«الأونروا» تسعى لجمع 1.6 مليار دولار لتغطية نفقات 2022

«الأونروا» تسعى لجمع 1.6 مليار دولار لتغطية نفقات 2022

الثلاثاء - 15 جمادى الآخرة 1443 هـ - 18 يناير 2022 مـ
النقص المزمن في ميزانية الوكالة يهدد سبل عيش ورفاه اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)

أعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، اليوم (الثلاثاء)، أنها تسعى للحصول على 1.6 مليار دولار من المجتمع الدولي لتغطية نفقات برامجها لمساعدة اللاجئين في العام 2022.
وقالت الوكالة في بيان «هذا التمويل سوف يمكن الوكالة من تقديم الملايين من الخدمات والبرامج الحيوية الأساسية للحياة للاجئين الفلسطينيين، بما في ذلك التعليم والصحة والمساعدة الغذائية». وأشارت إلى أن هذه الموازنة المقترحة تتضمن تمويلا طارئا إضافيا «للتعامل مع الأزمات الناجمة عن الأزمات في غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وسوريا ولبنان».
وتأسست الوكالة بقرار من الأمم المتحدة عام 1949 لتقديم المساعدات للاجئين الفلسطينيين الذين يقدر عددهم الآن بحوالي خمسة ملايين و700 ألف لاجئ يعيشون في الضفة الغربية وقطاع غزة والأردن وسوريا ولبنان. وأوضحت الوكالة في بيانها أن «المجتمع الدولي يعترف بالدور المنقذ للحياة الذي تقوم به الأونروا والذي لا غنى عنه للمساهمة في الاستقرار في الشرق الأوسط».
وقال فيليب لازاريني، المفوض العام للأونروا، في البيان ذاته: «في عام 2022 يجب أن يكون هذا الاعتراف مدعوماً بمستوى كافٍ من التمويل». وحسب لازاريني، يأتي اقتراح ميزانية عام 2022 في الوقت الذي تواجه الأونروا عجزاً مزمناً في التمويل يقوض جهودها لتقديم الدعم الإنساني والتنمية البشرية لبعض اللاجئين الأكثر ضعفاً في العالم، والذين تتزايد احتياجاتهم باستمرار.
وأضاف «علاوة على ذلك، فإن كوفيد - 19. لا يزال يشكل تهديدات صحية خطيرة ويؤدي إلى تفاقم الصعوبات الاقتصادية في جميع أنحاء المنطقة، حيث يعيش الآن ما يقدر بنحو 2.3 مليون لاجئ فلسطيني في حالة فقر». وتعاني الوكالة من نقص في التمويل بشكل سنوي مع تراجع عدة دول عن تقديم الدعم الكافي لها.
وتفاقم العجز حينما أوقفت الإدارة الأميركية دعمها للوكالة عقب قطع علاقتها مع السلطة الفلسطينية عام 2018 في عهد الرئيس السابق دونالد ترمب، غير أن الولايات المتحدة استأنفت جزءا من الدعم في عهد الرئيس الحالي جو بايدن.
وقال لازاريني «النقص المزمن في ميزانية الوكالة يهدد سبل عيش ورفاه اللاجئين الفلسطينيين الذين تخدمهم الأونروا ما يشكل تهديدا خطيرا لقدرة الوكالة على الحفاظ على الخدمات». وأضاف «ستساعد ميزانية 2022 حال تمويلها بالكامل الوكالة في جهودها لكسر حلقة اليأس بين اللاجئين الفلسطينيين من خلال قروض التمويل الأصغر بقيمة 31.2 مليون دولار».
كما أنها ستساهم في تحسين مخيمات اللاجئين وتوفير المساعدات «النقدية والغذائية لملايين اللاجئين المتضررين من الأزمات الإنسانية المستمرة في المنطقة، إضافة إلى جهود مكافحة واحتواء كوفيد - 19 والاستقرار الإقليمي».


فلسطين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

فيديو