الشباب يواصل ابتعاده عن الصدارة بتعادله أمام الاتفاق

جانب من مواجهة الشباب والاتفاق (تصوير: عيسى الدبيسي)
جانب من مواجهة الشباب والاتفاق (تصوير: عيسى الدبيسي)
TT

الشباب يواصل ابتعاده عن الصدارة بتعادله أمام الاتفاق

جانب من مواجهة الشباب والاتفاق (تصوير: عيسى الدبيسي)
جانب من مواجهة الشباب والاتفاق (تصوير: عيسى الدبيسي)

واصل فريق الشباب توسيع الفارق النقطي بينه وبين المتصدر الاتحاد للجولة الثانية على التوالي، وذلك بعدما تعادل أمام مستضيفه الاتفاق بهدفين لكل منهما، ضمن منافسات الجولة السابعة عشرة من الدوري السعودي للمحترفين.
واتسع الفارق النقطي بين الشباب والمتصدر الاتحاد إلى 5 نقاط، بعد تعادل الشباب للجولة الثانية على التوالي ورفع رصيده للنقطة 33 مقابل 38 نقطة للاتحاد الذي نجح في تحقيق الفوز أمام الرائد بالجولة ذاتها.
وتفادى الشباب الخسارة بعد تأخره بهدفين في شوط المباراة الأول بثنائية دي سوزا وفيليب كيتش لصالح الاتفاق، قبل أن ينجح الشباب في تعديل النتيجة بشوط المباراة الثاني عن طريق الثنائي أحمد شراحيلي وكارلوس جونيور.
ورفع الاتفاق بهذا التعادل رصيده إلى النقطة 19 مواصلاً رحلة تعادلات للجولة الثالثة على التوالي بعد التعادل أمام الفيحاء ثم الباطن في الجولة قبل الأخيرة.


مقالات ذات صلة

«بطولة المنتخبات الإقليمية»: 13هدفاً في ثالث يوم

رياضة سعودية جانب من مواجهة الأحساء والشرقية (الشرق الأوسط)

«بطولة المنتخبات الإقليمية»: 13هدفاً في ثالث يوم

تواصلت منافسات بطولة المنتخبات الإقليمية تحت 13 عاماً التي تستضيفها محافظة الطائف خلال الفترة من 18 إلى 30 يوليو الحالي، وينظمها الاتحاد السعودي لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (الطائف)
رياضة سعودية الهلال والأهلي بنجومهما العالمية خلال إحدى المواجهات في الدوري السعودي للمحترفين (تصوير: عدنان مهدلي)

متحدث رابطة الدوري السعودي لـ«The Athletic»: سنسد الفجوات بين الأندية بأفضل المواهب

أكد متحدث رسمي باسم رابطة دوري المحترفين السعودية لشبكة «The Athletic» أن الميزانيات المخصصة للأندية هذا العام ستكون أكبر من العام الماضي.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة سعودية حجز فريق «جي تو» مقعده في النهائي الكبير (الشرق الأوسط)

كأس العالم للرياضات الإلكترونية: «جي تو» و«ناڤي» في صراع على اللقب

حجز فريق «جي تو إيسوربتس» مقعده في النهائي الكبير لبطولة «كاونتر سترايك تو» بعد تغلبه على فريق «فايرتوس برو» بنتيجة 2-0، ليضرب موعداً مع فريق «ناڤي».

لولوة العنقري (الرياض)
رياضة سعودية جانب من المواجهة التي جمعت الاتحاد السعودي وإلتشي الإسباني (الشرق الأوسط)

الاتحاد يخسر أولى مواجهاته الإعدادية أمام إلتشي الإسباني

خسر نادي الاتحاد السعودي مباراته الودية الأولى أمام إلتشي الإسباني، بهدفين مقابل لا شيء، في مباراة شهدت حمل الفرنسي كريم بنزيمة لشارة القيادة.

علي العمري (جدة)
رياضة سعودية عيسى ميندي (الشرق الأوسط)

الخلود يقترب من المدافع الجزائري ميندي

بات نادي ‫الخلود السعودي‬ على مقربة من التوقيع مع المدافع الجزائري عيسى ميندي قادماً من نادي فياريال الإسباني.

خالد العوني (الرياض)

المواجهات الخمس الأبرز بين إنجلترا وهولندا منذ 1988

فان باستن نجم هولندا يحتفل بثلاثيه في مرمى إنجلترا ببطولة عام 1988 (غيتي)
فان باستن نجم هولندا يحتفل بثلاثيه في مرمى إنجلترا ببطولة عام 1988 (غيتي)
TT

المواجهات الخمس الأبرز بين إنجلترا وهولندا منذ 1988

فان باستن نجم هولندا يحتفل بثلاثيه في مرمى إنجلترا ببطولة عام 1988 (غيتي)
فان باستن نجم هولندا يحتفل بثلاثيه في مرمى إنجلترا ببطولة عام 1988 (غيتي)

عندما يتنافس منتخبا إنجلترا وهولندا، اليوم، في نصف نهائي كأس أوروبا 2024 المقامة حالياً في ألمانيا، سيستعيد الفريقان ذكريات المواجهات السابقة بينهما، التي على الرغم من قلتها فإنها تركت بصمة على البطولة القارية.

في نسخة كأس أوروبا 1988، البطولة الكبرى الوحيدة التي أحرزها المنتخب الهولندي عندما تألق ماركو فان باستن، وسجّل الهدف التاريخي في النهائي ضد الاتحاد السوفياتي، شهدت هذه البطولة القارية أيضاً نقطة سوداء في سجل المنتخب الإنجليزي حين خسر مبارياته الثلاث، وذلك حدث له للمرّة الأولى في تاريخه. وكان من بين تلك الهزائم السقوط المدوي أمام هولندا 1 - 3 بفضل «هاتريك» لفان باستن.

وفي مونديال 1990 في إيطاليا أوقعت القرعة المنتخبين مجدداً في مجموعة واحدة. وُجد عديد من لاعبي المنتخبين الذين شاركوا في المواجهة القارية عام 1988 على أرضية الملعب في كالياري، بينهما مدرب هولندا الحالي رونالد كومان. دخل المنتخبان المباراة في الجولة الثانية على وقع تعادلهما في الأولى، إنجلترا مع جارتها جمهورية آيرلندا، وهولندا مع مصر. ونجح دفاع إنجلترا في مراقبة فان باستن جيداً، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي قبل أن تحسم إنجلترا صدارة المجموعة في الجولة الثالثة وتكتفي هولندا بالمركز الثالث لتلتقي ألمانيا الغربية في ثُمن النهائي وتخرج على يدها.

وبعد أن غابت إنجلترا عن كأس العالم في بطولتي 1974 و1978، كانت هولندا أيضاً سبباً في عدم تأهل «الأسود الثلاثة» إلى مونديال الولايات المتحدة عام 1994.

خاضت إنجلترا بقيادة المدرب غراهام تايلور تصفيات سيئة، حيث حصدت نقطة واحدة من مواجهتين ضد النرويج المغمورة ذهاباً وإياباً. وفي المواجهتين الحاسمتين ضد هولندا، أهدر المنتخب الإنجليزي تقدّمه 2 - 0 على ملعب «ويمبلي» قبل أن يتوجّه إلى روتردام لخوض مباراة الإياب في الجولة قبل الأخيرة من التصفيات ليخسر 0 - 2 لتنتزع هولندا بطاقة التأهل على حساب إنجلترا. واستقال تايلور من منصبه، في حين بلغت هولندا رُبع نهائي المونديال وخرجت على يد البرازيل.

وفي كأس أوروبا التي استضافتها إنجلترا عام 1996 التقى المنتخبان مجدداً، وحصد كل منهما 4 نقاط من أول مباراتين بدور المجموعات قبل لقائهما في الجولة الثالثة على ملعب «ويمبلي»، الذي ثأرت فيه إنجلترا وخرجت بفوز كبير 4 - 1. وكان ضمن تشكيلة إنجلترا مدرّبها الحالي غاريث ساوثغيت. وتصدّرت إنجلترا المجموعة وحلت هولندا ثانية على حساب أسكوتلندا، وانتزعت بطاقة التأهل إلى الدور التالي. خسرت هولندا أمام فرنسا بركلات الترجيح في رُبع النهائي، في حين ودّعت إنجلترا بخسارتها أمام ألمانيا بركلات الترجيح في نصف النهائي، حيث أضاع ساوثغيت الركلة الحاسمة.

وفي المباراة الرسمية الوحيدة بين المنتخبين منذ عام 1996، في نصف نهائي النسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية عام 2019 بالبرتغال. كان ساوثغيت مدرّباً للمنتخب الإنجليزي، في حين كان كومان في فترته الأولى مع المنتخب الهولندي (تركه لتدريب برشلونة ثم عاد إليه).

تقدّمت إنجلترا بواسطة ركلة جزاء لماركوس راشفورد، لكن ماتيس دي ليخت عادل لهولندا ليفرض وقتاً إضافياً. تسبّب مدافع إنجلترا كايل ووكر بهدف عكسي قبل أن يمنح كوينسي بروميس الهدف الثالث لهولندا التي خرجت فائزة، قبل أن تخسر أمام البرتغال في المباراة النهائية.