الكونغرس يكثّف جهوده للتصدي للمسيّرات الإيرانية

الكونغرس يكثّف جهوده للتصدي للمسيّرات الإيرانية

السبت - 14 جمادى الأولى 1443 هـ - 18 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15726]

يصعد المشرعون الأميركيون جهودهم لمواجهة خطر الطائرات المسيرة الإيرانية، وبعد إقرار لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب لمشروع قانون يفرض عقوبات على برنامج «الدرونز» الإيراني، طرح أعضاء مجلس الشيوخ بدورهم مشروعاً مماثلاً في لجنة العلاقات الخارجية هناك.
وتقدم كل من رئيس اللجنة الديمقراطي بوب مننديز وكبير الجمهوريين فيها جيم ريش بمشروع «وقف برنامج المسيرات الإيرانية للعام 2021» والذي يعدل من قانون العقوبات الأميركية المعروف باسم (كاتسا) ليشمل أي تحرك يهدف إلى تطوير برنامج الطائرات المسيرة ويفرض عقوبات عليه.
وقال مننديز بعد طرح المشروع: «إن اعتماد إيران المتزايد على الطائرات المسيرة للاعتداء على القوات والمصالح الأميركية في الشرق الأوسط، وسفن الشحن والمراكز التجارية وحلفائنا في المنطقة يشكل تهديداً جدياً ومتزايداً للاستقرار هناك. كما أن تصدير إيران المتهور لهذا النوع من التقنيات إلى وكلائها والعملاء الإرهابيين في المنطقة يمثل تهديداً خطراً لحياة الأشخاص». ودعا مننديز إدارة بايدن إلى عمل المزيد لتحميل إيران مسؤولية تصرفاتها المزعزعة للاستقرار فيما لا تزال الولايات المتحدة «تواجه خطر برنامجها النووي».
كلام دعمه زميله الجمهوري جيم ريش الذي حث بايدن على اتخاذ خطوات لوقف «إرهاب إيران في المنطقة». وتابع ريش: «كما رأينا من خلال الاعتداءات الأخيرة بالمسيرات المدعومة من إيران على القوات الأميركية وعلى رئيس الوزراء العراقي إضافة إلى الاعتداءات المتكررة على السعودية، فإن قدرات المسيرات الإيرانية المسلحة تمثل تهديداً متصاعداً على الشرق الأوسط». وتعهد كل من مننديز وريش بالعمل لإقرار هذا المشروع في الكونغرس بأسرع وقت ممكن لتحميل «برنامج المسيرات وداعميه العواقب المطلوبة».
ويذكر المشرعون أن القانون الأميركي الذي أقره الكونغرس في عام 2017 تحت اسم قانون مكافحة أعداء أميركا (كاتسا)، يشمل عقوبات على «كل من يزود أو يبيع أو ينقل الطائرات المسيرة القتالية من إيران أو إليها، والتي يمكن استعمالها في هجمات ضد الولايات المتحدة أو حلفائها».


ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو