تقييم جديد... هل ترتبط «متلازمة هافانا» بحملة مستمرة من قبل قوة معادية؟

تقييم جديد... هل ترتبط «متلازمة هافانا» بحملة مستمرة من قبل قوة معادية؟

الخميس - 16 جمادى الآخرة 1443 هـ - 20 يناير 2022 مـ
مقر السفارة الأميركية في كوبا (رويترز)

استبعدت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) في تقييم استخباراتي جديد، أن تكون الأعراض الغامضة المعروفة باسم «متلازمة هافانا» هي نتيجة لحملة عالمية مستمرة من قبل قوة معادية تستهدف مئات الدبلوماسيين وعملاء الاستخبارات الأميركيين، حسبما قال ستة أشخاص اطلعوا على الأمر لشبكة «إن بي سي نيوز».

لكن في نحو 24 حالة، لم تستبعد الوكالة تورطاً أجنبياً، بما في ذلك العديد من الحالات التي نشأت في السفارة الأميركية في العاصمة الكوبية هافانا بداية من عام 2016.

ورأت الوكالة أن هناك مجموعة أخرى من الحالات التي لم يتم حل ألغازها.

ولكن في مئات الحالات الأخرى من الأعراض المحتملة وجدت الوكالة تفسيرات بديلة ومعقولة، وفقاً لما نقلته الشبكة عن المصادر اليوم (الخميس).
https://twitter.com/NBCNews/status/1484018438083387401?s=20

وذكرت المصادر أن فكرة أن أعراض الإصابات الدماغية على نطاق واسع سببتها روسيا أو قوة أجنبية أخرى تستهدف الأميركيين في جميع أنحاء العالم، إما بغرض إيذائهم أو لجمع المعلومات الاستخبارية، فاعتبرت لا أساس لها من الصحة.

ويعاني من يصاب بهذه المتلازمة من خمول وإرهاق وصداع ومشكلات في السمع والبصر.


أميركا أخبار أميركا الولايات المتحدة سياسة أميركية كوبا

اختيارات المحرر

فيديو