3 دراسات أميركية كبرى تثبت فاعلية الجرعات المعززة ضد «أوميكرون»

3 دراسات أميركية كبرى تثبت فاعلية الجرعات المعززة ضد «أوميكرون»

السبت - 19 جمادى الآخرة 1443 هـ - 22 يناير 2022 مـ
تحضير جرعة من لقاح «فايزر» في مستشفى بولاية شيكاغو الأميركية (أ.ب)

قدمت ثلاث دراسات صدرت أمس (الجمعة) المزيد من الأدلة على أن اللقاحات ضد (كوفيد - 19) تصمد أمام متغير «أوميكرون»، على الأقل بين الأشخاص الذين تلقوا جرعات معززة.

وقال مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة الأميركية إنه تم إجراء دراسات أميركية كبيرة تبحث في مدى حماية اللقاح ضد أوميكرون.

وتتوافق الدراسات مع أبحاث سابقة في ألمانيا وجنوب أفريقيا والمملكة المتحدة، والتي تشير إلى أن اللقاحات المتاحة أقل فعالية ضد أوميكرون من المتحورات السابقة من فيروس كورونا، لكن الجرعات المعززة تزيد من الأجسام المضادة لمكافحة الفيروسات لزيادة فرصة تجنب أعراض الفيروس.

وبحثت الدراسة الأولى في حالات دخول المستشفى وغرف الطوارئ وزيارات مراكز الرعاية العاجلة في 10 ولايات أميركية، من أغسطس (آب) إلى الشهر الجاري، حسبما أفادت وكالة «أسوشييتد برس».

ووجدت الدراسة أن فعالية اللقاح كانت أفضل بعد ثلاث جرعات من لقاح «فايزر» أو «موديرنا» في تجنب دخول أقسام الطوارئ وغرف الرعاية المرتبطة بالإصابة بـ(كوفيد - 19). وانخفضت الحماية التي يوفرها اللقاح من 94 في المائة أثناء موجة «دلتا» إلى 82 في المائة خلال موجة «أوميكرون». وأوضحت الدراسة أن الحماية المتوفرة من جرعتين فقط أقل تجاه أوميكرون، خاصةً إذا مرت 6 أشهر على الجرعة الثانية.

ركزت الدراسة الثانية على معدل الإصابة والوفيات بـ(كوفيد19) في 25 ولاية من بداية أبريل (نيسان) وحتى أعياد الميلاد في ديسمبر (كانون الأول). وتوصلت أن الأشخاص الذين حصلوا على جرعات تنشيطية يتمتعون بمستوى أعلى من الحماية ضد الإصابة بفيروس كورونا، خلال الوقت الذي كانت فيه دلتا هي المهيمنة وأيضاً عندما كانت بداية موجة أوميكرون.

ونشرت نتائج تلك الدراستين من قبل «مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها» في الولايات المتحدة.

ونشرت مجلة الجمعية الطبية الأميركية الدراسة الثالثة، بقيادة باحثي مركز السيطرة على الأمراض، والتي رصدت الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بـ(كوفيد19) في الفترة من 10 ديسمبر إلى 1 يناير (كانون الثاني) في أكثر من 4600 موقع اختبار للفيروس في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وأظهرت الدراسة أن ثلاث جرعات من لقاحي «فايزر» و«موديرنا» فعالة بنسبة 67 في المائة تقريباً ضد الأمراض ذات الصلة بأوميكرون مقارنة بالأشخاص غير الملقحين. ومع ذلك، وجد الباحثون أن الجرعتين لم تقدما حماية كبيرة ضد أوميكرون عند قياسهما بعد عدة أشهر من الحصول عليهما.

قالت إيما أكورسي من مركز السيطرة على الأمراض، إحدى مؤلفي الدراسة: «إن (الدراسة) تظهر حقاً أهمية الحصول على جرعة معززة»، وأضافت: «يجب أن يحصل الأميركيون على جرعات معززة إذا مرت خمسة أشهر على الأقل منذ الجرعة الثانية من لقاح موديرنا أو فايزر، لكن الملايين لم يحصلوا عليها».

وقالت مديرة مركز السيطرة على الأمراض، الدكتورة روشيل والينسكي، خلال مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض أمس (الجمعة): «إذا كنت مؤهلاً للحصول على جرعة معززة ولم تحصل عليها، فأنت لست على اطلاع بالمستجدات وتحتاج إلى الحصول على جرعة تنشيطية».


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو