تسريع استخراج صكوك الملكية للأراضي الحكومية

تسريع استخراج صكوك الملكية للأراضي الحكومية

وزارة الشؤون البلدية توجه الأمانات والبلديات بتسهيل الإجراءات
السبت - 7 شهر ربيع الثاني 1435 هـ - 08 فبراير 2014 مـ رقم العدد [ 12856]
جانب من أحد المشاريع الحكومية في جدة («الشرق الأوسط»)

طالبت وزارة الشؤون البلدية والقروية جميع الجهات المعنية، بتسريع وتسهيل إجراءات تخصيص الأراضي المطلوبة للجهات الحكومية، وسرعة استكمال إجراءات تراخيص البناء لإنهاء إجراءات استخراج صكوك الملكية حسب الإجراءات المتبعة مسبقا، وذلك في إطار تطويرها لعمل الأمانات والبلديات بمناطق السعودية، ووجهت الوزارة بضرورة توفير احتياجات جميع الجهات الحكومية من الأراضي لإقامة المشاريع التنموية والخدمية في مجالات الصحة والتعليم والأمن والإسكان والرعاية الاجتماعية وغيرها من المجالات بما يعزز من قدرة هذه الجهات على أداء مهامها وفق خطط وبرامج التنمية الوطنية، في هذا الشأن.
ونوهت الوزارة بحسب بيان تحصلت «الشرق الأوسط»، على نسخة منه، جميع الأمانات والبلديات بتخصيص أراض للعدد من الجهات الحكومية لأغراض مختلفة بلغ مجموع مساحتها خلال العالم المالي الماضي أكثر من 347 مليونا و681 ألف و587 مترا مربعا موزعة على مناطق المملكة كافة.
وأوضحت الوزارة أهمية اتباع الخطة المعنية، وفق نظام دقيق لتحديد إحداثيات تلك الأراضي بهدف ضمان عدم تعارضها مع الأملاك الخاصة أو العامة أو مجاري السيول، تأكيدا على اهتمام الوزارة بضرورة تلبية جميع احتياجات الجهات الحكومية وفق رؤية واضحة تراعي أولويات هذه الجهات واحتياجاتها العاجلة من الأراضي لإقامة مشاريع لخدمة المواطنين على مستوى مناطق المملكة.
وكان التقرير السنوي الذي نشرته الوزارة في موقعها الإلكتروني، لفت إلى احتلالها قائمة الجهات الحكومية الأكثر حصولا على مخصصات أراض بأكثر من 47 مليون متر مربع، فيما جاءت منطقة الباحة على رأس مناطق المملكة بتخصيص أكثر من 102 مليون متر مربع لصالح الجهات الحكومية، ثم منطقة الطائف التي خصصت أكثر من 72 مليون متر مربع.
يشار إلى أن الوزارة ممثلة في الأمانات والبلديات، كثفت في وقت سابق من جهودها في تهيئة المتنزهات البرية لاستقبال المتنزهين في المناطق البرية خلال إجازة منتصف العام الدراسي، حيث تنوعت جهود الوزارة في تهيئة المتنزهات البرية ومواقع التخييم في جميع مناطق المملكة.
وشملت تركيب عدد كبير من اللوحات الإرشادية ونشر أعداد كبيرة من فرق النظافة، حفاظا على صحة بيئة المتنزهات البرية وسلامة زوارها بالإضافة إلى قيام بعض الأمانات والبلديات بتقديم باقة من الخدمات لعشاق البر من خلال مواقع محددة بالقرب من المتنزهات البرية التي يقصدها أعداد كبيرة من المواطنين.
وتضمنت جهود الوزارة تنفيذ عدد كبير من البرامج التوعوية لتنمية الوعي بضرورة المحافظة على بيئة البر، وحث المتنزهين على عدم ترك أي مخلفات أو آثار تشوه الوجه الطبيعي الجميل للمتنزهات البرية، بالإضافة إلى إرشادات عن كيفية التخلص من النفايات والمخلفات بطريقة سليمة وصحية وآمنة وفق المعايير المطلوبة.
وركزت الأمانات والبلديات جانبا كبيرا من جهودها للحفاظ على طبيعة المتنزهات البرية ولا سيما الشعاب والأودية، وعدم إلحاق أي أضرار بمكوناتها من الناحية الطبوغرافية والجيولوجية وعملت الوزارة على دعم جهود الأمانات والبلديات على إقامة الكثير من الفعاليات الترفيهية في المتنزهات البرية خلال إجازة منتصف العام الدراسي.
وشددت الوزارة بضرورة تميز أنشطة الأمانات والبلديات في استثمار الإقبال الكبير على المتنزهات البرية خلال إجازة منتصف العام الدراسي هذا العام في إقامة الكثير من المهرجانات والفعاليات الترفيهية في مواقع برية كثيرة مثل منطقة القصيم وحائل والشرقية، والمهرجانات المماثلة في المناطق الأخرى، داعية إلى التعاون مع جهود الأمانات والبلديات للحفاظ على نظافة وجمال المتنزهات وعدم ترك أي آثار أو مخلفات تشوه الوجه الطبيعي لها.


اختيارات المحرر

فيديو