ديوكوفيتش يفرض سيطرته على الصدارة.. ونادال رابعًا في التصنيف العالمي للتنس

ديوكوفيتش يفرض سيطرته على الصدارة.. ونادال رابعًا في التصنيف العالمي للتنس

شارابوفا تستعيد عافيتها وتؤكد مشاركتها في بطولة شتوتغارت
الثلاثاء - 2 رجب 1436 هـ - 21 أبريل 2015 مـ
نادال يواصل تدريبات اللياقة من اجل استعادة مكانتة مجددا (ا ب ا)

تقدم الإسباني رفائيل نادال إلى المركز الرابع في القائمة الجديدة للتصنيف العالمي للاعبي التنس الصادرة أمس رغم خروجه من بطولة مونت كارلو.
وخسر نادال أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش في قبل نهائي بطولة مونت كارلو التي أقيمت على الأراضي الرملية وتوج بها الأول أول من أمس، لكن النجم الإسباني تقدم مركزا واحدا من الخامس إلى الرابع. وتراجع الياباني كي نيشيكوري من المركز الرابع إلى الخامس.
واستفاد التشيكي توماس برديتش من وصوله إلى نهائي بطولة مونت كارلو وتقدم مركزا واحدا ليصبح في المركز السابع على حساب الإسباني ديفيد فيرير الذي تراجع خطوة واحدة.
واحتفظ ديوكوفيتش بطل مونت كارلو بصدارة التصنيف كما بقي السويسري روجيه فيدرر والبريطاني اندي موراي في المركزين الثاني والثالث واستمر الكندي ميلوش راونيتش سادسا.
وتبادل الكرواتي مارين شيليتش مع السويسري ستانيسلاس فافرينكا المركزين التاسع والعاشر بعدما تقدم الأول خطوة وتراجع الآخر.
ولم يتغير ترتيب أول 30 لاعبة في تصنيف السيدات وحافظت الأميركية سيرينا ويليامز على القمة ثم الروسية ماريا شارابوفا والرومانية سيمونا هاليب بالمركزين الثاني والثالث.
على جانب آخر أكدت شارابوفا أمس أنها تعافت من الإصابة التي لحقت بقدمها وأنها جاهزة للعب في بطولة شتوتغارت الدولية التي تسعى للفوز بلقبها الرابع على التوالي هذا الأسبوع.
وقالت شارابوفا، 28 عاما، : «أنا أتقدم سريعا.. أواصل تدريباتي منذ 6 أو 7 أيام.. أتمنى أن أكون جاهزة للبطولة».
وشارابوفا هي المصنفة الأولى في البطولة التي تشارك فيها 8 لاعبات من المصنفات العشر الأوائل.. وتطمح من خلالها إلى استعادة مستواها بعد أول ظهور لها على الملاعب الرملية بعد موسم متواضع على الملاعب الصلبة الأميركية وخسارتها في الدور الثاني في ميامي وفي دور الستة عشر في بطولة إنديان ويلز للأساتذة.
وأبعدت الإصابة شارابوفا، المصنفة الثانية على العالم، عن الدور نصف النهائي من بطولة كأس الاتحاد أمام ألمانيا والتي فازت بها روسيا 3 / 2.
وقالت إنها ليست متأكدة من اللعب في المباراة النهائية أمام التشيك، حاملة اللقب، لأن المباراة ستقام في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل لأن تلك هي فترة الراحة لها للاستعداد للعام المقبل والذي سيتخلله كثير من الأحداث الهامة، أبرزها أولمبياد ريو دي جانيرو. وقالت: «القرار سيكون هاما وحاسما. لم أشارك في المباراة النهائية لبطولة كأس الاتحاد من قبل.. سأفكر في كل اختياراتي.. لكن العام المقبل سيكون حافلا وأنا أريد أن أكون بصحة جيدة ومستعدة له».


اختيارات المحرر

فيديو