأحيان كما تألق حارس مرمى ساوثهامبتون والدفاع في إحباط عدة محاولات تهديفية ليكتفي مانشستر سيتي بالتعادل. ورفع السيتي رصيده إلى 57 نقطة في الصدارة بفارق 12 نقطة أمام ليفربول صاحب المركز الثاني، الذي يلتقي كريستال بالاس اليوم، و13 نقطة أمام تشيلسي صاحب المركز الثالث الذي يصطدم بتوتنهام اليوم أيضا.
وفي مباراة أخرى، منح المهاجم ماركوس راشفورد فريقه مانشستر يونايتد انتصاراً قاتلاً بتسجيله هدف الفوز في الأنفاس الأخيرة أمام ضيفه وستهام 1 - صفر أمس، ضمن منافسات المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإنجليزي. وعلى ملعب «أولد ترافورد» سجل راشفورد هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 93، ليرفع بذلك مانشستر يونايتد رصيده إلى 38 نقطة ويتقدم إلى المركز الرابع، فيما تجمد رصيد وستهام عند 37 نقطة في المركز الخامس. وفرض «الشياطين الحمر» سيطرة شبه تامة على المباراة منذ بدايتها، وكانت أولى الفرص في الدقيقة 16 عندما توغل مايسون غرينوود من الجهة اليمنى وسدّد في الدفاع. وأرسل البرتغالي برونو فيرنانديز عرضية مرت أمام رأس مواطنه كريستيانو رونالدو قبل أن تجاور القائم. ولم يثمر الضغط الهجومي أهدافاً، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وفي الشوط الثاني، تألق الحارس الفرنسي ألفونس أريولا في صد هجمات يونايتد أبرزها تسديدة البرازيلي فريد. وكاد وستهام يفاجئ مضيفه ويفتتح التسجيل بعدما تابع جارود بوين كرة أبعدها دفاع يونايتد بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، مرت إلى جوار القائم. وتواصل الاندفاع الهجومي ليونايتد وسط اعتماده على التسديد من خارج المنطقة، غير أن ذلك لم يغيّر شيئاً في النتيجة. وفيما ظنّ الجميع أن المباراة تتجه إلى تعادل سلبي، كان لـ«الشياطين الحمر» رأي آخر، حينما تسلم الأوروغواياني إدينسون كافاني كرة بينية إلى داخل منطقة الجزاء، حوّلها عرضية أرضية استقبلها راشفورد على القائم البعيد بلمسة أسكنها في الشباك. وفي مباراة أخرى، عاد أستون فيلا إلى سكة الانتصارات بعد فوزه على مضيفه إيفرتون 1 - صفر. ويدين أستون فيلا بالنقاط الثلاث إلى لاعبه الأرجنتيني إميليانو بوينديا الذي سجّل برأسه الهدف الوحيد في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأوّل. وخاض رجال المدرب ستيفن جيرارد اللقاء بمعنويات عالية بعد التعادل أمام مانشستر يونايتد 2 - 2 في المرحلة السابقة بفضل البرازيلي فيليبي كوتينيو في مباراته الأولى بعد وصوله معاراً من برشلونة الإسباني حتى نهاية الموسم، بإدراكه التعادل في الدقيقة 82 عقب تقدم «الشياطين الحمر» 2 - 1، بعد خمسة أيام من خسارته أمام يونايتد خاصة بهدف نظيف في الدور الثالث من الكأس المحلية.
وخاض إيفرتون مباراته الأولى بإشراف مدربه الجديد الموقت دونكان فيرغوسون عقب إقالة الإسباني رافايل بينيتز الأسبوع الماضي إثر تردي نتائجه، حيث لم يحقق إيفرتون سوى انتصار يتيم في 13 مباراة في الـ«بريميرليغ». وكان سبق لفيرغوسون أن أشرف على إيفرتون قبل عامين في ثلاث مباريات لم يذق خلالها طعم الخسارة أمام كل من تشلسي ومانشستر يونايتد وأرسنال، قبل أن يتسلّم الإيطالي كارلو أنشيلوني (مدرب ريال مدريد الإسباني حالياً) زمام الأمور.
من جهة ثانية، حقق نيوكاسل فوزاً مستحقاً على ليدز يونايتد 1 - صفر، بهدف سجله جونجو شيلفي في الدقيقة 75. وكان الانتصار مهما لنيوكاسل الذي قفز إلى المركز 18 في الترتيب متأخرا بنقطة واحدة عن منطقة الأمان، وتتبقى له مباراة إضافية مقارنة بنوريتش سيتي صاحب المركز 17 كما يتأخر بسبع نقاط عن ليدز الذي يحتل المركز 15.


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

فيديو