عودة 3 دبلوماسيين إيرانيين إلى «التعاون الإسلامي» في جدة

عودة 3 دبلوماسيين إيرانيين إلى «التعاون الإسلامي» في جدة

الثلاثاء - 15 جمادى الآخرة 1443 هـ - 18 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15757]
منظمة التعاون الإسلامي (الشرق الأوسط)

أعادت إيران ثلاثة من دبلوماسييها إلى السعودية، والذين وصلوا إلى مدينة جدة خلال اليومين الماضيين، لمباشرة أعمالهم في المندوبية الدائمة لإيران لدى منظمة التعاون الإسلامي، بعد قطيعة دبلوماسية استمرت ست سنوات بسبب أعمال الاعتداءات والشغب الإيرانية على مقر سفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد في يناير (كانون الثاني) 2016.
وأوضحت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط»، أن الدبلوماسيين الإيرانيين وعددهم ثلاثة أشخاص، تم استقبالهم في مطار الملك عبد العزيز في جدة، وتم توفير الإجراءات اللوجيستية، المعمول بها لأي وفد من وفود دول منظمة التعاون الإسلامي.
وقالت المصادر، إن أعمال الدبلوماسيين الإيرانيين تقتصر على تمثيل بلادهم في اجتماعات منظمة التعاون الإسلامي حيث إن هناك عدة اجتماعات تحضيرية تمهيداً لاجتماع وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي ومن المقرر عقده في باكستان. وذكرت المصادر أن هناك اجتماعات قادمة، أحدها اجتماع الدورة 48 للجنة المالية الدائمة الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام، وربما يشارك الدبلوماسيون الإيرانيون فيه، إضافة إلى الاجتماع الذي سيعقد يوم الأحد المقبل لكبار الموظفين تحضيراً لمجلس وزراء خارجية دول التعاون الإسلامي.
وقطعت السعودية علاقتها الدبلوماسية مع إيران في يناير 2016، على خلفية الهجوم على سفارتها في طهران، وقنصليتها في مشهد، وطلبت حينذاك مغادرة جميع أفراد البعثة الدبلوماسية الإيرانية، خلال 48 ساعة، إلا أن الرياض ما زالت منذ ذلك الوقت تمنح سنوياً بعد القطيعة الدبلوماسية، تأشيرات للحجاج الإيرانيين، وتتم معاملتهم منذ وصولهم وحتى مغادرتهم مثل أي حاج مهما كانت جنسيته.


إيران أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو