ليفربول يحل أولى مشكلاته بتجديد عقد هندرسون

ليفربول يحل أولى مشكلاته بتجديد عقد هندرسون

الاتحاد الإنجليزي يتهم فيلا بالفشل في السيطرة على جماهيره.. وديفيد سيلفا يعود لتدريبات سيتي
الأربعاء - 3 رجب 1436 هـ - 22 أبريل 2015 مـ
سيلفا بعد إصابته أمام وست هام (أ.ف.ب)

خفف جوردان هندرسون من آثار الصدمة التي يعيشها ليفربول إثر هزيمته المفاجئة أمام آستون فيلا 1 - 2 الأحد الماضي في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، بالموافقة على تجديد عقده مع النادي.
وكان من المفترض أن ينتهي العقد الحالي للقائد الثاني للفريق بعد 14 شهرا، لكن النادي يجري مفاوضات مع مستشاري اللاعب منذ بداية الموسم، وقد تكللت بالنجاح في نهاية المطاف. وذكرت صحيفة «ديلي ميل» أمس أن الطرفين توصلا إلى اتفاق وينتظر أن يوقع هندرسون عقدا جديدا يستمر حتى عام 2020 يحصل اللاعب بمقتضاه على راتب أسبوعي قيمته 100 ألف جنيه إسترليني. وبات هندرسون (24 عاما) ثالث لاعب بارز بليفربول، الذي يدربه المدير الفني برندان رودجرز، يوافق على تجديد عقده بعد دانييل ستوريدج وفيليب كوتينيو.
وأنهت خسارة ليفربول آمال القائد ستيفن جيرارد في إحراز اللقب في عيد ميلاده الـ35 في موسمه الأخير مع النادي بعدما قضى 17 عاما فيه، بينما تأهل آستون فيلا لمواجهة آرسنال في النهائي يوم 30 مايو (أيار) المقبل. وقال تيم شيروود مدرب آستون فيلا: «لقد خدعنا المنافس، ولم يتمكن من التعامل مع أسلوبنا الخططي، وأعتقد أننا كنا الأفضل.» أما رودجرز مدرب ليفربول، فقال: «لعبنا ببعض التوتر.. ربما عندما يريد الفريق بشدة الفوز بشيء ما، فإن ذلك يؤثر على تفكيره. لم نكن الطرف الأفضل في هذا اللقاء».
من جهة أخرى، وجه الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم الاتهام لآستون فيلا بالفشل في السيطرة على جماهيره بعد حدوث اقتحام للملعب عقب مباراة الفريق أمام وست بروميتش البيون في دور الثمانية لكأس الاتحاد الإنجليزي. وأضاف الاتحاد الإنجليزي على موقعه على الإنترنت أمس: «بدا أن فيلا فشل في ضمان عدم السماح لأي متفرج أو لأي أشخاص غير مسموح لهم، بالتعدي على أرض الملعب فيما له صلة بمباراة الفريق أمام وست بروميتش البيون في الدور السادس (لبطولة كأس الاتحاد) على استاد فيلا بارك». وفاز فيلا على وست بروميتش 2 - صفر الشهر الماضي وواصل مسيرته ليبلغ نهائي البطولة، حيث سيواجه آرسنال في ويمبلي في 30 مايو المقبل. وتم توجيه الاتهام لريدينغ أيضا بسبب فشله في السيطرة على جماهيره خلال دور الثمانية لكأس الاتحاد أمام برادفورد سيتي.
من جهة ثانية، عاد لاعب خط الوسط ديفيد سيلفا أمس للمشاركة في تدريبات فريقه مانشستر سيتي، بعد يومين من خروجه مصابا من الملعب خلال مباراة الفريق أمام وستهام. وكان سيلفا قد تلقى ضربة في الوجه من قبل شيخو كوياتي خلال المباراة التي انتهت بفوز مانشستر سيتي 2 - صفر، وتلقى العلاج على أرضية الملعب لمدة 8 دقائق قبل أن يخرج محمولا على محفة (نقالة) ومرتديا قناع أكسجين.
وأثيرت مخاوف في البداية من أن يكون اللاعب الإسباني قد تعرض لكسر في عظام الوجنة، ولكن الفحوصات التي خضع لها طمأنت جماهير الفريق، حسب ما أعلنه النادي بموقعه على الإنترنت. وستجرى متابعة لحالة سيلفا خلال التدريبات، وقد يتمكن من المشاركة في المباراة المقررة أمام آستون فيلا يوم السبت المقبل. وكان الأطباء منحوا سيلفا الضوء الأخضر للعودة إلى منزله بعدما كان يخشى في بادئ الأمر من إصابته بكسر في عظم الوجنة. وقال سيتي بموقعه على «تويتر»: «أظهرت الفحوص أن سيلفا لا يعاني من أي كسر».
من جهته، كتب سيلفا على «تويتر» أن الأطباء سمحوا له بمغادرة المستشفى. وقال: «مضت كل الفحوص بشكل طيب، وعدت بالفعل إلى المنزل» وتابع: «النقاط الثلاث كانت الشيء الأكثر أهمية».
وعنى انتصار سيتي بقاء بطل الدوري في المركز الرابع في الترتيب متأخرا بفارق 12 نقطة عن تشيلسي المتصدر.
وأبدى مانويل بيليغريني المدير الفني لمانشستر سيتي قلقه بشأن الإصابة التي تعرض لها سيلفا خلال المباراة. وقال بيليغريني إنه يخشى أن يكون قد أصيب بكسر في عظام الوجنة، وأضاف: «الحكم كان قريبا للغاية. قام بتقييم ما حدث وأشهر بطاقة صفراء».


اختيارات المحرر

فيديو