روبوت يذهب إلى المدرسة بدلاً من طفل ألماني مريض (صور)

الروبوت يجلس في مقعد جوشوا مارتينانجيلي (رويترز)
الروبوت يجلس في مقعد جوشوا مارتينانجيلي (رويترز)
TT

روبوت يذهب إلى المدرسة بدلاً من طفل ألماني مريض (صور)

الروبوت يجلس في مقعد جوشوا مارتينانجيلي (رويترز)
الروبوت يجلس في مقعد جوشوا مارتينانجيلي (رويترز)

جوشوا مارتينانجيلي ذو الأعوام السبعة مريض ولا يستطيع الذهاب للمدرسة. لكن لا يزال بإمكان التلميذ الألماني التفاعل مع معلمته وزملائه في الفصل من خلال روبوت يجلس في مقعده ويرسل إشارة في شكل وميض عندما يريد أن يقول شيئا.

وخلال مقابلة مع وكالة «رويترز» للأنباء، قالت أوته فينتربيرج مديرة مدرسة بوستبلومي جراندشولي في برلين «الأطفال يتحدثون ويضحكون معه وأحياناً يثرثرون معه خلال الحصة... جوشي يستطيع أن يفعل ذلك بشكل جيد أيضاً».
وقالت والدته، سيمون مارتينانجيلي، إن جوشوا لا يمكنه الذهاب إلى المدرسة لأنه يضع أنبوباً في عنقه بسبب مرض رئوي حاد.
الروبوت مبادرة خاصة يمولها المجلس المحلي في حي مارتسان - هيلرسدورف في برلين.

وقال تورستن كوهني عضو مجلس التعليم في المنطقة «نحن الحي الوحيد في برلين الذي اشترى أربعة روبوتات لمدارسه... كان الدافع هو كوفيد - 19 لكنني أعتقد أن هذا سيكون المستقبل بعد الوباء». وأضاف «يحدث من وقت لآخر، لأسباب مختلفة، ألا يتمكن طفل ما من حضور الحصص بنفسه... لهذا يمكن للروبوت أن يمنح ذلك الطفل فرصة ليظل جزءا من مجتمع المدرسة». وأوضح أنه طرح المشروع بالفعل في مناقشات سياسية على مستوى الدولة.

وعندما سئل التلميذ نواه كويسنر عما إذا كان يتطلع إلى رؤية جوشوا مرة أخرى أجاب قائلاً «أحب الوضع في كلتا الحالتين لأنني أحب الروبوت».
وقال تلميذ آخر يدعى بيريتان أسلانجلو «أفضل لو تمكن جوشي حقاً من القدوم إلى المدرسة».



الأول منذ نصف قرن... مسبار «إنتويتيف ماشينز» يهبط على سطح القمر

منظر للأرض تم التقاطه خلال رحلة مسبار شركة «إنتويتيف ماشينز» (أ.ف.ب)
منظر للأرض تم التقاطه خلال رحلة مسبار شركة «إنتويتيف ماشينز» (أ.ف.ب)
TT

الأول منذ نصف قرن... مسبار «إنتويتيف ماشينز» يهبط على سطح القمر

منظر للأرض تم التقاطه خلال رحلة مسبار شركة «إنتويتيف ماشينز» (أ.ف.ب)
منظر للأرض تم التقاطه خلال رحلة مسبار شركة «إنتويتيف ماشينز» (أ.ف.ب)

نجح مسبار تابع لشركة «إنتويتيف ماشينز» الأميركية بالهبوط (الخميس) على سطح القمر، ليصبح بذلك أول مركبة أميركية تهبط هناك منذ أكثر من 50 عاماً، وأوّل إنجاز من نوعه يُسجّل لشركة خاصة.

وقال مدير «إنتويتيف ماشينز»، تيم كرين، خلال بثّ مباشر للشرك: «نؤكّد، من دون أدنى شك، أنّ مسبارنا بات موجوداً على سطح القمر، ويرسل إشارات».

ثم أكدت الشركة، عبر منصة «إكس»، أنّ المسبار هبط «عمودياً» وبدأ «في إرسال بيانات».

وسُجّلت عملية الهبوط هذه عند الساعة 17.23 مساء بتوقيت هيوستن في ولاية تكساس، حيث تقع غرفة التحكم الخاصة بالشركة (23.23 بتوقيت غرينتش).

ويبلغ ارتفاع مركبة الهبوط «نوفا-سي» التي تنقل خصوصاً معدات علمية لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، نحو 4 أمتار، وكانت أقلعت الأسبوع الماضي من فلوريدا.

وكانت عملية الهبوط المرحلة الأصعب من المهمة التي تحمل اسم «آي إم-1».

وتعطّلت أجهزة ليزر كان من المفترض أن تؤمّن إرشادات للمسبار لكنّها لم تعمل، وتم الاعتماد على حلّ بديل من خلال أداة تابعة لـ«ناسا» في المركبة كان مقرراً اختبارها خلال المهمة فقط.

وقبل نحو 10 دقائق من الهبوط، سمحت قوة دفع كبيرة من المحرك بإبطاء سرعة «نوفا-سي»، التي كانت تبلغ ما لا يقل عن 1800 متر في الثانية.

وخلال المرحلة النهائية من عملية الهبوط، كان المسبار يعمل بشكل مستقل تماماً.

ومن المرتقب الآن تلقي مجموعة من الصور، بينها ما ستوفره مركبة صغيرة مجهزة بكاميرات ابتكرتها جامعة إمبري ريدل، المتخصصة بعلم الطيران، يُفترض أنها خرجت من «نوفا-سي» في اللحظات الأخيرة لالتقاط عملية الهبوط على سطح القمر من الخارج.


المفضل لدى المشاهير... ما هو تدليك التصريف اللمفاوي؟ وهل يُنقص الوزن؟

تدليك التصريف اللمفاوي يستخدم منذ فترة طويلة للمساعدة في علاج الوذمة اللمفية (رويترز)
تدليك التصريف اللمفاوي يستخدم منذ فترة طويلة للمساعدة في علاج الوذمة اللمفية (رويترز)
TT

المفضل لدى المشاهير... ما هو تدليك التصريف اللمفاوي؟ وهل يُنقص الوزن؟

تدليك التصريف اللمفاوي يستخدم منذ فترة طويلة للمساعدة في علاج الوذمة اللمفية (رويترز)
تدليك التصريف اللمفاوي يستخدم منذ فترة طويلة للمساعدة في علاج الوذمة اللمفية (رويترز)

استُخدِم تدليك التصريف اللمفاوي منذ فترة طويلة للمساعدة في شفاء الإصابات الرياضية والتعافي بعد العمليات الجراحية، وأصبح الآن التدليك المفضل لدى المشاهير، وفقاً لصحيفة «الغارديان».

وقد لا يبدو تعبير «تدليك التصريف اللمفاوي» مثيراً للاهتمام كثيراً. ولكن أصبحت هذه التقنية واسعة الانتشار، حيث إن نجوماً مثل سيلينا غوميز وجينيفر أنيستون وشون «ديدي» كومز يلجأون إليها.

وتظهر بعض التقارير إن أحد خبراء التدليك في لوس أنجليس المتخصص في التصريف اللمفاوي لديه قائمة انتظار تضم أكثر من 2300 شخص.

لسنوات، تم استخدام تدليك التصريف اللمفاوي لعلاج حالات، مثل الوذمة اللمفية وتورُّم ما بعد الجراحة. لقد استخدمه الرياضيون لتسريع عملية التعافي.

فما هو تدليك التصريف اللمفاوي؟

لفهم التصريف اللمفاوي، يجب على المرء أولاً أن يفهم الجهاز اللمفاوي.

يقول الدكتور بريندون روس الأستاذ المساعد في جراحة العظام وطب إعادة التأهيل بجامعة شيكاغو: «يمكنك التفكير في الجهاز اللمفاوي بوصفه في الأساس طريقاً سريعة شاملة في جميع أنحاء الجسم لتحقيق توازن السوائل». تساعد الشبكة المعقدة من الأعضاء والأوعية والأنسجة على إرسال الخلايا المناعية إلى الموضع الذي تكون فيه حاجة إليها، وتطرد السموم التي تتراكم بسبب الإصابة أو كمنتج ثانوي لعملية التمثيل الغذائي.

يمكن لتقنيات التدليك اللطيف أن تساعد في تحريك السائل اللمفاوي وتقوية جهاز المناعة ومساعدة الجسم على الشفاء بشكل أسرع.

الكلمة الأساسية في كل هذا، كما تشير سييرا فيلاسكيز، اختصاصية التدليك المعتمَدة واختصاصية التصريف اللمفاوي اليدوية المعتمدة، هي «لطيف - أو جانتل». وتقول فيلاسكيز إنها شاهدت مؤخراً تدليك التصريف اللمفاوي المستخدم على وسائل التواصل الاجتماعي لوصف تدليك الأنسجة العميقة، الذي لا يفعل شيئاً للجهاز اللمفاوي.

وتقول: «التدليك لطيف للغاية... الضغط خفيف... إنها لمسة خفيفة بشكل لا يُصدَّق».

وتوضح أن هذا أمر مهم، لأن العديد من الأوعية اللمفاوية يقع مباشرة تحت الجلد.

وتشرح فيلاسكويز: «إذا كنت تضغط على الأوعية الدموية، فسيؤدي ذلك في الواقع إلى ركودها... الأسلوب الصحيح هو تدليك الأوعية اللمفاوية بخفة - عادة نحو العقد اللمفاوية، وهي أعضاء صغيرة تساعد على تصفية السائل اللمفاوي. توجد العقد اللمفاوية في جميع أنحاء الجسم، ولكن بعض أكبر التجمعات توجد في الرقبة والإبطين والفخذ والركبتين».

شخص يتلقى تدليكاً للظهر والرقبة في سان فرانسيسكو (أ.ب)

ما فوائد تدليك التصريف اللمفاوي؟

يُستخدم تدليك التصريف اللمفاوي منذ فترة طويلة للمساعدة في علاج الوذمة اللمفية، وهي حالة يتضرر فيها الجهاز اللمفاوي ويتراكم السائل في أنسجة الجسم الرخوة، عادة حول الذراعين أو الساقين. وتضيف فيلاسكيز أنه من المعروف أيضاً أنه يعالج بشكل فعال تورم ما بعد الجراحة والصداع النصفي والألم العضلي الليفي.

تشير فيلاسكيز، التي عملت في العلاج بالتدليك لمدة عقدين من الزمن، إلى أنها شهدت زيادة كبيرة في الاهتمام بتدليك التصريف اللمفاوي بعد بدء وباء «كورونا». وتتابع: «يرجع ذلك في الغالب إلى زيادة الجراحة التجميلية». وتوضح أن هذه التقنية يمكن أن تساعد الأشخاص على التعافي بسرعة أكبر من إجراءات الجراحات التجميلية في أماكن عدة من الجسم.

كما حظيت هذه التقنية بشعبية كبيرة في الأوساط الرياضية. يقول روس، وهو أيضاً طبيب فريق Chicago Sky التابع لـWNBA، إن هذه التقنية تساعد في تقليل التورم والالتهاب الذي يمكن أن يحدث في موقع الإصابة، وتساعد على تعزيز «استجابة شفاء أكثر سرعة وصحة».

ويضيف أن التدليك يمكن أن يساعد أيضاً في علاج التهابات الجهاز التنفسي العلوي التي تميل إلى الظهور أثناء أوقات السفر.

يقول روس إن تأثيرات التصريف اللمفاوي المخففة للاحتقان يمكن أن تبدأ بعد دقائق أو ساعات، في حين أن انخفاض الالتهاب الناجم عن الإصابات قد يستغرق من 24 إلى 48 ساعة. قد يختلف طول الفترة الزمنية، اعتماداً على عوامل، مثل صحة الشخص والحالة التي يتم علاجها.

هل يؤدي التدليك إلى فقدان الوزن؟

قد يكون التصريف اللمفاوي أداة قوية. لكن فيلاسكيز تقول إن هناك كثيراً من المعلومات الخاطئة حول هذا الموضوع عبر الإنترنت، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن.

وتشرح: «يتكوّن لدى بعض الناس انطباع بأن التقنية يمكن أن تقلص الخلايا الدهنية، وهذا ليس ما يحدث». تظهر الصور المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي أشخاصاً يبدون أصغر حجماً بشكل ملحوظ بعد العلاج. وبغض النظر عن الاحتمال القوي للوضعيات الدقيقة وسحر تعديل الصور، تؤكد فيلاسكيز أن أي اختلاف في المظهر بعد التدليك ليس نتيجة لأي تغيير في تكوين الجسم، ولكن نتيجة معالجة الجسم للسوائل بشكل أسرع، والتخلص من الماء الزائد عن طريق التبول.

وتضيف: «يكون الشعور أو المظهر المختلف بشكل كبير بعد تدليك التصريف اللمفاوي نادراً جداً».


يتفوّق على اليوغا... الكشف عن أفضل تمرين لمكافحة الاكتئاب

باحثون نشروا دراسة تُظهِر أن أفضل شكل من أشكال التمارين الرياضية لعلاج الاكتئاب هو الرقص متفوقاً على العديد من النشاطات الأخرى (رويترز)
باحثون نشروا دراسة تُظهِر أن أفضل شكل من أشكال التمارين الرياضية لعلاج الاكتئاب هو الرقص متفوقاً على العديد من النشاطات الأخرى (رويترز)
TT

يتفوّق على اليوغا... الكشف عن أفضل تمرين لمكافحة الاكتئاب

باحثون نشروا دراسة تُظهِر أن أفضل شكل من أشكال التمارين الرياضية لعلاج الاكتئاب هو الرقص متفوقاً على العديد من النشاطات الأخرى (رويترز)
باحثون نشروا دراسة تُظهِر أن أفضل شكل من أشكال التمارين الرياضية لعلاج الاكتئاب هو الرقص متفوقاً على العديد من النشاطات الأخرى (رويترز)

يعاني معظم الأشخاص في فترات عدة من حياتهم من الاكتئاب، والشعور بالضيق لأسباب كثيرة عامة وشخصية ترتبط بتجربة كل فرد. ونحاول جميعاً العثور على أدوات لمحاربة المشاعر السلبية في حياتنا؛ فغالباً ما نلجأ إلى الرياضة للتنفيس عن غضبنا والتخفيف من طاقتنا السيئة.

ومؤخراً، أشارت دراسة جديدة، بشكل مفاجئ، إلى أن الرقص أحد أفضل أشكال علاج الاكتئاب.

نشر باحثون أستراليون دراسة تُظهِر أن أفضل شكل من أشكال التمارين الرياضية لعلاج الاكتئاب هو الرقص، متفوقاً على العديد من التمارين، بما في ذلك المشي أو الركض، واليوغا، والتاي تشي، وتدريبات القوة وغيرها، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

هدفت الدراسة إلى تحديد نوع التمارين الأفضل لعلاج اضطراب الاكتئاب الشديد، والمقارنة مع وصفة العلاج النفسي ومضادات الاكتئاب.

من خلال 218 دراسة مختلفة مع 14170 مشاركاً، وجد الباحثون أنه تم تحقيق انخفاضات معتدلة في جميع المجالات من خلال ممارسة التمارين الرياضية، أكثر من مجرد تعريض المشاركين لمثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) أو العلاج السلوكي المعرفي (CBT).

وتصدر الرقص قائمة البيانات من حيث أكبر انخفاض في أعراض الاكتئاب، في حين جاءت التمارين، مثل المشي أو الركض واليوغا، في المركز الثاني. في التركيبة السكانية المختلفة، اختلفت آثار التمارين والعلاج القياسي.

عند النساء، يبدو أن تمارين القوة وركوب الدراجات تقلل من المزيد من الأعراض. ومع ذلك، كان الرجال أكثر تأثراً باليوغا والتاي تشي والتمارين الرياضية إلى جانب العلاج النفسي. وشهد المشاركون الأكبر سناً انخفاضاً في الأعراض عندما تم وصف اليوغا والتمارين الرياضية إلى جانب العلاج النفسي، في حين كان المشاركون الأصغر سناً أكثر تأثراً بتدريبات القوة.

ومع ذلك، كان الرقص بشكل عام شكلاً من أشكال التمارين الرياضية التي تعمل باستمرار على تحسين أعراض المصابين بالاكتئاب.

وبدأت الدراسة في الانتشار عبر الإنترنت، حيث وجد البعض أنه من «الجميل» أن يكون الرقص فعالاً وقوياً للغاية. نشر العالم والمؤلف إريك هويل أحد مخططات بيانات الدراسة على موقع «إكس»، وكتب أن استنتاج الدراسة يعطي أحد أكثر الاكتشافات إثارة للاهتمام.

وقال: «ليس الأمر أن التمارين الرياضية تتفوق على مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية لعلاج الاكتئاب، ولكن الرقص (فقط) له التأثير الأكبر من أي علاج للاكتئاب... وهذا أمر جميل».

وأضاف أحد المستخدمين أسفل المنشور: «من المذهل أن شيئاً بسيطاً مثل الرقص قد يكون له مثل هذه القوة على صحتنا العقلية... يجعلك الأمر تتساءل عن عدد أشكال العلاج التقليدية الأخرى التي نتجاهلها في الطب الحديث».

وحتى مالك شركة «إكس»، الملياردير إيلون ماسك، علّق قائلاً: «ربما ينبغي عليَّ تجربة ذلك».

يقول موقع «Psych Central» إن مجرد الرقص يمكن أن يؤدي إلى فوائد، مثل زيادة نشاط الناقلات العصبية في دماغك، بالإضافة إلى تحسين احترام الذات وتعزيز اليقظة الذهنية. واستشهد العلماء بدراسات سابقة وجدت أيضاً أن الرقص يمكن أن يساعد على تشتيت ذهن المصابين بالاكتئاب بعيداً عن الاجترار والأفكار الدورية المؤلمة، ويثبِّتهم في الحاضر. يؤدي الإندورفين والاتصال الاجتماعي الذي ينشأ غالباً من الرقص أيضاً إلى تحسين الحالة المزاجية بشكل عام.

ويقال إن الرقص قد يكون بمثابة شكل من أشكال العلاج الجسدي، وهو نوع من العلاج يعتمد على حركة الجسم من أجل إطلاق المشاعر، بحسب التقرير؛ فسواء كنت ترقص بمفردك في غرفتك على أنغام أغنيتك المفضلة، أو على حلبة الرقص محاطاً بالأصدقاء والغرباء على حد سواء، فقد تبيَّن أن آثار الرقص قد تكون أقوى بكثير مما نعتقد.


خطاط فلسطيني نازح يسخِّر مهاراته للحصول على قوت يومه في رفح

الخطاط الفلسطيني أحمد الزهارنة (وكالة أنباء العالم العربي) 
الخطاط الفلسطيني أحمد الزهارنة (وكالة أنباء العالم العربي) 
TT

خطاط فلسطيني نازح يسخِّر مهاراته للحصول على قوت يومه في رفح

الخطاط الفلسطيني أحمد الزهارنة (وكالة أنباء العالم العربي) 
الخطاط الفلسطيني أحمد الزهارنة (وكالة أنباء العالم العربي) 

على أطلال مبانٍ دمرها القصف الإسرائيلي في مدينة رفح، جنوب غزة، يمارس الخطاط الفلسطيني النازح أحمد الزهارنة مهنته، فيخطّ عبارات عن القضية الفلسطينية بأساليب الخط العربي التي يبرع بكتابتها منذ نعومة الأظافر، ويتفنن بكتابة الأسماء على رُقعٍ حجرية من بقايا المنازل المدمرة.

الخطاط الفلسطيني أحمد الزهارنة (وكالة أنباء العالم العربي)

ورغم قلة ما يحققه من دخل من وراء هذه الهواية، وندرة الإقبال من الزبائن الذين أنهكتهم أهوال الحرب المتواصلة لما يزيد على 4 أشهر ولا همّ لهم سوى الحصول على قوت يومهم وإطعام ذويهم، فإن زهارنة يستمر بالتجول في أنحاء رفح؛ كي يمارس مهنته التي تعدّ مصدر دخله الوحيد، فيبيع ما تخطه أنامله بما يتناسب وإمكانات زبائنه.

الخطاط الفلسطيني أحمد الزهارنة (وكالة أنباء العالم العربي)

وفي بعض الأحيان، يفعل ذلك بالمجان لصالح مَن لا قدرة لديهم على دفع المال لقاء تذكار خطي من إبداعات الخطاط النازح.


نقمة الغربة... في مسلسل من بطولة نيكول كيدمان

ملصق مسلسل «Expats» الذي تعرضه منصة «برايم فيديو»
ملصق مسلسل «Expats» الذي تعرضه منصة «برايم فيديو»
TT

نقمة الغربة... في مسلسل من بطولة نيكول كيدمان

ملصق مسلسل «Expats» الذي تعرضه منصة «برايم فيديو»
ملصق مسلسل «Expats» الذي تعرضه منصة «برايم فيديو»

للوهلة الأولى، قد يبدو مسلسل «Expats (مغتربون)»، الذي تعرضه منصة «برايم فيديو»، بطيئاً إلى حدّ الملل. يجوز أن تُطلَق عليه صفات «داكن»، و«غامض»، و«معقّد»، لكنّ المؤكّد أنّه يعرض لدراما إنسانية عميقة.

في الظاهر، هي حكاية عائلة تاهَ طفلها في شوارع هونغ كونغ المكتظّة واختفى أثره، أما في الواقع فهي سرديّة تضع مجموعة من الثيمات الشائكة تحت المجهر؛ من الفراق، إلى العلاقات البشريّة، مروراً بالطمع، والطبقيّة والعنصريّة. لن يتابع المُشاهد بحثاً مثيراً عن ولدٍ ضائع، بل يوميّاتِ أشخاصٍ يحاولون إيجادَ ذواتهم داخل هذه المتاهة التي تُسمّى «حياة».

أبرز عناصر القوّة التي بُنيَ عليها المسلسل القصير (6 حلقات)، هو شخصُ الممثلة نيكول كيدمان بدور مارغريت. لا زميل في المسلسل ينافسها شهرةً، إلّا أنّ عدداً كبيراً منهم ورغم كونهم أسماءً مغمورة، يقدّمون أداءً يوازي أداء كيدمان احترافاً بل يكاد يتفوّق عليه.

بين خطّين زمنيَّين، تسير السرديّة؛ ما قبل اختفاء ابن مارغريت وما بعده. أما الشخصيات الأساسية فهي ثلاث نساء ذوات مصائر مترابطة. الأميركية مارغريت، التي تركت بيتها ووظيفتها في نيويورك؛ لتلحق مع أولادها الثلاثة بزوجها إلى هونغ كونغ حيث وظيفته. جارتُها الهندية - الأميركية هيلاري، التي تصارع من أجل الحفاظ على بيتها الزوجيّ المتهاوي. والشابة الكورية - الأميركية ميرسي التي فشلت في امتحانها مربّيةً، فأضاعت طفل مارغريت بين الحشود ليلاً في سوق مكتظّة في هونغ كونغ.

كيدمان تتوسّط الممثلتَين سارايو بلو بدور هيلاري وجي يونغ يو بدور ميرسي (إنستغرام)

قبل فقدانها طفلها، تعيش مارغريت برفاهيّة، فتتنقّل وزوجها من حفلة إلى سهرة. على متن يخت، تتعرّف إلى ميرسي الشابة الباحثة عن عمل، التي، بهفوةٍ منها، غيّرت قدر العائلة. أما الجارة هيلاري وهي صديقة مارغريت، فتتظاهر بأن كل شيء على ما يرام بينها وبين زوجها ديفيد. إلا أن حادثة الاختفاء تأتي لتفضح المستور.

تتوتّر العلاقة بين هيلاري ومارغريت بعد أن تتّهم الأخيرة زوج صديقتها باحتمال تورّطه في خطف الولد. في الأثناء، تنشأ علاقة سرّية بين ميرسي وديفيد الذي فقد الأمل بأن تنجب له هيلاري طفلاً. أما كلارك والد الطفل المخطوف، فيتحمّل هستيريا زوجته بصبر وبرودة أعصاب.

الشابة الكورية - الأميركية ميرسي وبهفوة منها تغيّر قدر عائلة بكاملها (إنستغرام)

مُشاهدة الحلقات الـ6 بحاجة هي الأخرى إلى صبر وبرودة أعصاب، إذ يغرق المسلسل في التطويل والصمت المزعجَين في بعض الأحيان. ثمّ يأتي تصاعدُ الغضب البشريّ المكبوت، لينفجر ضمن حواراتٍ على قدرٍ عالٍ من المصارَحة والصدق العاري من التجميل والمجاملات.

عندما يتعطّل المصعد بهيلاري ووالدتها وإحدى قاطنات المبنى، تتحوّل اللحظة إلى طوفان حقائق وعتب حول ماضي الأمّ وابنتها الأليم. وفي مشهدٍ آخر، تُلقي مارغريت بثقل تراجيديا طفلها على زوجها، محمّلةً إياه مسؤولية خسارة عملها والانتقال إلى هونغ كونغ الذي كلّفهما خسارة الولد. يعاين المسلسل العلاقات الإنسانية بما فيها من هشاشة وقسوة، ويفرد مساحةً واسعة لأصوات النساء كي ترتفع وتعبّر عن كل ما يؤلمها بعيداً عن الأوهام.

تتدهور صداقة الجارتَين مارغريت وهيلاري بعد فقدان الطفل (إنستغرام)

يمكن القول إنه مسلسل أنثويّ، فهو أوّلاً مقتبس عن رواية كتبتها امرأة وهي جانيس لي، ثم إنّ سيّدة تولّت إخراجه. هذا إضافةً إلى المروحة الواسعة من الشخصيات النسائية التي تتصدّره. ولكلٍ من أولئك كلمة تقولها. في وقتٍ من المتعارف عليه أن تصمت المرأة عمّا يزعجها وتتماسك لما فيه مصلحة بيتها وعائلتها، تتخفّف نساء «Expats» تدريجياً ممّا يثقل أكتافهنّ. يرفضن التظاهر بأنّهن على ما يرام، وينفضن كل القهر الذي خبّأنه تحت البساط.

رغم المشاهد البطيئة والحوارات المطوّلة، فإن العين لا تُصاب بالملل، فأسلوب التصوير الذي اعتمدته المخرجة الصينية - الأميركية لولو وانغ رشيقٌ وأنيق. من صالونات شقق هونغ كونغ وغرف فنادقها الفخمة، إلى أزقّتها الشعبيّة ومنازل الفقراء، تبدو رحلة الهبوط من القمّة إلى القعر ممتعة بعدسة وانغ.

رغم بعض المشاهد الطويلة والبطيئة فإن العين لا تصاب بالملل (برايم فيديو)

صحيح أنها دراما تدور حول حياة الأثرياء، إلّا أن الحلقة الخامسة تتمايز عن سابقاتها، إلى درجة أنها قد تبدو طالعة من مسلسل آخر. تمتدّ لساعة ونصف الساعة من الوقت، وتُلقي بأسلوبٍ مؤثّرٍ الضوء على شخصيات تحرّكت في الظلّ سابقاً. قد يتساءل المُشاهد: «من أين أتى هؤلاء؟ ولماذا تراجعت مارغريت وهيلاري وميرسي إلى الخلفيّة؟».

لكن سرعان ما يتّضح أن حكايات هؤلاء على قدرِ أهمية حكايات البطلات، فالجميع متساوٍ أمام الأسى والغربة. في الحلقة الخامسة، تتبدّل الأدوار فتحتلّ الخادمات صدارة الصوت والصورة. تُكرَّس المَشاهد ليوميّاتهن وأحلامهنّ وأخبار عائلاتهنّ التي هجرنها بحثاً عن لقمة العيش. لإيسي، خادمة مارغريت وعائلتها، ابنٌ وحفيدٌ ينتظران عودتها إلى الفلبين. أمّا لبوري، العاملة في منزل هيلاري وديفيد، فصوتٌ جميل تحلم بأن يقودها إلى النجوميّة والثراء.

تخرج الحلقة الخامسة عن السياق لتتصدّر الخادمات المشهد (إنستغرام)

تحتدم المواجهة الطبقيّة الصامتة هنا مدعومةً بأداءٍ واقعيّ. أما الخلفيّة التاريخية فهي «ثورة المظلّات» التي شهدتها هونغ كونغ عام 2014. فيما كان المتظاهرون الشباب يطالبون تحت الأمطار الغزيرة بالتخفيف من سطوة الصين على بلدهم الصغير، كانت الخادمات يحلمن بالتحرّر من قبضة أسيادهنّ واستغلالهم العاطفيّ لهنّ. نرى المدينة بعيونهنّ، يجلسن تحت جسورها وسط تجمّعات للخادمات المغتربات، يغنّين ويلعبن الورق ويركضن تحت المطر، يثرثرن على أسيادهنّ، ويتناولن الحلوى في المطاعم الرخيصة.

تحلم الخادمات بالتحرّر من استغلال أسيادهم العاطفي لهنّ (إنستغرام)

في المشهد الأوّل من المسلسل، يُسمَع صوت ميرسي وهي تقول: «ما عدت أريد أن أعرف حكايات الضحايا، بل أريد التعرّف إلى الأشخاص الذين تسبّبوا بالتراجيديا». أرادت ميرسي أن تحكي قصتها، هي التي تصف نفسها بالملعونة المسؤولة عن فقدان طفل. لكن مع مرور الحلقات، يتّضح أن الحكاية هي صراع ضحايا وجلّادين يتبادلون الأدوار، ويفاقمون شعور الغربة لدى بعضهم بعضاً.


احتفالات سعودية واسعة بـ«ذكرى التأسيس»

جانب من فعالية «ليالي التأسيس» في العاصمة السعودية الرياض التي تجمع بين الشعر والغناء (يوم التأسيس)
جانب من فعالية «ليالي التأسيس» في العاصمة السعودية الرياض التي تجمع بين الشعر والغناء (يوم التأسيس)
TT

احتفالات سعودية واسعة بـ«ذكرى التأسيس»

جانب من فعالية «ليالي التأسيس» في العاصمة السعودية الرياض التي تجمع بين الشعر والغناء (يوم التأسيس)
جانب من فعالية «ليالي التأسيس» في العاصمة السعودية الرياض التي تجمع بين الشعر والغناء (يوم التأسيس)

اكتست مباني مدن ومحافظات السعودية وميادينها العامة، الخميس، اللون الأخضر احتفالاً وابتهاجاً بذكرى يوم التأسيس الذي يوافق 22 فبراير (شباط) من كل عام، حيث يعد حدثاً تاريخياً ومناسبة وطنية غالية تبرز تاريخ الدولة السعودية وجذورها الراسخة وحضارتها العريقة الممتدة لثلاثة قرون منذ تأسيسها على يد الإمام محمد بن سعود 1727م وامتداداً إلى ما تحقق من نمو وازدهار في جميع الأصعدة والمجالات.

واستحضر السعوديون في احتفالاتهم التاريخ العريق للدولة وجذورها الراسخة في عمق التاريخ عبر المشاركة بكل اعتزاز وفخر في العديد من الأنشطة والفعاليات التي مثلت جسراً يربط الحاضر المزدهر بالماضي المليء بصور التضحية والبطولات والأمجاد، ويمثل إلهاماً للأجيال بتاريخ وطن عظيم.

مباني وزارة الداخلية وقطاعاتها الأمنية تكتسي اللون الأخضر (واس)

وتجلت الأزياء التراثية التي ارتداها العديد من الحضور في الفعاليات والأنشطة لتعكس تظاهرة الفرح بهذه المناسبة التاريخية، مُشكلة جزءاً من هذه الاحتفالات تعكس الحضارة والموروث الشعبي القديم الذي توارثته الأجيال، لتضفي جواً تقليدياً امتزجت بها جمالية الأزياء لكل منطقة، سواء للرجال أو السيدات مع الإرث التاريخي للمناسبة التاريخية العريقة.

وأخذت الأنشطة والفعاليات في مناطق ومحافظات البلاد، زوارها إلى ما قبل ثلاث قرون، من خلال عروض حية ومعارض تفاعلية وندوات الثقافية وفعاليات فنية وعروض مسرحية تاريخية، فيما أضاءت فعالية «عرض الضوء» سماء السعودية، بتجربة امتزجت بها الألعاب النارية مع طائرات «الدرونز» والمؤثرات الضوئية المتناغمة والإيقاع الصوتي لتشكل لوحات جمالية فريدة من نوعها.

مجموعة من الشباب في أبها خلال مشاركتهم في الاحتفالات والفعاليات المقامة (يوم التأسيس)

ومن العاصمة الرياض، انطلقت فعاليات قرية التأسيس التي دشنت في 14 مدينة ومحافظة حول المملكة، الخميس، لتقدم تجارب غنية تحتفي بالموروث الثقافي، فيما شهدت تظاهرة فنية بانطلاقة فعالية «ليالي التأسيس» بحضور نخبة من الشعراء والفنانين، بينما ستنطلق فعالية «مسار التاريخ»، الجمعة، التي ستتناول الخط الزمني لتاريخ الدولة السعودية منذ 1727 وحتى اليوم عبر 19 مشهداً، فيما ستشهد العاصمة عرض أوركسترا موسيقياً ضخماً يومي الأحد والاثنين المقبلين عبر فعالية «سيمفونية البداية».

واحتفت جدة التاريخية، الخميس، بالمناسبة من خلال مجموعة من الأنشطة الثقافية، التي تنظم على مدار ثلاثة أيام للاحتفال بتراث المملكة الثقافي الغني، واستضاف «باب جديد» و«برحة الهزازي» و«برحة ذاكر» و«برحة العيدروس» و«زاوية 97» عروضاً حية واستعراضية، تتمثل في منطقة للمسرح، وركن للطفل، وورش عمل متنوعة، بالإضافة إلى أنشطة ثقافية وألعاب شعبية وتجارب طعام مميزة.

الأزياء التراثية كانت حاضرة في الفعاليات والأنشطة المقامة احتفاءً بالمناسبة الوطنية العريقة (يوم التأسيس)

ويأتي ذلك الاحتفاء في إطار سعي برنامج جدة التاريخية إلى تنظيم ورعاية البرامج الثقافية التي تسهم في حماية التراث الوطني، ونشر الوعي الثقافي، وتشجيع السياحة الثقافية، فيما أقيمت فعاليات متعددة بالمدينة الساحلية احتفاءً بالمناسبة.

بينما شارك الأمير فيصل بن فهد بن مقرن نائب أمير منطقة ‏حائل، الخميس، في قافلة «درب زبيدة»، التي انطلقت من مدينة فيد التاريخية إلى محافظة ‏سميراء، وذلك احتفاءً بيوم التأسيس التي نظمتها جمعية دروب القوافل بإشراف من ‏هيئة التراث لإحياء هذه الطريق المهمة التي تعد من أهم الطرق القديمة ‏في العالم، بما ينعكس إيجاباً ويشكل رافداً اقتصادياً وثقافياً وسياحياً للمنطقة.

جانب من توافد الزوار إلى قرية التأسيس المقامة في الدمام (يوم التأسيس)

ونشرت وزارة الثقافة الأبحاث العلمية الفائزة بمنحة (1139) ليوم التأسيس في كتابٍ علّمي بالتعاون مع دارة الملك عبد العزيز، تزامناً مع الاحتفاء بيوم التأسيس، وذلك لتعزيز القيمة العلمية والثقافية المرتبطة بهذه المناسبة الوطنية المهمة.

أعلنت وزارة الثقافة عن إطلاقها مسابقة «1727» ابتداءً من الخميس إلى السبت المقبل، حيث ستستقبل مشاركات عموم الجمهور من خلال منصة إلكترونية، وبجوائز مالية تصل قيمتها الإجمالية إلى 100 ألف ريال، وتتضمن أسئلة عن تأسيس الدولة السعودية على يد الإمام محمد بن سعود في عام 1727، وما يُمثّله هذا اليوم من فخرٍ كبير لدى السعوديين، كما تتضمن أسئلة متنوعة تدور في مجموعها حول يوم التأسيس، ودلالاته المعرفية والتاريخية، على أن تختار المسابقة 100 فائز بشكلٍ عشوائي وسيحصل كلّ واحدٍ منهم على مبلغ ألف ريال.

أحد الآباء في بريدة يحتفي مع أبنائه بذكرى يوم التأسيس (يوم التأسيس)

وتأتي هذه المسابقة ضمن باقة من الأنشطة والفعاليات التي تُقدمها وزارة الثقافة في يوم التأسيس للاحتفاء بقيمته الرمزية للدولة السعودية، وبدلالاته ومعانيه الوطنية الراسخة، التي تشمل فعاليات في مختلف مناطق المملكة تستهدف شرائح المجتمع كافة.

وفتحت فعاليات الاحتفاء بيوم التأسيس نافذة للسعوديين إلى ماضي البلاد، حيث النشأة الأولى لدولتهم، وجدد الفرح بيوم التأسيس صلة الماضي الضارب في أعماق التاريخ، وأذكى لدى السعوديين شعور الامتداد العريض من الأمجاد الذي يربطهم منذ 300 عام، وحجم الازدهار والتطور الذي تمتعت به البلاد في مشوارها إلى المستقبل.

وزارة الداخلية السعودية أطلقت ختماً خاصاً بمناسبة ذكرى «يوم التأسيس» عبر المنافذ الدولية (واس)


هل تطور روسيا برنامجاً للأسلحة النووية في الفضاء؟

قمر اصطناعي يدور حول الأرض (أرشيفية - رويترز)
قمر اصطناعي يدور حول الأرض (أرشيفية - رويترز)
TT

هل تطور روسيا برنامجاً للأسلحة النووية في الفضاء؟

قمر اصطناعي يدور حول الأرض (أرشيفية - رويترز)
قمر اصطناعي يدور حول الأرض (أرشيفية - رويترز)

هل تطور روسيا برنامجاً للأسلحة النووية في الفضاء؟ تلمح واشنطن إلى ذلك في حين تكرر موسكو نفيها، ويتساءل المحللون عن احتمال بعيد ولكنه مثير للقلق في أجواء جيوسياسية متفجرة.

بين التصريحات والتكهنات، لمحة إلى التهديد الذي يضاف إلى عسكرة الفضاء المتسارعة أصلا.

اتهام وإنكار

سُربت الاتهامات الأميركية على دفعات الأسبوع الماضي. وتحدث رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب أولا عن «معلومات تتعلق بتهديد خطير على الأمن القومي».

وأكدت وسائل إعلام أميركية بعد ذلك أن موسكو تدرس وضع سلاح نووي في الفضاء، قبل أن يذكر البيت الأبيض «قدرة مضادة للأقمار الاصطناعية طورتها روسيا» دون تأكيد طبيعتها النووية.

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن موسكو «تعارض بشكل قاطع» نشر الأسلحة النووية في الفضاء، فيما أشار وزير الدفاع سيرغي شويغو إلى أن بلاده «لا تمتلك» هذا النوع من الأسلحة.

من جهته، طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بـ«إيضاحات دون تأخر».

والمعلومات العامة ضئيلة وتدفع بالمحللين إلى التكهن.

يتساءل الخبير الدنماركي هانز كريستنسن من اتحاد العلماء الأميركيين (FAS): «هل هو نظام من الحرب الباردة متجدد أم أنه برنامج جديد؟».

يؤكد بافيل بودفيغ الخبير في شؤون النووي الروسي: «نعلم أنه لم يتم نشر أي شيء حتى الآن، ولا خطة محددة على ما يبدو لتفجير أي شيء».

ويثير هذا الخبير احتمال وجود مشروع «تناقشه الصناعة العسكرية الروسية» و«تضخمه الاستخبارات الأميركية بهدف التلاعب أو لأغراض سياسية».

من ناحية أخرى، كانت الأقمار الاصطناعية السوفياتية (روسات) قد استخدمت مفاعلات نووية مصدرا للطاقة وخاصة للرادارات في السبعينات والثمانينات.

ويطرح كزافييه باسكو فرضية تمكن الروس «من تطوير أو أنهم على وشك تطوير سلاح يعمل بواسطة مفاعل نووي لتوليد تدفقات كبيرة من الطاقة».

في الواقع اتخذ الفضاء بعدا رئيسيا في إدارة الحرب خاصة في أوكرانيا، وهو ما يبرر سعي روسيا إلى تطوير أشكال من القوة المضادة.

وأضاف الباحث الفرنسي: «نعلم ببرامج في روسيا تسير في هذا الاتجاه دون معرفة مستوى التقدم».

عسكرة الفضاء قديمة قدم سباق الفضاء. منذ وضع سبوتنيك في المدار عام 1957، سعت واشنطن وموسكو لإيجاد طرق لتسليح الأقمار الاصطناعية وتدميرها.

في عام 1967، وقعت القوى العظمى ودول أخرى على معاهدة الفضاء التي تحظر وضع أسلحة الدمار الشامل في المدار.

ودمرت روسيا أحد أقمارها الاصطناعية في عام 2021 بإطلاق صاروخ من الأرض، ما أثار احتجاجات شديدة. لكن الصراع تطور، وانتقل من فكرة تدمير الأقمار الاصطناعية إلى فكرة تحييدها بالليزر فائق القوة أو الطاقة الموجهة أو أسلحة الموجات الدقيقة.

وتتزايد المخاوف من خطر تحول الفضاء إلى مكان للمواجهة، كما الأرض أو أعماق البحار.

من شأن سلاح نووي فضائي أن يؤدي إلى سباق جديد على التسلح «وقد يتحدى استراتيجية الفضاء الأميركية ويخرب المعايير (الدولية) ويثير قلق الحلفاء»، وفقا لكليمنتين ستارلينغ ومارك ماسا من المجلس الأطلسي.

وأكدا: «سيتعين على الولايات المتحدة وحلفائها وشركائها الرد». لكن «لا داعي للهلع» لأن هذه الفرضية «لن تغير بشكل كبير توازن القوى بين الولايات المتحدة وروسيا في الفضاء ولا على الأرض».


لماذا جردت موسوعة غينيس «بوبي» من لقب أكبر كلب سناً في العالم؟

«بوبي» مع شهادة موسوعة غينيس (موقع موسوعة غينيس)
«بوبي» مع شهادة موسوعة غينيس (موقع موسوعة غينيس)
TT

لماذا جردت موسوعة غينيس «بوبي» من لقب أكبر كلب سناً في العالم؟

«بوبي» مع شهادة موسوعة غينيس (موقع موسوعة غينيس)
«بوبي» مع شهادة موسوعة غينيس (موقع موسوعة غينيس)

أعلنت موسوعة غينيس للأرقام القياسية، اليوم (الخميس)، أن الكلب البرتغالي «بوبي» الذي توّجته رسمياً قبل عام أكبر كلب سناً على الإطلاق، جُرّد من لقبه لعدم وجود «أدلة قاطعة» تثبت عمره.

وبعد فتح تحقيق الشهر الماضي، خلصت موسوعة غينيس إلى أنها «لم تعد تملك الأدلة اللازمة» للإبقاء على اللقب الممنوح لـ«بوبي»، وفق ما ذكرت الهيئة المسؤولة عن تسجيل الأرقام القياسية العالمية في بيان.

وقد نفق الكلب «بوبي» في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي عن 31 عاماً و165 يوماً، بحسب بيان سابق نشره موقع موسوعة غينيس للأرقام القياسية، الذي كرّسه في فبراير (شباط) 2023، بعد أن أقرّ رسمياً بطول عمره الاستثنائي.

هذا الكلب من سلالة «رافيرو» التي يتراوح متوسط عمرها المتوقع، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية، بين 12 و14 عاماً في المعدل، كان يعيش محاطاً بالقطط في منزل في قرية كونكيروس الصغيرة في وسط البرتغال.

«بوبي» كان يعيش محاطاً بالقطط في منزل بقرية كونكيروس الصغيرة وسط البرتغال (موقع موسوعة غينيس)

لكن طول العمر الاستثنائي لهذا الكلب، الذي كان يبلغ 30 عاماً و266 يوماً عندما دخل رسمياً موسوعة غينيس، أثار تساؤلات كثيرة لدى عدد كبير من الأطباء البيطريين والمتخصصين، حتى إن موسوعة غينيس أعلنت في يناير (كانون الثاني) الماضي تعليق اللقب الممنوح له إلى حين الانتهاء من تحقيق في الموضوع.

واعتبر مالك «بوبي»، ليونيل كوستا، أن هذه «الشبهات لا أساس لها من الصحة». وللتحقق من عمر «بوبي»، اعتمدت موسوعة غينيس خصوصاً على قاعدة البيانات الخاصة بنظام المعلومات لحيوانات الرفقة، «التي لم تكن تطلب أدلة لتبرير عمر الحيوانات المولودة قبل عام 2008»، عند تسجيل الكلب في عام 2022، على ما أوضح مارك ماكينلي، مدير موسوعة غينيس للأرقام القياسية في تصريحات أوردها البيان.

ونظراً لصعوبة التحقق من العمر، ذكرت موسوعة غينيس أنها «غير قادرة حالياً على تأكيد صاحب الرقم القياسي الجديد».


مصر: ارتفاع نسب رسوب «أولى طب» يُجدد الحديث عن «غش الثانوية»

طلاب الفرقة الأولى بكلية الطب جامعة سوهاج المصرية (صفحة الكلية على «فيسبوك»)
طلاب الفرقة الأولى بكلية الطب جامعة سوهاج المصرية (صفحة الكلية على «فيسبوك»)
TT

مصر: ارتفاع نسب رسوب «أولى طب» يُجدد الحديث عن «غش الثانوية»

طلاب الفرقة الأولى بكلية الطب جامعة سوهاج المصرية (صفحة الكلية على «فيسبوك»)
طلاب الفرقة الأولى بكلية الطب جامعة سوهاج المصرية (صفحة الكلية على «فيسبوك»)

جدد ارتفاع نسب رسوب طلاب الفرقة الأولى بكلية الطب البشري بجامعة سوهاج المصرية (جنوب البلاد) الحديث عن «الغش» في الثانوية العامة، إذ عقب إعلان نتيجة طلاب الفرقة الأولى، الأربعاء، والتي أظهرت مؤشراتها نجاح 25 في المائة فقط من الطلاب، أُثيرت حالة من الجدل حولها، لكون هذه النتائج «لا تتناسب مع هؤلاء الطلاب (المتفوقين) من أصحاب المجموع المرتفع في الثانوية العامة خلال العام الماضي، السابق لالتحاقهم بكلية الطب»، حسب مراقبين.

وأدى 825 طالباً وطالبة بالفرقة الأولى بكلية الطب امتحانات الفصل الدراسي الأول إلكترونياً، قبل أسابيع قليلة، حسب الجامعة.

وهي ليست المرة الأولى التي تأتي نتائج بعض طلاب كليات الطب بمصر في السنة الأولى من دراستهم الجامعية «مخيبة»، ففي العام الماضي شهدت نتيجة الفرقة الأولى بنفس الكلية رسوب 229 طالباً، من أصل 671 طالباً بالفرقة الأولى؛ ما يعني قرابة الثُّلث، كما أظهرت نتائج جامعتَي «جنوب الوادي» و«أسيوط» نتائج مماثلة، والتي فُسرت من جانب رؤساء الجامعات وقتها بسبب «الغش العائلي» في لجان الثانوية العامة، وأيضاً ضجَّت «السوشيال ميديا» حينها بالواقعة.

كلية الطب في جامعة سوهاج المصرية (صفحة الكلية على «فيسبوك»)

وحسب بيان رسمي صادر من جانب رئيس جامعة سوهاج د.حسان النعماني، الأربعاء، فإن طلاب الفرقة الأولى بكلية الطب أدوا الامتحانات إلكترونياً، وذلك تماشياً مع خطة الجامعة نحو التحول الرقمي لجميع نظم المخرجات التعليمية، التي تلعب دوراً أساسياً في مراقبة جودة التعليم وأداء الطلاب.

وأضاف أن إدارة الجامعة حرصت على تطبيق نظام الامتحان الإلكتروني؛ لضمان المصداقية والشفافية، دون تدخل العنصر البشري، مشيراً إلى أن الامتحانات لم تشهد أي معوقات خلال فترة انعقادها، خصوصاً أن القاعات الامتحانية مجهَّزة بأحدث التقنيات التي تضمن دقة عالية الجودة في تأدية الطلاب اختباراتهم.

إلى ذلك، أعلنت الكلية، الخميس، أنه سيُفتح باب التظلمات على نتيجة الفرقة الأولى. بينما لَفَتَ رئيس الجامعة إلى عرض إجابات الطلاب على اللجنة المختصة، وتابع أن هذه النتائج ليست نهائية، وللطالب حق التقدم لأداء امتحانات الدور الثاني.

ووفق آخر إحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، فإن إجمالي الطلاب المقيدين بالتعليم العالي في مصر بلغ 3.7 مليون طالب خلال العام الدراسي (2022 - 2023).

وتفاعلت مواقع التواصل الاجتماعي، الخميس، مع نسبة الرسوب المقدرة بـ75 في المائة. وتحدثت حسابات من بينها حساب باسم «محمد» عن دور «الغش» في الثانوية العامة في حصول الطلاب على المجموع المرتفع. في حين دافعت حسابات أخرى عن الكلية والجامعة.

ويذهب الخبير التربوي المصري، الدكتور حسن شحاتة، خلال حديثه لـ«الشرق الأوسط»، إلى أن «الغش» في الثانوية العامة أحد أسباب رسوب الطلاب في المرحلة الجامعية، لكنّ «(عناصر فشل الطلاب وعدم النجاح) تعود إلى نظام امتحانات الثانوية العامة، لكونه يدفع الطالب إلى الحفظ لا إلى التفكير وإبداء الرأي»، مضيفاً أن «هذه المنهجية في الثانوية العامة، صدمت الطلاب عند أول امتحان في الجامعة، الذي يأتي ليقيس القدرات والمهارات، على عكس ما كانوا معتادين عليه».

ويشار إلى أن محاولات وزارة التربية والتعليم التصدي للغش وصلت إلى التجريم القانوني، إذ صدر القانون رقم 205 لسنة 2020 الخاص بمكافحة أعمال الإخلال بـالامتحانات على أن يعاقَب الطالب المتهم بالغش بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تزيد على 7 سنوات، فضلاً عن دفع غرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه، ولا تزيد على 200 ألف جنيه.

وعن دور الامتحانات الإلكترونية في تحقيق نتيجة طلاب كلية الطب، قال شحاتة إن «المشكلة ليست في طريقة أداء الامتحان، بل في الطريقة التي تربى وتدرج عليها الطلاب في سنوات الدراسة، منذ المرحلة الابتدائية حتى الثانوية العامة، فهي عادات ربّت فيهم الحفظ والتكرار، وعندما جاء انتقالهم إلى الجامعة وجدوا عادات عقلية أخرى مختلفة».

ووفق أحدث إحصائية للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، يُقدر عدد طلاب التعليم قبل الجامعي «الابتدائي والإعدادي والثانوي» بنحو 28 مليوناً خلال عام (2022 – 2023).

في السياق، طالب شحاتة بإعادة النظر في تطوير نظام الثانوية العامة ومنهجيتها وامتحاناتها، لكي تتناسب مع متطلبات التعليم الجامعي والبحث العلمي، بما يفرز طالب علم قادراً على التفكير، سواء كانت دراسته في الكليات النظرية أو العملية، فالمهم أن يكون الطالب مُؤسَّساً على عملية التفكير وإبداء الرأي.​


«متل قصص الحب» يرصد مرحلة «حرجة» في تاريخ لبنان

لقطة من الفيلم اللبناني (مهرجان برلين السينمائي)
لقطة من الفيلم اللبناني (مهرجان برلين السينمائي)
TT

«متل قصص الحب» يرصد مرحلة «حرجة» في تاريخ لبنان

لقطة من الفيلم اللبناني (مهرجان برلين السينمائي)
لقطة من الفيلم اللبناني (مهرجان برلين السينمائي)

عُرض الفيلم الوثائقي اللبناني «متل قصص الحب» ضمن «برنامج بانوراما» في الدورة 74 من مهرجان «برلين السينمائي الدولي»، وهو الفيلم الذي يوثّق لأربع سنوات وُصفت بأنها «حرجة» في تاريخ لبنان المعاصر، بداية من 2018 حتى 2022، عبر ثلاث شخصيات رئيسية هم: جمانة حداد الإعلامية والناشطة السياسية اللبنانية، وبيرلا جو معلولي الفنانة والناشطة الشابة، وجورج مفرج وهو أحد المنخرطين السابقين في الحياة السياسية.

على مدار 110 دقائق، تصحبنا المخرجة اللبنانية ميريام الحاج في رحلة مع ثلاث شخصيات يُعبّرون عن ثلاثة أجيال لبنانية مختلفة، بدايةً من جورج مفرج الذي أطلق الرصاصة الأولى التي تسببت باندلاع الحرب الأهلية، مروراً بجيل الوسط الذي تعبّر عنه جمانة حداد الإعلامية والناشطة السياسية، وصولاً إلى الجيل الشاب الذي تُعبّر عنه بيرلا جو معلولي.

على مدار السنوات الأربع التي يتناولها الفيلم، نشاهد قصص وحكايات الشخصيات الثلاث وتحولاتها. في حين يتميز كل منهم برؤيته المغايرة التي يراها الأنسب لتغيير الواقع اللبناني، لكن من دون التقاء بينهم، وسط تباين كبير حمل انعكاساً لجزء من أسباب الأزمة السياسية في لبنان.

جورج، الرجل الذي أطلق شرارة الحرب الأهلية بإطلاق النار على الحافلة عام 1975، يروى جانباً من حياته التي يعيشها اليوم، بعيداً عن الانخراط في الحياة السياسية ومشكلاتها، وجمانة حداد الإعلامية التي تحاول إحداث خرق للنظام الطائفي عبر الترشح في الانتخابات النيابية عام 2018، لكنها تخسر الفوز بالمقعد النيابي، وهو ما أرجعته لتزوير النتائج.

صورة تذكارية لعدد من صناع الفيلم خلال عرضه الأول (الشركة الموزعة للفيلم)

أما البطلة الثالثة للأحداث فهي بيرلا جو معلولي، الناشطة الطموحة، والفنانة الشابة التي تملأ الحياة زخماً، أملاً في التغيير السياسي، خصوصاً بعد انطلاق أحداث 17 أكتوبر (تشرين الأول) 2019، ونضالها وتحركها في الشارع مع القوى الشبابية المختلفة، التي تحاول إحداث تغيير في الحياة السياسية اللبنانية.

في رحلة الفيلم، رصدٌ للحظات فارقة في تاريخ لبنان المعاصر، بدايةً من انتخابات 2018 التي جاءت بعد غياب الانعقاد الدوري مروراً بأحداث 17 أكتوبر (تشرين الأول) 2019، وجائحة كورونا وانفجار مرفأ بيروت في أغسطس (آب) 2020) وصولاً إلى مرور الوقت بعد انفجار المرفأ من دون محاسبة أو توقيف أيٍّ من المسؤولين عن الحادث ورغبة أهالي الضحايا في القصاص.

ويرى الناقد الفني المصري أندرو محسن أن «الفيلم حمل متابعة للتطورات السياسية والاقتصادية في لبنان خلال السنوات الماضية، ويقدَّم في إطار نوعية من الأفلام التي تحاول مواكبة الثورات، لكنه افتقر إلى الاختلاف في التناول بعيداً عن النمط التقليدي، لا سيما مع عدم الشعور بالتوحد مع الأبطال الثلاثة الذين قدمتهم المخرجة في العمل».

ويعتقد محسن وفق حديثه لـ«الشرق الأوسط»، أن اختيار الإعلامية اللبنانية جمانة حداد لم يكن موفقاً، لاعتيادها الوقوف أمام الكاميرا مما جعلها تظهر بإدراك أكثر من اللازم أمامها، وتتحدث بشكل مرتب ومبالغ فيه، مما أفقد العمل جزءاً من مصداقيته التي يُفترض أن يعبر عنها.

جانب من الحضور في العرض الأول للفيلم بمهرجان برلين (الشركة الموزعة للفيلم)

كاتبة الفيلم ومخرجته ميريام الحاج، ترى أن أكثر صعوبة واجهتها خلال العمل عليه هي تسارع تغير الأحداث، واعتقادها في البداية أنها ستقدم عملاً يُظهر تغييراً واختلافاً حقيقيين في الأحداث المستقبلية، قبل أن تُفاجأ بصدمة تغيّر الواقع الذي تصوِّره واتجاه الأمور من سيئ إلى أسوأ، لافتةً إلى أنها صورت أكثر من 300 ساعة على مدار السنوات الأربع التي عملت فيها على المشروع.

وتؤكد الحاج لـ«الشرق الأوسط»، أنها استغرقت أكثر من عام في اختيار الطريقة التي ستُقدم بها فيلمها للجمهور، سواء فيما يتعلق بالربط بين الشخصيات، أو اختيار طريقة تقديمه للجمهور ليظهر بشكل مترابط على الرغم من عدم التقاء الأبطال الرئيسيين الثلاثة.

لكنّ أندرو محسن يرى أن طول مدة الفيلم مسألة لم تكن في صالحه على الإطلاق، خصوصاً أن اختصار بعض المشاهد كان يمكن أن يدعم العمل وفكرته بشكل أكبر من الصورة التي عُرض بها، وفق تعبيره.