إلغاء كرنفال ساو باولو البرازيلي بسبب تفشي «كورونا»

إلغاء كرنفال ساو باولو البرازيلي بسبب تفشي «كورونا»

السبت - 5 جمادى الآخرة 1443 هـ - 08 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15747]
لقطة من آخر كرنفال في ساو باولو أكبر مدن أميركا اللاتينية في فبراير 2020 (أ.ف.ب)

أعلن رئيس بلدية ساو باولو، أكبر المدن الأميركية اللاتينية، إلغاء كرنفال الشارع في المدينة بسبب الازدياد الكبير في الإصابات بـ«كوفيد - 19» في البرازيل، ليحذو بذلك حذو مهرجاني ريو دي جانيرو وسلفادور دي باهيا.
وقال رئيس البلدية ريكاردو نونيس إن «كرنفال الشارع في ساو باولو ألغي بسبب الوضع الوبائي».
وعلى غرار ريو دي جانيرو التي أعلن الثلاثاء إلغاء كرنفالها، أعلنت سلطات ساو باولو الإبقاء على العروض التقليدية لمدارس السامبا.
وأوضح رئيس بلدية ساو باولو البالغ عدد سكانها 12 مليون نسمة «سنلتقي مدارس السامبا لإقامة بروتوكول صحي. إذا ما احترم هذا البروتوكول، ستحصل العروض في جادة سامبودروم».
وفي بعض المدن، تبدأ مواكب استعراضية بعروضها قبل أسابيع من مواعيد الحدث الرسمية في نهاية فبراير (شباط).
وتقام هذه العروض الباذخة التي تشهد مرور مواكب استعراضية ضخمة، في مجمع يسهل فيه مراقبة الجمهور، ويمكن على الأرجح طلب ترخيص صحي أو نتيجة سلبية لفحص «كوفيد»، كما يجري في مدرجات كرة القدم.
لكنّ مدارس برازيلية كثيرة تُعرف أيضاً بكرنفال الشارع، مع مواكب احتفالية تضم آلاف الأشخاص يسيرون خلف موسيقيين.
وقبل ساو باولو، ألغيت كرنفالات شهيرة في مدن برازيلية بسبب تفشي الفيروس طبقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».
فقد أُعلن الاثنين عن إلغاء الكرنفال في مدينة سلفادور دي باهيا (شمال شرق) حيث شارك عدد قياسي من الأشخاص بلغ 16.5 مليون في آخر نسخة من الحدث، في فبراير 2020. وتبعتها مدينة أوليندا في شمال شرقي البرازيل التي أعلنت، الأربعاء، إلغاء كرنفالها الذي جمع 3.6 مليون شخص في نسخته الأخيرة قبل عامين.
وتسجل البرازيل ازدياداً كبيراً في الإصابات بـ«كوفيد - 19»، خصوصاً بفعل تفشي المتحورة «أوميكرون».
وأظهرت حصيلة وزارة الصحة مساء الأربعاء تسجيل أكثر من 27 ألف إصابة جديدة في 24 ساعة، وهو عدد غير مسبوق منذ نهاية سبتمبر (أيلول).


برازيل برازيل سياسة

اختيارات المحرر

فيديو