روسيا لا تستبعد تمركز قواتها في كوبا وفنزويلا

روسيا لا تستبعد تمركز قواتها في كوبا وفنزويلا

الخميس - 10 جمادى الآخرة 1443 هـ - 13 يناير 2022 مـ
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (إ.ب.أ)

لا تستبعد روسيا تمركز أفراد من قواتها العسكرية في كوبا وفنزويلا في حال عدم انعكاس المفاوضات بشأن ضمانات أمنية ملزمة تسعى موسكو للحصول عليها من الغرب على أرض الواقع.
وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، اليوم الخميس، لشبكة «آر تي في آي» التلفزيونية الروسية، «لا أريد أن أؤكد أو أستبعد أي شيء». وأضاف أن «كل شيء يتوقف على تحرك الزملاء الأميركيين».
وترى روسيا أن أمنها مهدد بالوجود العسكري الأميركي في أوروبا. وأثار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مؤخراً المسألة قائلاً إنه كيف سترد واشنطن إذا تمركزت قوات روسية بالقرب من الحدود الأميركية، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.
وكان ممثلون لروسيا و30 دولة عضوا في حلف شمال الأطلسي «الناتو» قد أجروا محادثات، أمس الأربعاء، للمرة الأولى منذ عامين ونصف العام، وذلك بجدول أعمال تركز على النزاع في أوكرانيا وتقديم ضمانات أمنية.
كما جرت مفاوضات بمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، اليوم الخميس.
واستضافت جنيف (الاثنين) الماضي اجتماعاً رفيع المستوى لممثلين من روسيا والولايات المتحدة.
وترى روسيا أن أمنها يتعرض للتهديد جراء استراتيجية توسع الناتو وتطالب بإنهاء سياسة الباب المفتوح نحو الشرق.
وعبرت موسكو عن خيبة أملها في المفاوضات. ووفقاً لوكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء، قال ريابكوف إنه لن تكون هناك محادثات جديدة مع الولايات المتحدة في الوقت الراهن.
وأشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى «مواجهة خطيرة على الساحة العالمية» واتهم الغرب باتخاذ موقف «متعجرف»، وقال إن الخطوات التالية لروسيا سوف تتوقف على رد فعل الغرب على مقترحات موسكو. وأضاف: «سننتظر... وحينئذ سنحدد خطواتنا التالية».


روسيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

فيديو