«الصحة السعودية»: ارتفاع مؤشر «كورونا» مقلق ويجب استكمال التطعيم

«الصحة السعودية»: ارتفاع مؤشر «كورونا» مقلق ويجب استكمال التطعيم

الجرعة التنشيطية تقاوم «أوميكرون» بزيادة 25 مرة من جرعتين فقط
الأحد - 15 جمادى الأولى 1443 هـ - 19 ديسمبر 2021 مـ
الدكتور محمد العبد العالي المتحدث الرسمي لوزارة الصحة السعودية (الشرق الأوسط)

أكدت وزارة الصحة السعودية، اليوم (الأحد)، أن ارتفاع المؤشر الوبائي لفيروس «كورونا» في المملكة خلال الأيام الماضية «أمر مقلق»، مشددة على وجوب استكمال جرعات اللقاح وتطبيق الإجراءات الوقائية لمواجهة الفيروس.
https://twitter.com/SPAregions/status/1472550304356913160?s=20

وأوضح المتحدث الرسمي للوزارة، الدكتور محمد العبد العالي، أن الوباء لا يزال قائماً على المستوى العالمي، وأن هناك مجموعة من المناطق حول العالم تشهد وتسجل ارتفاعاً في الحالات، لافتاً إلى كثرة الحديث في الأوساط العلمية والمختصة والمنظمات حول متحور «أوميكرون» المصنف بأنه «مثير للقلق».

وأشار، خلال مؤتمر صحافي، إلى «ضرورة المحافظة على مستوى المناعة في الجسم، والتصدي للفيروس ومتحوراته، من خلال الحصول على الجرعة الثالثة التنشيطية، والتقيد بجميع الإجراءات الاحترازية والوقائية، كلبس الكمامات في الأماكن العامة والمزدحمة»، منوهاً بقرب إطلاق حملة إعطاء اللقاح لمن هم فوق 5 سنوات.
https://twitter.com/saudiatv/status/1472552264573329410?s=20

وأضاف العبد العالي أن عدد الجرعات المعطاة في السعودية تجاوز 48 مليون جرعة، واستكمل التحصين 22 مليوناً و900 ألف شخص، مبيناً أن «هذا المستوى يعطي مزيداً من الاطمئنان ومأمونية نجني ثمارها».

وكشفت الوزارة عن تسجيلها 104 إصابات بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة 550842 حالة؛ بينها 1901 نشطة، منها 33 حرجة، بينما بلغ عدد المتعافين 540079 بتسجيل 98 حالة تعافٍ جديدة، في حين سجلت حالة وفاة واحدة ليصل عدد الوفيات إلى 8862.
https://twitter.com/SaudiMOH/status/1472546002577940480?s=20

من جانبه؛ أبان الرئيس التنفيذي المكلف لهيئة الصحة العامة «وقاية»، الدكتور عبد الله القويزاني، أن متحور «أوميكرون» رُصد عالمياً في أكثر من 94 دولة؛ منها أكثر من 29 دولة سجلت انتشاراً مجتمعياً، لافتاً إلى أن عدد الحالات المصابة بلغ 34902 حالة مرصودة ومُبلغ عنها؛ منها 88 في المائة في قارة أوروبا.

وأوضح القويزاني أن نسبة «أوميكرون» من العينات التي عُمل التسلسل الجيني لها بلغت 5.4 في المائة، مضيفاً أن «هذا المتحور يمتلك قدرة عالية على النمو وإحداث الإصابات الثانوية مقارنة بمتحور (دلتا) الذي ما زال هو السائد»، منوهاً بأن «البيانات الحالية والدراسات العلمية تفيد بأن الجرعة التنشيطية من اللقاح تقاوم (أوميكرون) بأكثر من 25 مرة من جرعتين فقط؛ مما يبين أهمية المسارعة لأخذها».
https://twitter.com/SPAregions/status/1472553733078892550?s=20

وأوصت «وقاية» بتجنب السفر خارج السعودية لغير الضرورة، وبالأخص للدول عالية المخاطر، وفقاً لـ«تقييم المخاطر الدولي لوباء (كوفيد19)»، المنشور على موقعها، وتجنب المخالطة المجتمعية لمدة 5 أيام بعد العودة من السفر، إضافة إلى الالتزام بلبس الكمامة طيلة الوقت، وعدم زيارة الأماكن العامة والمزدحمة أثناء وبعد العودة من السفر، والمسارعة إلى عمل مسحة في حال ظهور أعراض تنفسية أو ارتفاع في درجة الحرارة.

بدوره، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد البشرية والتنمية البشرية، سعد آل حماد، إن الوزارة رصدت خلال شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي 1527 مخالفة للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية على منشآت القطاع الخاص والأفراد العاملين فيها على مستوى مناطق المملكة، ووجّهت 9500 إنذار على المنشآت، مؤكداً استمرار الجولات الرقابية للتأكد من الالتزام بالاحترازات لضمان بيئة عمل آمنة صحياً.
https://twitter.com/SPAregions/status/1472552011057016839?s=20

وأضاف آل حماد: «استكمال التحصين بكامل الجرعات أمر مهم للحفاظ على مكتسباتنا حتى الآن، والاستمرار في هذه الأوضاع المستقرة إلى أن نتجاوز الجائحة»، مشدداً على أن «التحصين بجميع الجرعات لا يعني التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية داخل مقار العمل أو خارجها».


السعودية السعودية الصحة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو