بدء محاكمة ألمانية عائدة بتهمة الانتماء لـ«داعش»

بدء محاكمة ألمانية عائدة بتهمة الانتماء لـ«داعش»

الجمعة - 11 جمادى الآخرة 1443 هـ - 14 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15753]

بدأت أمس الخميس محاكمة سيدة ألمانية عائدة من إحدى مناطق حكم تنظيم «داعش» أمام المحكمة الإقليمية العليا في هامبورغ شمال ألمانيا بتهمة العضوية في تنظيم إرهابي. ويشتبه أن السيدة الألمانية 44 عاما المنحدرة من ولاية شلزفيغ - هولشتاين سافرت إلى سوريا في صيف عام 2016 وانضمت إلى تنظيم «داعش» هناك، ولقى ابنها 13 عاما حتفه إثر هجوم صاروخي هناك في 23 أغسطس (آب) عام 2018 وكان أبوه قد سافر إلى سوريا بصفته مقاتلا لصالح تنظيم «داعش» في عام 2015. ويتهم الادعاء العام السيدة بالعضوية في تنظيم إرهابي أجنبي في عدة قضايا وبارتكاب جرائم حرب، فضلا عن انتهاك واجب الرعاية والتربية (لابنها) وكذلك القتل بسبب الإهمال. وأضاف الادعاء العام أن المتهمة طالبت ابنها الأكبر الذي كان موجودا في ألمانيا بعد وفاة ابنها في سوريا بأنه يجب أن يكون سعيدا بمقتل أخيه، كما أنها ذاتها ظلت موالية لتنظيم «داعش» حتى هزيمته العسكرية ولم تستسلم هي وزوجها إلا للقوات الكردية في فبراير (شباط) 2019. وقال المحامي مارتين هايزينغ إن موكلته لن تصرح بشيء في الوقت الحالي عن الاتهامات المنسوبة إليها، وعارض استنتاجات مكتب الادعاء العام الاتحادي من الملفات، وقال إن المتهمة ليست «إرهابية من نوع آيديولوجي للغاية»، ولكنها أرادت فقط أن تعيش مع زوجها، الذي كانت متزوجة منه لمدة 25 عامًا في ذلك الوقت.


المانيا داعش

اختيارات المحرر

فيديو