الاتحاد الأوروبي يدين ممارسات الحوثيين والقوات الموالية لصالح.. ويشيد بجهود مجلس التعاون الخليجي

الاتحاد الأوروبي يدين ممارسات الحوثيين والقوات الموالية لصالح.. ويشيد بجهود مجلس التعاون الخليجي

الثلاثاء - 2 رجب 1436 هـ - 21 أبريل 2015 مـ

أدان الاتحاد الأوروبي ما وصفه بالتصرفات أحادية الجانب التي اتخذها الحوثيون والوحدات العسكرية الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح والتي أدت إلى زعزعة الاستقرار في اليمن. وحث الاتحاد الأوروبي في بيان أمس هذه القوى على وضع حد لاستخدام العنف فورا ودون شرط، والانسحاب من المناطق التي استولوا عليها، بما في ذلك في صنعاء وعدن.

وأكد التكتل الأوروبي على دعمه للسلطات اليمنية الشرعية، وفي هذا الصدد رحب بتعيين خالد بحاح نائبا للرئيس اليمني. وقال بيان ختامي لمناقشات وزراء الخارجية الأوروبيين في لوكسمبورغ أمس إن الاتحاد الأوروبي أحيط علما بأن الرئيس اليمني الشرعي هادي أبلغ رئيس مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أنه طلب من مجلس التعاون الخليجي، وجامعة الدول العربية، تقديم الدعم الفوري لليمن بكل الوسائل، بما في ذلك التحرك العسكري لحماية اليمن وشعبه من ممارسات الحوثيين العدوانية.

وأعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه البالغ إزاء التدهور السريع للأوضاع الإنسانية والسياسية والأمنية في اليمن. وقال وزراء خارجية دول الاتحاد إن التطورات الأخيرة في اليمن تحمل مخاطر كبيرة في ما يتعلق باستقرار المنطقة، ولا سيما في القرن الأفريقي وعلى البحر الأحمر وعلى نطاق واسع في الشرق الأوسط.

وحث التكتل الموحد كل الأطراف اليمنية على العودة إلى طاولة المفاوضات لإيجاد حل سياسي ومن خلال الحوار والتشاور ووقف فوري للعنف، كما حث البيان الأمم المتحدة على تكثيف الجهود لاستئناف المفاوضات، ويتطلع إلى تعيين مبعوث أممي جديد لليمن، ورحب بالجهود التي تبذلها دول مجلس التعاون الخليجي لتكملة هذه المبادرات. وقال البيان إن تشكيل حكومة وحدة وطنية هو السبيل الوحيد للانتهاء من العملية الانتقالية.

ودعا أيضا كل القوى والجهات الفاعلة الإقليمية إلى المشاركة البناءة مع الأطراف اليمنية لوقف أي تصعيد وتجنب مزيد من عدم الاستقرار في المنطقة، ودعا جميع الأطراف إلى التنفيذ الكامل لقرارات مجلس الأمن الصادرة في فبراير (شباط) الماضي وأبريل (نيسان) الحالي بخصوص اليمن.


اختيارات المحرر

فيديو