انفجاران يهزان وسط بغداد

صورة ارشيفية لانفجار في بغداد
صورة ارشيفية لانفجار في بغداد
TT

انفجاران يهزان وسط بغداد

صورة ارشيفية لانفجار في بغداد
صورة ارشيفية لانفجار في بغداد

هز انفجاران وسط العاصمة العراقية، أحدهما في منطقة الكرادة، ووأفادت مصادر أمنية أن النيران اشتعلت في بعض المباني.
من جانبه، أفاد مصدر أمني بأنه «تم سماع دوي انفجارين مساء اليوم؛ الأول قرب المسرح الوطني والثاني قرب ساحة الواثق»، وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية.
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية  عن خلية الإعلام الأمني في قيادة العمليات المشتركة العراقية مساء اليوم الأحد أن شخصين اصيبا بجروح جراء انفجار عبوتين ناسفتين في مكانين منفصلين في حي الكرادة ببغداد.
وأوضح بيان لخلية الإعلام الأمني أن القوات الأمنية فتحت تحقيقاً في حادثين متزامنين في منطقة الكرادة ببغداد وقعا مساء اليوم الأحد، الأول إنفجار عبوة صوتية على مصرف جيهان قرب المسرح الوطني، والثاني كان عبارة عن إنفجار عبوة صوتية أيضاً استهدفت مصرف كردستان بالقرب من ساحة الواثق وأسفر الحادثان عن إصابة مواطنين اثنين بجروح طفيفة.



«حماس»: خطاب نتنياهو أمام الكونغرس «حفلة أكاذيب»

رئيس الوزراء الإسرائيلي بعد خطابه أمام الكونغرس (رويترز)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بعد خطابه أمام الكونغرس (رويترز)
TT

«حماس»: خطاب نتنياهو أمام الكونغرس «حفلة أكاذيب»

رئيس الوزراء الإسرائيلي بعد خطابه أمام الكونغرس (رويترز)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بعد خطابه أمام الكونغرس (رويترز)

أكد نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني أن الموقف الفلسطيني الدائم هو أن الحل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار هو قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، وذلك تعليقاً على خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أما الكونغرس الأميركي.

وشدد المتحدث على أن «الشعب الفلسطيني وممثله الشرعي والوحيد منظمة التحرير الفلسطينية هو فقط من يقرر من يحكمه».

من جانبه، قال القيادي في حماس عزت الرشق على تلغرام إن «خطاب المجرم نتنياهو حفلة أكاذيب واستخفاف بعقول العالم»، فيما قال المسؤول في حماس سامي أبو زهري لـ«رويترز» إن خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي يظهر أنه لا يريد التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار.

وأضاف «خطاب نتنياهو مليء بالأكاذيب ولن يفلح في التغطية على الفشل في مواجهة المقاومة أو التغطية على جرائم حرب الإبادة التي يمارسها جيشه ضد الشعب في قطاع غزة».

ودعا نتانياهو في وقت سابق اليوم إلى غزة منزوعة السلاح وخالية من المتطرفين بعد انتهاء الحرب. وقال أمام أعضاء الكونغرس الأميركي «بعد انتصارنا، بمساعدة شركائنا الاقليميين، فان غزة منزوعة السلاح وخالية من المتطرفين يمكن أيضا ان تفضي الى مستقبل من الأمن والازدهار والسلام. تلك هي رؤيتي حيال غزة»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأكد نتنياهو للمشرعين الأميركيين أن إسرائيل لا تسعى لإعادة توطين سكان قطاع غزة، الذي ينبغي أن يقوده فلسطينيون لا يسعون لتدمير إسرائيل بعد الحرب مع «حماس».