وزير الخارجية القطري يلتقي المعارضة السورية

وزير الخارجية القطري يلتقي المعارضة السورية

الدوحة تؤكد على الحل السياسي للأزمة
الأحد - 13 جمادى الآخرة 1443 هـ - 16 يناير 2022 مـ
وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني خلال اجتماعه مع رئيس الائتلاف الوطني في المعارضة السورية ورئيس هيئة التفاوض السورية، في الدوحة أمس (قنا)

أكدت قطر، أمس، أهمية التوصل لوقف إطلاق نار شامل في سوريا، وعلى إجراء حوار مثمر لحل الأزمة السورية. وجاء الموقف القطري بعد أن استقبل وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أمس في الدوحة، وفداً سورياً معارضاً.

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، أجرى مباحثات أمس مع سالم المسلط، رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وأنس العبدة رئيس هيئة التفاوض السورية، اللذين يزوران البلاد حالياً.

وأكد آل ثاني خلال الاجتماع، موقف دولة قطر المتمثل في أن يكون حل الأزمة السورية حلاً سياسياً وفق بيان جنيف 1 وقرار مجلس الأمن 2254، والتأكيد على أهمية التوصل لوقف إطلاق نار شامل يساهم في تسهيل وصول المساعدات الإنسانية للداخل السوري.

كما اجتمع الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في الدوحة أمس مع أحمد العاصي الجربا، رئيس جبهة السلام والحرية السورية المعارضة، الذي يزور قطر حالياً، وبحث معه مستجدات الأزمة السورية.

وقال وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في تغريدة عبر «تويتر»: «سعدت بلقاء رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ورئيس هيئة التفاوض السورية، وبحوار مثمر حول آخر مستجدات الأزمة السورية».

وأضاف: «تؤكد دولة قطر على أهمية وجود حل سياسي للأزمة السورية وفقاً لبيان جنيف 1 وقرار مجلس الأمن 2254، وضرورة تحقيق الاستقرار للشعب السوري الشقيق».


اختيارات المحرر

فيديو