ريو دي جانيرو وساو باولو تؤجلان عروض الكرنفال بسبب كورونا

من كرنفال عام 2020 في ريو دي جانيرو (رويترز)
من كرنفال عام 2020 في ريو دي جانيرو (رويترز)
TT

ريو دي جانيرو وساو باولو تؤجلان عروض الكرنفال بسبب كورونا

من كرنفال عام 2020 في ريو دي جانيرو (رويترز)
من كرنفال عام 2020 في ريو دي جانيرو (رويترز)

أعلنت مدينتا ريو دي جانيرو وساو باولو البرازيليتان تأجيل عروض الكرنفال حتى نهاية أبريل (نيسان) بسبب زيادة الإصابات بفيروس كورونا مع تفشي متحورة «أوميكرون» في كل أنحاء البلاد.
وألغت المدينتان حفلات الكرنفال في الشوارع لكنهما كانتا تدرسان إمكان إقامة عروض مدراس السامبا في نهاية فبراير (شباط). إلا أن السلطات المحلية فيهما أعلنت في بيان مشترك أن العروض الرسمية ستقام أواخر أبريل (نيسان).
وقال وزير الصحة في ريو دي جانيرو دانييل سورانز للصحافيين: «للأسف لا تتوافر الأوضاع الصحية التي تتيح إقامة الكرنفال في الموعد المحدد».
وتشهد البرازيل حاليا ذروة الإصابات الجديدة بكوفيد-19 بمتوسط 120 ألف إصابة يوميا خلال الأيام السبعة الماضية بسبب تفشي سلالة «أوميكرون» المتحورة من فيروس كورونا، كما أوردت وكالة «رويترز» للأنباء.


مقالات ذات صلة

3 إصابات بشرية محتملة بإنفلونزا الطيور في ولاية أميركية

الولايات المتحدة​ صورة مجهرية لجزيئات فيروس «إتش5إن1» من إنفلونزا الطيور باللون الأرجواني (وسائل إعلام أميركية)

3 إصابات بشرية محتملة بإنفلونزا الطيور في ولاية أميركية

قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أمس (الجمعة) إن ولاية كولورادو أبلغت عن ثلاث حالات إصابة محتملة بسلالة «إتش5» من إنفلونزا الطيور.

«الشرق الأوسط» (كولورادو )
أوروبا رجل أمن بلباس واقٍ أمام مستشفى يستقبل الإصابات بـ«كورونا» في مدينة ووهان الصينية (أرشيفية - رويترز)

«منظمة الصحة»: «كوفيد» لا يزال يقتل 1700 شخص أسبوعياً

لا يزال «كوفيد - 19» يودي بنحو 1700 شخص أسبوعياً في أنحاء العالم بحسب «منظمة الصحة العالمية الخميس، داعيةً الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة لمواصلة تلقي اللقاح.

«الشرق الأوسط» (جنيف )
صحتك إبر وحبوب خفض الوزن الحديثة

«فايزر» تطور عقاراً لإنقاص الوزن بعد تراجعها في فترة ما بعد «كوفيد»

تمضي شركة «فايزر» قدماً في تطوير عقار لإنقاص الوزن، إذ تسعى إلى استعادة مكانتها، بعد تراجعها في فترة ما بعد الجائحة.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
صحتك إجراء اختبار «كوفيد» لسيدة في لاباز (أ.ف.ب)

«كوفيد-19» أم حمّى الكلأ... كيف تفرق بينهما؟

يقول البروفسور لورنس يونغ: «كنا نتوقع أن (كوفيد-19) سيتحول لفيروس موسمي ينشط في الشتاء أو الخريف لكن هذا لم يحدث».

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق الإمبراطورة اليابانية ماساكو مع الملكة كاميلا (رويترز)

لماذا ارتدت إمبراطورة اليابان قناعاً للوجه أثناء جلوسها بجوار الملكة كاميلا؟

فاجأت الإمبراطورة اليابانية، ماساكو، المواطنين ووسائل الإعلام البريطانية عندما استقلّت عربة تجرها الخيول مع الملكة كاميلا وهي ترتدي قناعاً للوجه.

«الشرق الأوسط» (لندن)

تطور درامي... إلغاء محاكمة الممثل أليك بالدوين بسبب خلل إجرائي

الممثل الأميركي أليك بالدوين يبدو متأثراً بعد انتهاء محاكمته بتهمة القتل غير العمد في محكمة مقاطعة سانتا في بنيو مكسيكو بالولايات المتحدة (أ.ف.ب)
الممثل الأميركي أليك بالدوين يبدو متأثراً بعد انتهاء محاكمته بتهمة القتل غير العمد في محكمة مقاطعة سانتا في بنيو مكسيكو بالولايات المتحدة (أ.ف.ب)
TT

تطور درامي... إلغاء محاكمة الممثل أليك بالدوين بسبب خلل إجرائي

الممثل الأميركي أليك بالدوين يبدو متأثراً بعد انتهاء محاكمته بتهمة القتل غير العمد في محكمة مقاطعة سانتا في بنيو مكسيكو بالولايات المتحدة (أ.ف.ب)
الممثل الأميركي أليك بالدوين يبدو متأثراً بعد انتهاء محاكمته بتهمة القتل غير العمد في محكمة مقاطعة سانتا في بنيو مكسيكو بالولايات المتحدة (أ.ف.ب)

في تطور دراماتيكي، ألغيت أمس (الجمعة) محاكمة النجم الهوليوودي أليك بالدوين في قضية القتل غير العمد خلال تصوير فيلم «راست»، بسبب خلل إجرائي، لأن النيابة العامة لم تسلّم فريق الدفاع الرصاصات المرتبطة بالملف.

وألغت القاضية ماري مارلو سومر المحاكمة بحجة حجب أدلة، منددة بما اعتبرته سلوكاً «أشبه بسوء النية» من جانب الادعاء.

وبدا التأثر جلياً على أليك بالدوين الذي بدأ بالبكاء على الفور بين ذراعي زوجته هيلاريا. وكان الممثل البالغ 66 عاماً معرّضاً لاحتمال السجن لمدة تصل إلى 18 شهراً بسبب هذه المأساة.

النجم الهوليوودي أليك بالدوين يتحدث لزوجته هيلاريا خلال استراحة في المحاكمة ويحاكم بالدوين بتهمة القتل غير العمد فيما يتعلق بوفاة المصورة السينمائية هالينا هاتشينز أثناء تصوير فيلم «راست» (د.ب.أ)

فقد شهد تصوير «راست» داخل مزرعة بولاية نيو مكسيكو الأميركية مأساة في 21 أكتوبر (تشرين الأول) 2021، عندما شغّل بالدوين سلاحاً كان يُفترض أنه يحوي رصاصاً خلبياً، غير أن ذخيرة حية انطلقت منه.

وأدى إطلاق النار إلى مقتل مديرة التصوير هالينا هاتشينز وإصابة المخرج جويل سوزا.

وفي ظل الكثير من مواضع الضعف والتقلّبات في مسار القضية، لم يتمكن التحقيق مطلقاً من تحديد كيفية وصول الرصاص الحي، المحظور تماما في مواقع التصوير، إلى موقع تصوير «راست».

رصاصات مخفية

واتهم محاموه الجمعة الشرطة بشكل مباشر بـ«طمس» أدلة لتفسير المأساة.

ففي بداية العام، بعد عامين ونصف على الوقائع، تلقى قائد شرطة سانتا في ظرفاً يحوي رصاصات من شرطي سابق قال إن هذه الذخيرة تتطابق مع الرصاصة التي قتلت هاتشينز، ما من شأنه إثبات أصلها وتوضيح مسؤوليات كل شخص في المأساة.

لكن لم تُسلَّم هذه الرصاصات أبداً إلى فريق الدفاع الذي لم يتمكن من فحصها.

وبحسب الادعاء، فإن هذه الرصاصات لا تتطابق مع تلك التي أودت بحياة هاتشينز، وهي كانت مصورة سينمائية واعدة متحدرة من أوكرانيا تبلغ 42 عاماً.

الممثل أليك بالدوين (في الوسط) وزوجته هيلاريا يغادران المحكمة بعد أن رفض القاضي قضية القتل غير العمد المرفوعة ضده فيما يتعلق بإطلاق النار على مصورة أثناء تصوير الفيلم «راست» (د.ب.أ)

وأكدت المدعية العامة كاري موريسي أن «هذا خيط خاطئ» في التحقيق و«ليس له أي قيمة ثبوتية».

لكنّ المدعية العامة بدت غير مرتاحة في تفسير سبب عدم لعب هذه الرصاصات دوراً أكبر في التحقيق.

وقالت للقاضية بعصبية «لم أرَ (هذه الرصاصات) حتى هذا الصباح».

لكن شهادة إحدى المحققات الجمعة أظهرت أنّها كانت حاضرة خلال مناقشات تقرّر خلالها عدم إضافة هذه الرصاصات إلى ملف فيلم «راست».

وفي محاولة يائسة لإنقاذ قضيتها، وافقت المدعية العامة على استجوابها بصفة شاهدة أمام المحكمة. لكنها لم تقدّم تفسيرات كافية لتبرير رفضها إبلاغ الدفاع.

فقدان مصداقية الاتهام

وقبل هذه المحاكمة، ضاعف محامو بالدوين طلبات الاستئناف للحصول على إبطالها.

ودأب الممثل على التأكيد بأن مسؤولي التصوير أبلغوه بأن السلاح لا يحوي أي رصاص حيّ، كما نفى مراراً أن يكون ضغط على الزناد.

وأثارت هذه المأساة صدمة في هوليوود، وكذلك قرار محاكمة بالدوين، لأنه وفقاً للقواعد المرعية في السينما، ليس من مسؤولية الممثلين التحقق من أن السلاح آمن بالفعل.

لكن الادعاء قال إن الممثل يتحمل هذه المسؤولية أمام القانون، واتهمه بالتصرف بطريقة فوضوية أثناء التصوير، متجاهلاً قواعد السلامة الأساسية.

وأوضح أستاذ القانون في جامعة ريتشموند كارل توبياس لوكالة «الصحافة الفرنسية» أن إلغاء محاكمة بالدوين في الوقت الراهن لا يلغي تماماً من الناحية الفنية إمكانية ملاحقات جديدة.

لكن من الناحية العملية، فإن احتمال أن يجد الممثل نفسه أمام المحكمة مجدداً ضئيل للغاية، وفق توبياس.

ولفت توبياس إلى أن «المدعين العامين قد يحاولون بطريقة أو بأخرى تقديم استئناف استثنائي»، «لكنني لا أعتقد أن محكمة الاستئناف ستتفق مع المدعي العام».

وبحسب المحامي في لوس أنجليس كريس ميلشر، فإن الادعاء فقد مصداقيته تماماً.

وقال ميلشر لوكالة «الصحافة الفرنسية»: «من المفاجئ حقاً حدوث مثل هذا الخطأ، أنا ببساطة مذهول».

وأشار إلى أن هذه التطورات الجديدة قد تفيد الأشخاص الآخرين المدانين في القضية، وهم مسؤولة الأسلحة في موقع تصوير «راست» هانا غوتيريز ريد ومساعد المخرج ديف هولز.

وحُكم على غوتيريز ريد، التي وضعت الرصاصة القاتلة في السلاح الذي استخدمه الممثل، بالسجن 18 شهراً في أبريل (نيسان)، في حكم استأنفته المتهمة.

أما هولز فقد سلّم السلاح إلى بالدوين وأكد له أنه آمن. ووافق هولز على الاعتراف بالذنب لتجنب المحاكمة، وحُكم عليه بالسجن ستة أشهر مع وقف التنفيذ.