القطري العطية يتصدر رالي داكار السعودية... والأمطار تجبر المنظمين على خطة بديلة

القطري العطية يتصدر رالي داكار السعودية... والأمطار تجبر المنظمين على خطة بديلة

«عطل» يتسبب في انسحاب الفرنسي هانسيل... والفيصل يؤكد أن الأجواء مثالية للمتسابقين
الاثنين - 30 جمادى الأولى 1443 هـ - 03 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15742]

واصل القطري ناصر العطية أفضليته وتصدره لترتيب فئة السيارات في رالي داكار السعودية 2022 بعد انطلاقته الرسمية أمس الأحد، في الوقت الذي تعرض فيه الفرنسي بيتر هانسيل حامل لقب النسخة الأخيرة من البطولة لعُطل أجبره على الانسحاب بعد النقطة الأولى في المرحلة ذاتها.

وحل الفرنسي سيباستيان لوب في المركز الثاني خلفاً للعطية، فيما جاء مارتن بروكوب في المركز الثالث، وحضر الأرجنتيني لوسيو الفاريز في المركز الرابع، في الوقت الذي حل فيه الروسي فلاديمير فاسييليف في المركز الخامس.

وأنهى المتسابق السعودي يزيد الراجحي هذه المرحلة في المركز العاشر بفارق 42 دقيقة عن القطري ناصر العطية، إذ أنهى الراجحي مسافة السباق بمدة زمنية بلغت أربع ساعات ودقيقتين.

في الوقت الذي تمكن فيه السعودي ياسر بن سعيدان بالحلول بالمركز الرابع عشر في الترتيب العام بفارق خمسين دقيقة عن صاحب المركز الأول، حيث أنهى بن سعيدان مرحلة حائل بمدة زمنية بلغت أربع ساعات وعشر دقائق.

وأوضح ناصر العطية: «الحمد لله أنهينا المرحلة في المركز الأول بعد أن انطلقت من المركز العاشر، كانت المرحلة ممتازة، إنه رالي طويل، وسنعمل على كل يومٍ على حدة»

وأضاف المتسابق القطري الذي يملك حظوظاً كبيرة في المنافسة: «إنها مرحلة رائعة، لأنها كانت صعبة، توقعت أن تكون أكثر سهولة»، وقدم ماتيو «ملاّح العطية» عملاً مُذهلاً، خصوصاً في الجزء الثاني من المرحلة الأولى، موضحاً: «كان هنالك لحظة شعرت بها بأن المسار كان باتجاه اليمين أكثر، لكنه قال لي (كلا، اتجه يساراً)، وعندها وصلنا لنقطة المرور التالية، عرفت حينها بأننا على المسار الصحيح، ومن ثم سُقنا السيارة أمام سيب وضغطنا بقوة».

وختم العطية حديثه: «أنا مسرورٌ للغاية، سيارة تويوتا تعمل بطريقة ممتازة، ومُعجب بالمُنافسة في فئة (تي 1+)»، مضيفاً: «سنبذل أفضل ما لدينا، ولكن كانت مرحلة الأمس جيدة بالنسبة لنا، لا وقت لدينا للسياقة الحذرة، اليوم يومٌ منافسة آخر، وستكون مرحلة ماراثونية».

وكان بطل الراليات السعودي يزيد الراجحي أوضح قبل انطلاقته الرسمية في رالي داكار النسخة الحالية لـ«الشرق الأوسط»: «المنافسة كبيرة وطويلة، وسنعمل في الأسبوع الأول من الرالي بشكل تدريجي ثم نضغط في الأسبوع الأخير من المنافسة». وعن تخوفه من حدوث أعطال، قال الراجحي: «الأهم أننا عملنا واستعدينا وبإذن الله نحقق ما نطمح له».

في الوقت الذي كشف فيه الأمير خالد بن سلطان العبد الله الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية عن سعادته بالعدد القياسي للمشاركين، موضحاً في حديثه لـ«الشرق الأوسط»: «إن دل ذلك فهذا يدل على أن السعودية أفضل مكان للراليات، شاهدنا الأجواء الرائعة في انطلاقة السباق الفعلي». وكشف الفيصل فيما يخص الأجواء الباردة والماطرة: «من خلال خبرتي البسيطة في عالم السباقات أن الجو البارد أفضل للسيارات والسائقين داخل مركباتهم، ربما للدراجين قد يشكل صعوبات لهم بسبب برودة الأجواء، وقد يكون الطقس في صالح أصحاب السيارات فالأرض ماطرة وهناك تماسك أفضل للإطارات».

وعلى صعيد فئة الدراجات النارية، تمكن الأسترالي دانيال ساندرز من الحضور في صدارة الترتيب، يليه التشيلي بابلو كوينتانيلا ثم الأسترالي ماتياس فولكينر وفي المركز الرابع حضر الأميركي ماسوين كلاين ثم الإسباني لورتن سانتينيو في المركز الخامس.

وانطلقت فئة الدراجات النارية من مقر معسكر المبيت منذ ساعات الصباح المبكرة من يوم أمس الأحد، وسط أجواء ماطرة وباردة جداً وصولاً إلى نقطة الانطلاق في منطقة نايلات شمال غربي مدينة حائل.

وعلى صعيد فئة الشاحنات نجح الروسي ديمتري سوتنيكوف في تحقيق صدارة المرحلة الأولى في الوقت الذي حل فيه البولندي آرون دومزالا في صدارة ترتيب مركبات الـT4. في حين حل الأميركي سيث كينتيرو في صدارة مركبات الـT3.

وتعرض الدراج لإسباني طوني فينغوت لحادث في المرحلة الأولى على متن دراجته من فئة الكواد إذ تم نقله بواسطة طائرة الإخلاء الجوي إلى مقر المخيم في مدينة حائل من أجل تقديم الدعم الطبي اللازم له.

من جانب آخر، أعلن منظمو رالي داكار السعودية 2022 عن تعديل خط نهاية المرحلة الثانية، وذلك بسبب الظروف الجوية التي شهدتها منطقة الأرطاوية منذ مساء أمس الأحد، حيث أجبرت الرياح القوية والأمطار الغزيرة منظمي الرالي على تغيير موقع معسكر المبيت «البيفواك» من الأرطاوية إلى القيصومة لتلافي الظروف الجوية الصعبة هناك.

وسينطلق المشاركون في الرالي اليوم من مدينة حائل بالاتجاه إلى الأرطاوية ومنها إلى معسكر المبيت في القيصومة وبنفس مسافة السباق المعلنة من قبل لإكمال المرحلة الثانية من الرالي، وسيحصل المشاركون على المساعدة من الطواقم خلال هذه المرحلة، الأمر الذي يعني عدم احتساب مرحلة الماراثون.

يجدر بالذكر أن المرحلة الخامسة من الرالي ستكون كما أعلنت سابقاً والتغيير سيكون فقط في المرحلتين الثالثة والرابعة، حيث سيواصل المتسابقون رحلتهم في المرحلة الخامسة بالعاصمة الرياض بمسافة 637 كم، منها 421 كم مرحلة خاصة، على أن تستمر المرحلة السادسة في العاصمة الرياض بمسافة 562 كم منها 348 كم مرحلة خاصة.

وسيتوقف المتسابقون ليوم راحة في الثامن من يناير (كانون الثاني) الحالي، وذلك في العاصمة الرياض، على أن تنطلق المرحلة السابعة إلى الدوادمي بمسافة 701 كم منها 402 مرحلة خاصة، ثم المرحلة الثامنة من الدوادمي إلى وادي الدواسر بمسافة 830 كم منها 395 كم مرحلة خاصة، ثم المرحلة التاسعة في وادي الدوسر بمسافة 491 كم منها 287 مرحلة خاصة.

وستكون المرحلة العاشرة من وادي الدواسر إلى بيشة بمسافة 759 كم منها 375 كم مرحلة خاصة، وسيستمر المتسابقون في بيشة بالمرحلة الحادية عشرة بمسافة 501 منها 346 مرحلة خاصة، وستكون المرحلة الأخيرة من بيشة إلى جدة بمسافة 680 كم منها 164 مرحلة خاصة.

وشهدت النسخة الـ44 الحالية لرالي داكار السعودية 2022 مشاركة أكثر من 650 مشاركاً يمثلون 70 جنسية من مختلف أنحاء العالم، مما يجعلها النسخة الأكبر من حيث المشاركة في تاريخ الرالي، كما يضم السباق 430 مركبة في مختلف فئات السباق و148 مركبة أخرى في فئة «داكار كلاسيك».


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

فيديو