الأمير هاري يقيم دعوى قضائية للسماح له بدفع تكاليف حماية الشرطة البريطانية

الأمير هاري يقيم دعوى قضائية للسماح له بدفع تكاليف حماية الشرطة البريطانية

الأحد - 13 جمادى الآخرة 1443 هـ - 16 يناير 2022 مـ
الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل (أ.ف.ب)

أقام الأمير هاري دعوى قضائية لمطالبة القضاء البريطاني بإجراء مراجعة قضائية (طعن) لقرار وزارة الداخلية بعدم السماح له بالدفع مقابل الحصول على حماية الشرطة، أثناء وجوده في المملكة المتحدة.

وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد خسر دوق ودوقة ساسكس تأمين الشرطة البريطانية الذي يموله دافعو الضرائب، بعد تنحيهما عن الواجبات الملكية في 2020.

ويمتلك الزوجان فريقاً أمنياً في الولايات المتحدة؛ حيث يقيمان الآن، إلا أن هذا الفريق ليس لديه الصلاحيات الكافية لحماية هاري وميغان خارج أميركا، ولا يمكنه الوصول إلى معلومات المخابرات البريطانية اللازمة للحفاظ على أمان عائلة ساسكس.

ويقول الأمير هاري إنه يريد زيارة وطنه بصحبه أسرته؛ لكنه يحتاج إلى «ضمان» سلامتهم.

وقال محامُو هاري إن الأمير يريد الدفع مقابل تلقي حماية الشرطة، من أمواله الشخصية لا من أموال دافعي الضرائب.

وأضافوا في بيان: «الأمير هاري ورث خطراً أمنياً منذ ولادته سيستمر معه مدى الحياة. لا يزال هو السادس في ترتيب العرش، وقد خدم فترتين في أفغانستان، وفي السنوات الأخيرة تعرضت عائلته لتهديدات موثقة جيداً من النازيين الجدد والمتطرفين».

وتابع البيان: «ستظل المملكة المتحدة على الدوام منزل الأمير هاري، وبلداً يريد أن تكون زوجته وأطفاله آمنين فيها. مع عدم وجود حماية من الشرطة، فإن ذلك يشكل مجازفة شخصية كبيرة».


يأتي ذلك في أعقاب حادث وقع في لندن في صيف عام 2021، عندما طارد بعض المصورين سيارة هاري أثناء مغادرته مناسبة خيرية أعقبت إزاحة الستار عن تمثال والدته الأميرة ديانا.

وتنحى هاري وزوجته ميغان ماركل عن واجباتهما الملكية في يناير (كانون الثاني) 2020، وانتقلا إلى كندا لفترة، قبل أن يتوجها إلى كاليفورنيا في بداية أبريل (نيسان) 2020.

ومطلع العام الماضي، أجرى هاري وميغان مقابلة مع الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري، وجَّها فيها انتقادات للعائلة المالكة؛ حيث قال هاري إن والده وشقيقه «أسيران» للنظام، كما صرح بأنه «شعر بالخذلان من جهة والده» الذي توقف عن الرد على اتصالاته، وأوقف الدعم المالي له عندما سافر هو وزوجته إلى الولايات المتحدة.

كما قالت ميغان خلال المقابلة، إن العائلة المالكة رفضت تقديم مساعدة نفسية لها، بعدما راودتها فكرة الانتحار، وكشفت هي وهاري عن محادثة أعربت فيها جهة لم يسمياها في العائلة الملكية عن «قلق» إزاء لون بشرة ابنهما آرتشي، خلال حمل ميغان به.


لندن الأمير هاري العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

فيديو