مقتل 6 من مسلحي «داعش» في باكستان

مقتل 6 من مسلحي «داعش» في باكستان

الثلاثاء - 8 جمادى الآخرة 1443 هـ - 11 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15750]
استنفار أمني وسط مدينة كويتا الحدودية قبل احتفالات أعياد الميلاد (إ.ب.أ)

أعلنت إدارة مكافحة الإرهاب بشرطة مدينة كويتا الحدودية، مساء أول من أمس، أن قوات الأمن الباكستانية قتلت ستة من مسلحي جماعة «داعش» في مدينة كويتا الحدودية، في إطار عملية استخباراتية. ومن بين القتلى الإرهابيين المطلوب أصغر سملاني، المدرج على قائمة المطلوبين لدى أجهزة الأمن الباكستانية. وكان مطلوباً لدى السلطات الأمنية على صلة بهجمات طائفية عدة وقعت في بلوشستان.
وكانت باكستان قد شهدت موجة اعتداءات طائفية خلال عامي 2018 و2019 نفذ في خضمها تنظيم «داعش» بمعاونة شريكه الباكستاني جيش جهنكوي، هجمات إرهابية عدة ضد أهداف طائفية في مدينة كويتا. وفي تصريحات لـ«الشرق الأوسط»، قال مسؤول رفيع المستوى في الشرطة، إن سملاني كان أكثر المطلوبين على خلفية هذه الهجمات الطائفية. وأوضح بيان صحافي صدر عن إدارة مكافحة الإرهاب، أن «قوات مكافحة الإرهاب قتلت ستة إرهابيين في بلوشستان، بينهم واحد على قائمة أكثر الإرهابيين المطلوبين». كان مسؤولو إدارة مكافحة الإرهاب يتعقبون أصغر سملاني، وعرضت مكافأة لمن يساعد في القبض عليه بقيمة مليونَي روبية. من ناحيتها، تحركت قوات الشرطة في عمليتها الأخيرة، بناءً على تقرير استخباراتي حذر من أن هؤلاء الإرهابيين الستة كانوا يخططون لهجوم كبير جديد في مدينة كويتا. وبعد ذلك، تحركت إدارة مكافحة الإرهاب بسرعة واعتقلت هؤلاء الإرهابيين.
وسبق الاعتقالات تبادل مكثف لإطلاق النار بين الشرطة والإرهابيين. وأفاد مسؤولون بأن العملية كانت تهدف في المقام الأول إلى اعتقال سملاني، وقال أحد المسؤولين «نطارده منذ فترة طويلة، والآن لدينا فرصة لاعتقاله». إلا أن الإرهابيين فتحوا النار على الشرطة؛ ما أدى إلى مقتلهم. وبحسب ما ذكره مسؤولون، أفادت معلومات بأن سملاني كان يخطط لشن هجوم كبير ضد منشأة حساسة في كويتا.
تجدر الإشارة إلى أن سملاني كان إرهابياً مطلوباً لدى وكالات إنفاذ القانون منذ فترة طويلة، وكان فيما مضى عضواً نشطاً في جماعة جيش جهنكوي التي نفذت هجمات طائفية خطيرة في بلوشستان، وكذلك في جميع أنحاء البلاد. من ناحيتهم، ذكر مسؤولون، أنه ألقي القبض على عدد من الإرهابيين في أعقاب تبادل إطلاق نار مكثف بين الإرهابيين والشرطة. وكان فريق قوة مكافحة الإرهاب يقترب من المخبأ عندما هاجمه الإرهابيون بالقنابل اليدوية ونيران كثيفة عشوائية.
وفي تبادل إطلاق النار الذي أعقب ذلك، عثرت الشرطة على ستة إرهابيين، بينهم أصغر سملاني، في حين لاذ ما يقدر بأربعة إلى خمسة إرهابيين بالفرار. وجارِ البحث للعثور على الأعضاء المتبقين في الشبكة. وبالإضافة إلى أسلحة وذخيرة، عثرت القوات على دراجة نارية مزودة بعبوات ناسفة مخصصة لاستهداف المنشأة الحساسة. يذكر، أن قوات الأمن الباكستانية كثّفت جهودها للقضاء على الخلايا النائمة للإرهابيين في المدن الكبرى من أجل القضاء على الإرهاب والتشدد. وتأتي هذه العمليات في إطار هذه الجهود.


Pakistan داعش

اختيارات المحرر

فيديو