كييف تتهم موسكو بإطلاق سلسلة انذارات كاذبة بوجود قنابل

كييف تتهم موسكو بإطلاق سلسلة انذارات كاذبة بوجود قنابل

الجمعة - 18 جمادى الآخرة 1443 هـ - 21 يناير 2022 مـ
وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا (رويترز)

اتهمت السلطات الأوكرانية، اليوم الجمعة، روسيا بالوقوف وراء مئات الانذارات الكاذبة بوجود قنابل «لبث الذعر» في البلاد وسط مخاوف دولية من غزو روسي، بحسب ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت أجهزة الأمن الأوكرانية في بيان إن «هدف الأجهزة الخاصة للدولة المعتدية واضح: زيادة الضغط على أوكرانيا وإشاعة القلق والذعر في المجتمع».

منذ بداية العام، تم تسجيل أكثر من 300 انذار بوجود قنابل جميعها كاذبة في أوكرانيا مقابل 1100 في العام السابق كله، وفقًا لهذا المصدر.

وبحسب جهاز الأمن الاوكراني، يعد هذا النوع من العمليات جزءًا من استراتيجية «الحرب الهجينة الحديثة» ضد أوكرانيا. وقالت الشرطة الوطنية في بيان إن جميع هذه الانذارات تقريبًا تم إرسالها عبر البريد الإلكتروني وجاءت من مناطق خاضعة لسيطرة الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا أو من روسيا. واستهدفت المدارس على وجه الخصوص وكذلك محطات المترو ومراكز التسوق والمطارات وحتى مقر الرئاسة.

في هذا السياق، قررت العديد من المدن الأوكرانية التحول إلى التعليم المدرسي من بعد.

وتأتي هذه الحوادث في وقت وصلت التوترات مع موسكو إلى ذروتها، مع اتهام روسيا بحشد آلاف القوات على الحدود استعدادًا لشن هجوم.

واتهم وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا هذا الأسبوع روسيا بالسعي لزعزعة استقرار أوكرانيا من الداخل. وقال إن «روسيا لا تهددنا بأسلحتها فحسب بل تزيد حالة الذعر وتحاول عبرها تقويض المجتمع والاقتصاد في أوكرانيا لإضعاف البلد من الداخل»، داعيا مواطنيه الى التزام الهدوء.


أوكرانيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

فيديو