توافق مصري ـ كوري على تأسيس شراكة سياسية واقتصادية

توافق مصري ـ كوري على تأسيس شراكة سياسية واقتصادية

السيسي بحث مع مون جيه إن تعزيز التعاون العسكري والأمني
الجمعة - 18 جمادى الآخرة 1443 هـ - 21 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15760]
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لدى استقاله رئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن في القاهرة أمس (الرئاسة المصرية)

اتفقت قمة مصرية - كورية جنوبية، شهدها «قصر الاتحادية» بالقاهرة، أمس، بين الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن، على تأسيس شراكة سياسية واقتصادية بين البلدين، في إطار استراتيجي متكامل لمختلف أوجه ومجالات التعاون.

وأكد السيسي، في مؤتمر صحافي مشترك، اعتزاز مصر بعمق العلاقات مع كوريا الجنوبية الثنائية، داعياً إلى تفعيل الشراكة الشاملة بين البلدين بما يحقق مصلحة الشعبين، مشيراً إلى أهمية تواصل التشاور السياسي الثنائي ومواصلة الحوار الاستراتيجي لدفع التعاون بين البلدين قدماً.

وأعرب السيسي عن تطلع مصر لجذب الشركات الكورية للعمل في مصر، واستعدادها لتسهيل عمل هذه الشركات في مجالات الطاقة والتعدين وتكنولوجيا المعلومات والذكاء الصناعي وترويج الاستثمار في أفريقيا.

وقال السيسي إن الزيارة تأتي في إطار الحرص المتبادل على التشاور وتبادل الرؤى ووجهات النظر، حول مختلف الموضوعات والقضايا، والعمل على تعزيز علاقات التعاون بما يحقق المصالح المشتركة.

وتابع: «توافقت رؤانا خلال المباحثات على أهمية مواصلة آلية التشاور السياسي بين البلدين، واستمرار اللجنة الوزارية المشتركة للتعاون السياسي والاقتصادي والفني برئاسة وزيري الخارجية، وآلية الحوار بين وزارتي المالية، وكذلك اللجنة التجارية المشتركة، لأهميتها جميعاً في دفع وتعزيز علاقات التعاون». وأبدى الاستعداد لتقديم كل التسهيلات اللازمة لخلق بيئة استثمارية حاضنة للاستثمارات الكورية وتشجيع زيادة الاستثمارات الكورية، في المشروعات التنموية الكبرى ومشروعات البنية الأساسية وكذا المشروعات في مجالات الطاقة، والتعدين، والنقل، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكذا تكثيف التنسيق سواء من خلال إنشاء فرع للجامعة الكورية للعلوم والتكنولوجيا المتقدمة أو التعاون بين وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في مجال استخدام الذكاء الصناعي في الحكومة خصوصاً مع قرب موعد الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة وتطلع مصر إلى إحداث طفرة تنموية ضخمة في الأجل القريب، على غرار التجربة الكورية الناجحة.

بدوره، أكد الرئيس الكوري الجنوبي أن الزيارة تكتسب مكانة خاصة كونها أول جولة أفريقية له، وأول زيارة لرئيس كوري جنوبي لمصر منذ 16 عاماً، مضيفاً أنه أكد خلال مباحثاته ضرورة إقامة شراكة تعاونية شاملة بين البلدين تجلب المنافع للشعبين، فضلاً عن تعزيز التعاون المستدام في المستقبل. لافتاً إلى أنه تم الاتفاق على توسيع آفاق التعاون الاقتصادي في المستقبل مثل النقل صديق البيئة والتنمية البحرية ومجال الفضاء، وأنه تم الاتفاق على تعزيز الشراكة المستدامة من خلال صندوق التعاون للتنمية الاقتصادية بقيمة مليار دولار، فضلاً عن العمل المشترك على تبادل السياسات التنموية وتعزيز الابتكار. وقال الرئيس الكوري الجنوبي إن بلاده ستتعاون مع مصر تعاوناً فعالاً في جمع إرادة المجتمع الدولي للاستجابة مع تغير المناخ. وأوضح أنه تم الاتفاق أيضاً على تعزيز التعاون في مجالات الطاقة المتجددة والبنية التحتية صديقة البيئة.

وقال الرئيس الكوري إن الرئيس السيسي أكد ضرورة عودة كوريا الشمالية إلى طاولة الحوار -من منطلق تجربة مصر التي أسهمت في إحلال السلام والاستقرار في الشرق الأوسط- كما عبّر عن تأييده التام لموقف حكومة كوريا الجنوبية من التقدم الفعلي في عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية.

ووفق المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، فإن المباحثات تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية، خصوصاً الاقتصادية والاستثمارية والتجارية، وآفاق تعظيم التعاون بين البلدين في توطين صناعة السيارات الكهربائية بمصر، بالإضافة إلى التعاون في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والرقمنة، والسياحة، ومشروعات البنية الأساسية، والتعدين، كما تم بحث سبل تعزيز التعاون العسكري والأمني بين البلدين، خصوصاً ما يتعلق بالتعاون في التصنيع المشترك ونقل وتوطين التكنولوجيا، في ضوء الدور المحوري الذي تقوم به مصر في المنطقة ومسؤوليتها لتحقيق الاستقرار والأمن ومكافحة الإرهاب، فضلاً عمّا تتمتع به كوريا الجنوبية من قدرات تكنولوجية متقدمة وصناعات عسكرية متطورة.

كما شهدت المباحثات استعراض تطورات عدد من الملفات الإقليمية والدولية، وأكد السيسي أن استقرار الأوضاع الداخلية في الأراضي الليبية يمثل أولوية بالنسبة لمصر، ومن ثم مواصلة مصر مساعيها الحثيثة مع الأطراف الليبية لإجراء الانتخابات الوطنية. كما أكد دعم مصر الدائم لجميع الآليات التي تضمن أمن واستقرار شبه الجزيرة الكورية. وفي ختام المباحثات شهد الرئيسان مراسم التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم بين البلدين في مجالات الشراكة التجارية والاقتصادية.


مصر أخبار كوريا الجنوبية أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو