القضاء يحسم غداً مصير مشاركة ديوكوفيتش في بطولة أستراليا

القضاء يحسم غداً مصير مشاركة ديوكوفيتش في بطولة أستراليا

السبت - 12 جمادى الآخرة 1443 هـ - 15 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15754]

أعلنت السلطات الأسترالية أمس، إحالة طلب الاستئناف المقدم من نجم التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش، ضد قرار إلغاء تأشيرة دخوله البلاد إلى المحكمة الفيدرالية لنظره غداً في جلسة استثنائية طارئة.

وأحال القاضي أنطوني كيلي، من الدائرة الفيدرالية ومحكمة الأسرة الأسترالية، القضية إلى المحكمة الفيدرالية لعقد جلسة استماع عاجلة، بشأن الاستئناف المقدم من ديوكوفيتش ضد قرار وزير الهجرة الأسترالي أليكس هوك، إلغاء تأشيرة المصنف الأول على العالم.

ولن يُتحفظ على ديوكوفيتش في مركز الحجر الصحي، وسيُسمح له بمواصلة تدريباته والتقاء محاميه اليوم قبل جلسة الاستماع التي ستعقد غداً.

وكان وزير الهجرة هوك قد ذكر أمس أن تأشيرة دخول ديوكوفيتش إلى أستراليا أُلغيت بسبب «اعتبارات الصحة والنظام الجيد، على أساس أن هذه الخطوة تصبّ في الصالح العام». ويعني القرار ترحيل ديوكوفيتش ومنعه أيضاً من الحصول على تأشيرة دخول إلى أستراليا لمدة 3 سنوات إلا في ظروف استثنائية. وأكد رئيس الوزراء في وقت لاحق من خلال بيان رسمي أن إلغاء تأشيرة ديوكوفيتش تأتي في إطار حماية «تضحيات» الشعب الأسترالي، وقال في هذا الصدد: «قام الأستراليون بتضحيات كثيرة خلال هذه الجائحة وكانوا يتوقعون عن وجه حق أن تتم حماية هذه التضحيات».

وكان ديوكوفيتش ينتظر بدء مشواره (الاثنين) في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات «غراند سلام» الأربع الكبرى والتي توِّج بلقبها تسع مرات.

وأثارت قضية ديوكوفيتش، الذي أعرب كثيراً عن شكوكه تجاه لقاح فيروس «كورونا»، جدلاً كبيراً، خصوصاً في دولة أخضعت مواطنيها لحالة إغلاق لأشهر عديدة بسبب المخاوف المتعلقة بجائحة «كورونا». وقال هوك: «حكومة (سكوت) موريسون ملتزمة تماماً بحماية الحدود الأسترالية، خصوصاً فيما يتعلق بوباء (كوفيد – 19)». وتشكل بطولة أستراليا المفتوحة فرصة أمام ديوكوفيتش للانفراد بالرقم القياسي في بطولات «غراند سلام» الأربع الكبرى، حيث يتقاسم الرقم القياسي الحالي مع السويسري روجر فيدرر والإسباني رافائيل نادال برصيد 20 لقباً لكل منهم.

وأوقعت قرعة البطولة ديوكوفيتش، 34 عاماً، في مواجهة مواطنه ميومير كيكمانوفيتش، ضمن منافسات الدور الأول.

على جانب آخر بلغ البريطاني أندي موراي، المصنف أول عالمياً سابقاً، أول مباراة نهائية له منذ أكثر من عامين عندما تغلب على الأميركي رايلي أوبيلكا 6 - 7 و6 - 4 و6 - 4 في الدور نصف النهائي لدورة سيدني الأسترالية. وخسر موراي البالغ من العمر 34 عاماً والذي تراجع إلى 135 عالمياً بسبب الإصابات، المجموعة الأولى بصعوبة بعد الاحتكام إلى شوط فاصل، قبل أن يضرب بقوة في الثانية والثالثة ويكسبهما بنتيجة واحدة 6 - 4.

وكانت المباراة النهائية الأخيرة لموراي في دورة أنفير البلجيكية في أكتوبر (تشرين الأول) 2019 عندما تُوِّج بلقبه الـ46 الأخير بعد أشهر من تعافيه من عمليتين جراحيتين في الفخذ.

ويلتقي موراي الذي يستعد للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة، في النهائي الـ69 في مسيرته الاحترافية مع الروسي أصلان كاراتسيف المصنف أول في الدورة والفائز على البريطاني الآخر دانيال إيفانز الثالث 6 - 3 و6 - 7 و6 - 3.

وقال موراي: «أتحسن للأفضل من مباراة إلى أخرى، سيكون أمراً رائعاً أن أبدأ العام بلقب، لقد كان أسبوعاً رائعاً بالنسبة لي». وحقق موراي ثلاثة ألقاب كبرى في مسيرته بعد أن تُوج مرتين في ويمبلدون (2013 و2016) ومرة في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة عام 2016، إلا أن أستراليا كانت دائماً محطة محبطة له بعد أن خسر خمس مباريات نهائية (2010، و2011، و2013، و2015، و2016)، الأربع الأخيرة ضد المصنف أول الصربي نوفاك ديوكوفيتش، حامل اللقب.

ولدى السيدات، أنقذت التشيكية باربورا كرايتشيكوفا، الرابعة عالمياً، أربع كرات كانت ستُخرجها من الدورة قبل أن تتغلب على الإستونية أنيت كونتافيت، السابعة، صفر - 6 و6 - 4 و7 - 6 في ساعتين ونصف، وتبلغ المباراة النهائية. وتلتقي كرايتشيكوفا، بطلة «رولان غاروس»، في المباراة النهائية مع الإسبانية باولا بادوسا، التاسعة، والتي تغلبت على الروسية داريا كاساتكينا 6 - 2 و6 - 2.


رياضة

اختيارات المحرر

فيديو