رانغنيك مستاء من أداء مانشستر يونايتد... وهاو يأسف لعدم حصد نيوكاسل النقاط الثلاث

رانغنيك مستاء من أداء مانشستر يونايتد... وهاو يأسف لعدم حصد نيوكاسل النقاط الثلاث

الأربعاء - 25 جمادى الأولى 1443 هـ - 29 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15737]
دي خيا أنقذ يونايتد من الهزيمة وحرم نيوكاسل من الفوز (إ.ب.أ)

لم يكن رالف رانغنيك مدرب مانشستر يونايتد المؤقت سعيداً بأداء فريقه الباهت خلال التعادل 1 - 1 مع مضيفه نيوكاسل يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم. وأضاع نيوكاسل عدداً من الفرص الخطيرة ولم ينقذ رانغنيك من أول خسارة له كمدرب ليونايتد سوى الأداء المذهل للحارس ديفيد دي خيا.
وأبلغ المدرب الألماني شبكة «سكاي سبورتس»، بعد أن مدد مسيرته الخالية من الهزائم مع يونايتد إلى أربع مباريات: «لم يعجبني الأداء على الإطلاق. اليوم لم نتحكم في المباراة باستثناء بعض اللحظات. الأمر كله يتعلق بالطاقة والحالة البدنية ومن يفوز بالكرة الثانية. في كل تلك المجالات لم نكن في أفضل حالاتنا. الشيء الجيد هو أننا حصلنا على نقطة لكن الأداء بحاجة لأن يكون أفضل».
وبدا يونايتد في مأزق في كل مرة تقدم فيها نيوكاسل للأمام ودافع رانغنيك، الذي بدأ مسيرته بالفوز 1 - صفر على كل من كريستال بالاس ونوريتش سيتي، عن قراره بالتحول لأسلوب 4 - 2 - 3 - 1 أمام نيوكاسل. وقال رانغنيك: «اليوم لم يكن الأمر يتعلق بالتشكيل... لقد كان السؤال عن مدى شراستنا. يجب أن تكون جاهزاً وقادراً على الفوز بتلك الكرات المشتركة، ولم يكن هذا هو الحال غالباً. إذا كنت تريد أن تكون قادراً على المنافسة هنا عليك أن تكون قوياً من الناحية البدنية، ولم يكن هذا هو الحال في أجزاء كثيرة من المباراة. لا ينبغي أن نبحث عن أعذار... نحن بحاجة إلى أن نكون أفضل وأن نحصل على المزيد من القوة البدنية».
وأبدى إيدي هاو مدرب نيوكاسل، أسفه على الفرص التي أضاعها فريقه رغم أنه كال المديح لمهاجمه آلان سان - مكسيمين الذي منح أصحاب الأرض التقدم مبكراً قبل أن يعادل إدينسون كافاني النتيجة. وقال هاو، «نشعر بخيبة أمل كبيرة لأننا كنا نستحق الفوز. نفذ اللاعبون خطة المباراة ببراعة. اعتقدت أننا كنا جيدين للغاية، ولم نستحق أن تهتز شباكناً. بطبيعة الحال مع شخص مثل (سان - مكسيمين) تريده أن يحصل على الكرة طيلة الوقت. عندما يكون في حالته لا يوجد أحد مثله تماماً. مفتاح نجاحنا هو محاولة تمريرة الكرة إليه قدر الإمكان».
من جانبه، قال شون لونغستاف لاعب خط وسط نيوكاسل، «أعتقد أننا نشعر بأننا كنا نستحق ثلاث نقاط». وأضاف: «أرى أننا صنعنا العديد من الفرص الجيدة، وربما صنعنا أكثر فرص في المباراة لفترة طويلة منها، لذلك سادت حالة من خيبة الأمل بين اللاعبين، لكننا أدركنا في الوقت نفسه أنه بإمكاننا تقديم مستويات جيدة».
وهز كافاني الشباك بمساعدة الحظ في الدقيقة 71 بعد أن وضع سان - مكسيمين أصحاب الأرض في المقدمة بهدف جميل، حيث تجاوز اثنين من مدافعي يونايتد قبل أن يسدد في مرمى الحارس دي خيا. وتفوق سان - مكسيمين، الذي أزعج دفاع يونايتد المهتز طيلة المباراة، على دي خيا بتسديدة وهو غير متزن بعدما شق طريقه داخل منطقة الجزاء. وأنقذ دي خيا فريقه الكسول بسلسلة من التصديات الجيدة وبدا نيوكاسل خطيراً دائماً في الهجمات المرتدة، وأُلغي هدف سجله كالوم ويلسون مهاجم الفريق صاحب الأرض بداعي التسلل في الدقيقة 38، وأضاع سان - مكسيمين فرصة هائلة في بداية الشوط الثاني عندما فشل في تسديد الكرة جيداً من خمسة أمتار، ثم تصدى دي خيا لمحاولتين متتاليتين، حيث أنقذ تسديدة المهاجم الفرنسي المنخفضة قبل أن يتصدى لمحاولة جاكوب ميرفي من مسافة قريبة. وعوقب نيوكاسل على الفرص الضائعة عندما هز كافاني شباك الحارس مارتن دوبرافكا من المحاولة الثانية بعد اصطدام تسديدته الأولى بالدفاع عقب تمريرة عرضية من ديوغو دالو من اليمين.
ونجح يونايتد بصعوبة في الصمود أمام هجوم نيوكاسل في الدقائق الأخيرة، حيث سدد ميرفي في القائم ثم أبعد دي خيا تسديدة ميغل ألميرون في المتابعة. وانتصر نيوكاسل مرة واحدة في ثماني مباريات تحت قيادة المدرب هاو، رغم أنه وضع بهذا التعادل حداً لثلاث هزائم متتالية.


بريطانيا مانشستر

اختيارات المحرر

فيديو