رحلة مثيرة وحزينة... أبرز لحظات أزمة ديوكوفيتش للحاق بـ«أستراليا المفتوحة»

رحلة مثيرة وحزينة... أبرز لحظات أزمة ديوكوفيتش للحاق بـ«أستراليا المفتوحة»

الاثنين - 14 جمادى الآخرة 1443 هـ - 17 يناير 2022 مـ
نوفاك ديوكوفيتش (أ.ف.ب)

انتهت اليوم (الاثنين) محاولة اللاعب الصربي نوفاك ديوكوفيتش للحاق ببطولة أستراليا المفتوحة، وفي رحلة مليئة بالتقلبات والإثارة، لم يستطع المصنف الأول عالمياً في التنس أن يتحدى القوانين، بعد أن أيّدت المحكمة الاتحادية في ملبورن قرار الحكومة إلغاء تأشيرته.

واتُخذ القرار النهائي أمس (الأحد) بإلغاء تأشيرة ديوكوفيتش لأسباب تتعلق بالقواعد المعمول بها من قِبل السلطات الصحية؛ إذ لم يحصل اللاعب على تلقيح «كوفيد - 19»، ليغيب اللاعب عن بطولة أستراليا المفتوحة التي توج بلقبها تسع مرات.

ويحمل ديوكوفيتش (34 عاماً) 20 لقباً في بطولات «غراند سلام» الأربع الكبرى، متساوياً في ذلك مع كل من السويسري روجيه فيدرر والإسباني رافاييل نادال، وكانت بطولة أستراليا المفتوحة التي انطلقت منافساتها اليوم، تشكل فرصة للانفراد بالرقم القياسي.

فيما يلي نظرة على الجدول الزمني للأحداث المتعلقة برحلة ديوكوفيتش إلى أستراليا:
أبريل (نيسان) 2020: مع تفشي جائحة فيروس كورونا، أصدر ديوكوفيتش بياناً قال فيه «أنا شخصياً أعارض التلقيح ضد (كوفيد - 19) حتى أتمكن من السفر. ولكن إذا أصبح ذلك إلزامياً، فسيتعين عليّ اتخاذ قرار بشأن ما إذا كنت سأفعل ذلك أم لا».
يونيو (حزيران) 2020: مع توقف جولات لعبة التنس الاحترافية بسبب الوباء، نظم ديوكوفيتش سلسلة من المباريات الاستعراضية في صربيا وكرواتيا دون أي قواعد تتطلب التباعد الاجتماعي أو وضع الأقنعة الواقية، وتم إلغاء جولة «أدريا» للتنس التي ينظمها ديوكوفيتش بعد إصابة بعض اللاعبين بـ«كورونا»، بعد أن جاءت نتيجة اختباره وزوجته ييلينا إيجابية.

19 نوفمبر (تشرين الثاني) 2021: تأكيداً لمرسوم أصدرته حكومة ولاية فيكتوريا في أواخر أكتوبر (تشرين الأول)، قال مدير البطولة كريغ تيلي، إنه يجب تلقيح كل شخص في بطولة أستراليا المفتوحة لعام 2022 ضد «كورونا». ولم يكن موقف ديوكوفيتش من اللقاح معروفاً في ذلك الوقت.
8 ديسمبر (كانون الأول) 2021: قال نائب رئيس الوزراء، جيمس ميرلينو، إنه سيُسمح لـ«نسبة صغيرة» فقط من اللاعبين غير الملقحين ضد «كوفيد - 19» بالحصول على إعفاءات طبية للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة، وقال، إن الإعفاءات الطبية من اللقاح لن تكون «ثغرة للاعبي التنس المتميزين»، ولن تكون ممكنة إلا في «ظروف استثنائية، إذا كنت تعاني من حالة طبية حادة».
14 ديسمبر 2021: حضر ديوكوفيتش مباراة كرة سلة احترافية في بلغراد وتم تصويره وهو يحتضن العديد من اللاعبين من كلا الفريقين، بما في ذلك بعض الذين ثبتت إصابتهم لاحقاً.
16 ديسمبر 2021: قال ديوكوفيتش في وقت لاحق، إنه خضع لاختبار «كورونا» في صربيا في هذا اليوم، وكان ذلك إيجابياً، لكنه قال أيضاً، إنه لم يعرف النتيجة حتى 17 ديسمبر. بعد أن تم إلغاء تأشيرته لأول مرة ورُفعت القضية إلى المحكمة في أستراليا. ويعدّ هذا الاختبار الإيجابي هو الأساس الذي استخدمه ديوكوفيتش لتبرير إعفائه الطبي للسماح له للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة.

17 ديسمبر 2021: حضر ديوكوفيتش حدثاً في بلغراد لتكريم لاعبي التنس الشباب. ونشر الآباء صوراً على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر ديوكوفيتش واللاعبين الشباب من دون أقنعة واقية. قال ديوكوفيتش في وقت لاحق، إنه لم تظهر عليه أعراض، وخضع لاختبار «كورونا» قبل الحدث أظهر أنه سلبي، ولم يتلق النتيجة الإيجابية إلا بعد الحدث.

18 ديسمبر 2021: أجرى ديوكوفيتش مقابلة وصُوّر مع صحيفة «ليكيب» الفرنسية، لكنه لم يقل أي شيء في ذلك الوقت عن نتيجة اختباره الإيجابية. وقال في يناير (كانون الثاني)، إنه كان يعلم في ذلك الوقت أنه مصاب بـ«كوفيد - 19»، قائلاً «عند التفكير، كان هذا خطأ.

22 ديسمبر 2021: وفقاً لوثائق المحكمة، جاءت اختبارات «كورونا» لديوكوفيتش سلبية في صربيا.
29 ديسمبر 2021: انسحب ديوكوفيتش من منتخب صربيا لكأس اتحاد لاعبي التنس المحترفين، قبل أيام من انطلاق البطولة في سيدني بلا سبب.
4 يناير 2022: نشر ديوكوفيتش على «إنستغرام» صورة له في أحد المطارات مع تعليق يقول «سأغادر إلى داون أندر (أستراليا) بفضل إعفاء طبي»، واتبعه اتحاد التنس بأستراليا ببيان يؤكد أن ديوكوفيتش في طريقه إلى البلاد مع إعفاء طبي بقوله «مُنح بعد عملية مراجعة صارمة تضم فريقين مستقلين من الخبراء الطبيين». لم يكشف ديوكوفيتش ولا اتحاد التنس في أستراليا مبرر إعفائه. يقول كريغ تيلي، رئيس بطولة أستراليا المفتوحة، إنه تم منح «حفنة» من الإعفاءات من بين 26 طلباً من لاعبين أو غيرهم.
5 يناير 2022: وصل ديوكوفيتش إلى مطار ملبورن.

6 يناير 2022: بعد احتجازه لمدة ثماني ساعات، مُنع ديوكوفيتش من دخول البلاد وإلغاء تأشيرته. وتم إرساله إلى فندق المهاجرين، حيث مكث لمدة أربع ليال. وأعلنت السلطات الأسترالية حينها، أن ديوكوفيتش فشل في تلبية متطلبات الدخول. غرّد رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون «القواعد هي القواعد، خاصة عندما يتعلق الأمر بحدودنا».

10 يناير 2022: كجزء من محاولته القانونية لوقف إلغاء التأشيرة، قدم ديوكوفيتش إفادة خطية تفيد بأنه لم يتم تلقيحه ضد «كوفيد - 19». أعاد قاضي المحكمة الفيدرالية، أنتوني كيلي، تأشيرة ديوكوفيتش، وحكم على أن اللاعب لم يُمنح الوقت الكافي للتحدث إلى محاميه قبل اتخاذ قرار منعه من الدخول في المطار. وتم الإفراج عن ديوكوفيتش من حجز المهاجرين. وبعد ساعات، شوهد ديوكوفيتش وهو يتمرن في ملبورن بارك.
13 يناير 2022: تم إدراج ديوكوفيتش في قرعة أستراليا المفتوحة. وكان من المقرر أن يلعب مع لاعب صربي آخر هو ميومير كيكمانوفيتش في الجولة الأولى.

14 يناير 2022: قال وزير الهجرة أليكس هوك، إنه استخدم سلطته التقديرية الوزارية لإلغاء تأشيرة ديوكوفيتش «لأسباب تتعلق بالصحة والنظام الجيد، على أساس أنه من المصلحة العامة القيام بذلك»، معتبراً أن ديوكوفيتش قد يمثل تهديداً للنظام العام لأن وجوده سيشجع المشاعر المناهضة للتلقيح وسط أسوأ تفشٍ لفيروس كورونا في البلاد، في حين قال محامو ديوكوفيتش إنهم يعتزمون الاستئناف.
15 يناير 2022: في جلسة استماع إجرائية مدتها 15 دقيقة عُقدت عبر الفيديو كونفرنس، قال قاضي المحكمة الفيدرالية ديفيد أوكالاجان، إن المحامين الذين يمثلون ديوكوفيتش والحكومة يجب أن يقدموا حججاً مكتوبة بشأن نظر الاستئناف المقدم ضد قرار وزير الهجرة هوك في وقت لاحق من اليوم.
16 يناير 2022: عقدت جلسة استماع للمحكمة، واتُخذ القرار النهائي بإلغاء تأشيرة ديوكوفيتش، واستقل اللاعب طائرة من دبي إلى بلغراد في نحو الساعة الـ12:00 ظهراً (الساعة الـ11:00 بتوقيت غرينيتش)، اليوم (الاثنين).


أستراليا تنس

اختيارات المحرر

فيديو