السعودية تسجل أعلى حصيلة يومية بـ«كورونا»

السعودية تسجل أعلى حصيلة يومية بـ«كورونا»

كسرت حاجز 5 آلاف مصاب... وعودة حذرة لطلاب المدارس الابتدائية
الخميس - 10 جمادى الآخرة 1443 هـ - 13 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15752]
إدارات التعليم تكثّف جهودها لأعمال الصيانة استعداداً للعودة الحضورية لطلبة المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال (واس)

سجلت السعودية أعلى حصيلة يومية لإصابات «كورونا» منذ بداية الجائحة، وكسرت حاجز 5 آلاف إصابة؛ حيث أعلنت وزارة الصحة، أمس (الأربعاء)، تسجيل 5362 حالة جديدة مصابة بالفيروس، ليصل إجمالي الحالات في البلاد إلى 593 ألفاً و545 حالة.

وتستمر أعداد الحالات المصابة في الزيادة بأعداد كبيرة بشكل يومي في السعودية، بعد ركود في الأعداد استمر لأشهر ما دون المائة؛ حيث بدأت السعودية بقفز حاجز الألف منذ أسبوعين تزامناً مع انتشار متحور «أوميكرون» وزيادة عدد الحالات المصابة حول العالم.

وكانت وزارة الصحة أوضحت قبل أيام أن ارتفاع منحنى الإصابات طبيعي نظراً لما يشهده العالم من زيادة في عدد الحالات المصابة. وأشارت إلى أن اللقاحات كانت هي السبب الأكبر في تقليل عدد المصابين الموجودين في العناية الحرجة.

في غضون ذلك، يستعد طلاب المدارس الابتدائية للعودة إلى مقاعد الفصول بعد غياب استمر لمدة عامين؛ حيث أصدرت وزارتا الصحة والتعليم بالسعودية بياناً مشتركاً، أعلنتا فيه أنه تقرر استئناف الدراسة الحضورية للطلاب والطالبات في المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال ممنْ هم أقل من 12 عاماً في المدارس الحكومية والأهلية والعالمية والأجنبية، وذلك من يوم 23 يناير (كانون الثاني) 2022، مع استمرار التعليم عن بُعد من خلال مختلف المنصات للطلبة الذين يتعذر حضورهم لأسباب صحية.

وأفاد البيان بأن هذا القرار يأتي تأكيداً على استمرار تكامل الجهود بين وزارتي التعليم والصحة وهيئة الصحة العامة «وقاية»، في تطبيق البروتوكولات والإجراءات الاحترازية للعودة الحضورية الآمنة لطلبة المرحلتين المتوسطة والثانوية، ونتيجة لما تحقق من نجاح في عملية التطبيق، وجهود السعودية في الوصول إلى الحصانة المجتمعية العالية. وتتابع وزارة التعليم سير العملية التعليمية في المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال وفق النماذج التشغيلية المرنة للعودة، والالتزام بتطبيق البروتوكولات والإجراءات الصحية المعتمدة من هيئة الصحة العامة «وقاية»، مع التأكيد على جاهزية جميع المدارس في تطبيق تلك البروتوكولات والإجراءات.

واعتمدت وزارة التعليم 3 نماذج تشغيلية، هي منخفض، ومتوسط، وعالٍ، لعودة الدراسة في المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال؛ حيث تقع 97 في المائة من إجمالي المدارس ضمن نطاق المستويين المنخفض والمتوسط.

وتهدف النماذج التشغيلية إلى مراعاة تطبيق الاحترازات والضوابط الصحية في مدارس المرحلة الابتدائية ورياض الأطفال بمناطق ومحافظات المملكة، والاستفادة من المرافق والمساحات في المدرسة؛ حيث تحقق مدارس المستوى المنخفض التباعد الكامل بين الطلبة في القاعات الدراسية والمعامل.

وتسمح مساحة فصول المدارس ذات المستوى المتوسط بتحقيق التباعد حال تقسيم طلبة الفصل إلى مجموعتين، كما تحقق مدارس المستوى العالي التباعد في القاعات والمعامل من خلال تقسيم طلبة الفصل إلى 3 مجموعات.

وتتضمن النماذج التهيئة النفسية والاجتماعية للطلبة لاستئناف الدراسة حضورياً، والالتزام بالضوابط الصحية المعتمدة، ومتابعة الوضع الصحي لمنسوبي المدارس، إلى جانب استبعاد الأنشطة الصفية وغير الصفية التي لا تحقق التباعد الجسدي، وتجهيز الفصول والمدارس بتقنيات البثّ المتزامن، وتدريب المعلمين والمعلمات على إدارة الفصل المتزامن، إضافة إلى استكمال دروس جميع المواد الدراسية في قنوات عين، والمواد الإثرائية في بوابة عين.


السعودية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو