عاصفة ثلجية عاتية تضرب الساحل الشرقي للولايات المتحدة وكندا

عاصفة ثلجية عاتية تضرب الساحل الشرقي للولايات المتحدة وكندا

الاثنين - 14 جمادى الآخرة 1443 هـ - 17 يناير 2022 مـ
محطة «يونيون ستايشين» في واشنطن تحت تأثير العاصفة أمس (أ.ف.ب)

ضربت عاصفة شتوية قوية محملة بالثلوج والجليد والرياح العاتية يوم أمس (الأحد)، أجزاءً كبيرة من الساحل الشرقي للولايات المتحدة وأدت إلى اضطرابات كبيرة في السفر وانقطاع التيار الكهربائي في عطلة نهاية الأسبوع.

وشملت تحذيرات الطقس الشتوي أكثر من 1609 كيلومترات من ألاباما إلى ماين. وأعلن حكام كل من جورجيا وفرجينيا ونورث كارولاينا وساوث كارولاينا حالات الطوارئ بسبب العاصفة. وتوفي شخصان في نورث كارولاينا، التي شهدت تسجيل رقم قياسي لهطول الثلوج، بسبب فقدانهما السيطرة على سيارتيهما.


وفي كندا، توقعت وكالة الأرصاد الجوية الحكومية التابعة لوزارة البيئة أن تتسبب العاصفة في سقوط ما بين 20 إلى 40 سنتيمتراً من الثلوج حتى صباح اليوم الاثنين على أجزاء من جنوب وشرق أونتاريو، المقاطعة الكندية التي تشترك في جزء من حدودها مع ولاية نيويورك.

ووفقاً لموقع تتبع رحلات الطيران (فلايت أوير دوت كوم) أُلغيت أكثر من 3 آلاف رحلة داخل الولايات المتحدة أو متجهة إليها أو منها يوم الأحد، كما تأخرت أكثر من 8 آلاف رحلة. وقال الموقع إن شركة «أميركان إيرلاينز» ألغت أكثر من 660 رحلة. وقالت «أميركان إيرلاينز» إنها تتيح للمسافرين المتأثرين بسوء الأحوال الجوية إعادة حجز رحلاتهم دون رسوم.

وطالب براين كيمب، حاكم جورجيا، الناس أمس (الأحد) بتجنب السفر غير الضروري للمناطق المتأثرة بالعاصفة.


أميركا بيئة

اختيارات المحرر

فيديو