الاتحاد يصالح جماهيره برباعية في الفتح.. ويخطف بطاقة ربع النهائي

الاتحاد يصالح جماهيره برباعية في الفتح.. ويخطف بطاقة ربع النهائي

سيواجه القادسية «بطل الأولى» في 2 مايو المقبل ضمن بطولة كأس الملك
الخميس - 4 رجب 1436 هـ - 23 أبريل 2015 مـ
عبد الفتاح عسيري لاعب الاتحاد يحتفل بهدفه في مرمى الفتح (تصوير: عيسى الدبيسي)

خطف الاتحاد بطاقة التأهل إلى ربع النهائي لكأس الملك للأبطال بعد فوزه على الفتح 4 - 1 في الأحساء، وسجل عبد الفتاح عسيري «26» وماركينهو «71» وفهد المولد «93، 88» أهداف الضيوف، بينما سجل للفتح هدفه الوحيد دوريس سالومو «34».
ويستضيف الاتحاد نظيره القادسية الصاعد حديثًا لدوري المحترفين على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة في 2 مايو (أيار) المقبل، في ربع النهائي للبطولة.
واستهل الفريقان مواجهتهما وسط حذر من لاعبي كلا الفريقين، وسط تفوق اتحادي في بناء الهجمة وتهديد شباك مضيفه الفتح الذي بحث للعب على أخطاء منافسه، واستطاع عبد الفتاح عسيري من استغلال كرة بينيه توغل بها داخل منطقة الـ18 لم يتوان في تسديدها لتعانق الشباك الفتحاوية «26»، انتفض معها الفتح بحثًا عن التعديل، وبدأ في ترتيب صفوفه وتهديد شباك ضيفهم الاتحاد، وكان لأصحاب الأرض ما أرادوا عندما استطاع محترف فريقه دوريس سالومو من تعديل كفة فريقه بعد أن ارتقى لكرة عكسية لم يتردد في إيداعها برأسه داخل الشباك الاتحادية بـ«34»، أعادت معا آمال فريقه للمنافسة على الفوز بعد تساوي كفة الفريقين، تواصل معها اللعب سجالاً بين الفريقين قبل أن ينهي الحكم نهاية الشوط الأول بالتعادل الإيجابي.
دخل الاتحاد الشوط الثاني مهاجمًا بحثًا عن تسجيل هدف التفوق تناوب معها لاعبوه على إضاعة الفرص، وسط تراجع أصحاب الأرض لمناطقهم الخلفية لإغلاق كل السبل المؤدية لشباكهم، وكاد عبد الرحمن الغامدي أن يخطف هدف التفوق لفريقه بعد أن واجه بالكرة علي المزيدي حارس فريق الفتح الذي برع في إخراجها لضربة ركنية، عاد معها الفتح لمشاطرة منافسه الهجمات وسط سيطرة اتحادية على منطقة المناورة بمنتصف الملعب، واصل معها فريق الاتحاد الضغط على أصحاب الأرض وسط تألق للاعبه عبد الفتاح عسيري بعد ظهوره بمستوى لافت في المباراة.
واستطاع محترف الاتحاد البرازيلي ماركينهو من تعزيز تفوق فريقه الميداني، بعد أن تقدم لتنفيذ خطأ لفريقه من خارج منطقة الـ18 الفتحاوية، قبل أن يسدد الكرة مباشرة نحو الزاوية اليمنى لعلي المزيدي حارس فريق الفتح لتسكن الشباك الفتحاوية كهدف ثان «71».
عاد الفتح مجددًا للبحث عن تعديل النتيجة، وسط إغلاق الاتحاد لمناطقه الدفاعية، والبحث عن الاستفادة من الارتباك الذي تسبب به الهدف الثاني في شباك أصحاب الأرض، واستطاع محترف الفريق الروماني سان مارتين من قطع الكرة من دفاع الفتح على الطرف الأيسر لشباكهم، ليتوغل بها داخل منطقة الجزاء، قبل أن يعكس الكرة لزميله فهد المولد الذي لم يتوانَ في إيداعها الشباك الفتحاوية كهدف ثالث «88» اندفع معها لاعبو الفتح بحثًا عن تقليص الفارق، واستفاد معها لاعبو الاتحاد في تعزيز تقدمهم بعد أن أرسل لاعبه البديل عيسى المحياني كرة بينيه لزميله فهد المولد وضعته في مواجهة مباشرة مع حارس الفتح علي المزيدي ليتجاوزه ويضعها في الشباك كهدف رابع في الوقت بدل الضائع، لتنتهي المباراة بفوز الاتحاد بـ4 - 1.


اختيارات المحرر

فيديو