طالب يقتل معلمه بسهم في مدرسة ببرشلونة

طالب يقتل معلمه بسهم في مدرسة ببرشلونة

حمل قوسًا وأسهمًا حديدية ومسدسًا وسكينًا
الثلاثاء - 2 رجب 1436 هـ - 21 أبريل 2015 مـ

أقدم طالب (13 عاما) في الصف الثاني المتوسط، في مدرسة خوان فوستر، في برشلونة، شمال شرقي إسبانيا، صباح أمس (الاثنين)، على قتل أستاذه، وجرح أربعة آخرين، ونقل الجميع إلى مستشفى سان باو في برشلونة، وحالة أحدهم خطيرة.
وقد حضرت إلى مكان الحادث مسؤولة التعليم في إقليم كاتالونيا، ايريني ريغوا، ورئيس بلدية برشلونة، خابيير تارياس.
وحسب شهادات تلاميذ المدرسة، فإن الطالب كان يحمل قوسًا وعددًا من الأسهم الحديدية، ومسدسًا وسكينًا وقارورة فيها مادة حارقة، ووصل إلى المدرسة متأخرًا، فقالت له أستاذة اللغة الإسبانية: «أسرع إلى الدرس»، فوجّه إليها سهمًا أصاب وجهها بجرح، فبدأ الصراخ يعم في المدرسة، ثم هجم على ابنة الأستاذة فجرحها، وعندما سمع مدرس العلوم الاجتماعية الصراخ خرج من الدرس، فإذا بالطالب يوجه إليه القوس ليطلق عليه سهما، فأصابه في صدره، وأرداه قتيلا، ثم دخل أحد الصفوف وجرح طالبين بسكين كان يحمله. وقد وصف بعض التلاميذ الطالب بأنه منعزل ولا يختلط كثيرا بالطلبة الآخرين، وله أخت طالبة في المدرسة نفسها.


اختيارات المحرر

فيديو