«مجهولون» يضرمون النار في تمثال لسليماني بجنوب غربي إيران

«مجهولون» يضرمون النار في تمثال لسليماني بجنوب غربي إيران

الخميس - 3 جمادى الآخرة 1443 هـ - 06 يناير 2022 مـ
جانب من عملية حرق التمثال (مجاهدين خلق)

أضرم «مجهولون» النار في تمثال للواء قاسم سليماني في جنوب غربي إيران رُفِع، أمس (الأربعاء)، تزامناً مع إحياء إيران الذكرى السنوية الثانية لمقتل أبرز قادتها العسكريين بضربة أميركية، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية، اليوم (الخميس)، وفقاً لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
https://twitter.com/Mojahedinar/status/1478989575888551936?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1478989575888551936%7Ctwgr%5E%7Ctwcon%5Es1_&ref_url=https%3A%2F%2Farabic.mojahedin.org%2F308126

وأوردت وكالة «إسنا»، أن «تمثال اللواء الذي كُشف النقاب عنه صباح الأربعاء في حضور الأهالي ومسؤولين في شهركرد (مركز) محافظة تشهارمحال وبختياري، تم إحراقه خلال الليل بعمل مشين ارتكبه أفراد مجهولون».

وقضى سليماني، القائد السابق لـ«فيلق القدس» في «الحرس الثوري» بضربة من طائرة أميركية مسيّرة قرب مطار بغداد في الثالث من يناير (كانون الثاني) 2020، وردّت طهران بعد أيام بقصف صاروخي على قاعدتين عسكريتين في العراق يتمركز فيهما جنود أميركيون.

ومنذ عملية الاغتيال التي أكد الرئيس الأميركي في حينه دونالد ترمب، أنه أمر بتنفيذها، نصبت السلطات الإيرانية تماثيل تجسّد سليماني في عدد من المدن والمناطق.

وبدأت إيران اعتباراً من الجمعة، أسبوعاً من نشاطات إحياء ذكرى مقتل سليماني ونائب رئيس «الحشد الشعبي» العراقي أبو مهدي المهندس، مع ثمانية من مرافقيهما، بالضربة الأميركية.

واعتبرت وكالة الأنباء والتلفزيون الإيرانية عبر موقعها الإلكتروني «إيريب نيوز»، أن إضرام النار هو «عمل وقح ومشين بحق تمثال رفع في الذكرى الثانية» لمقتل سليماني.


بريطانيا التوترات إيران

اختيارات المحرر

فيديو