مصر: تطمينات بشأن «أوميكرون»... وخطة لتسريع تلقي اللقاحات

مصر: تطمينات بشأن «أوميكرون»... وخطة لتسريع تلقي اللقاحات

«عيادات متنقلة» هدية واشنطن إلى القاهرة
الأربعاء - 4 جمادى الأولى 1443 هـ - 08 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15716]

طمأن الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس المصري لشؤون الصحة الوقائية، المصريين من مخاطر «أوميكرون»، مشيرا إلى أن «جميع لقاحات كورونا المستخدمة في مصر لها دور كبير ومؤثر لمواجهة الفيروس ومتحوراته»، فيما وجه رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، أمس (الثلاثاء)، بـ«وضع خطة متكاملة لتسريع وتيرة تلقي اللقاحات، في المحافظات التي تنخفض فيها نسب الإقبال على تلقي اللقاح».
وعقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي أمس، واستعرض خلاله الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بأعمال وزير الصحة والسكان، آخر المستجدات الخاصة بالموقف الوبائي لفيروس كورونا، وتوفير اللقاحات. كما عرض دراسة مقارنة لنسب تلقي اللقاح بين المحافظات.
بدوره، قال تاج الدين إن متغيرات فيروس كورونا منذ ظهوره كثيرة، والمتحورات التي تظهر هي تغير في شكل المواد الجينية المكونة للفيروس. وأوضح تاج الدين، خلال تصريحات تلفزيونية أمس، أن اللقاحات ما زالت مؤثرة بالنسبة المئوية المتوقعة وتعطي حماية من انتشار الفيروس وتقلل حدته وتمنع المضاعفات الشديدة الناتجة عنه، مشيراً إلى أن جميع اللقاحات المستخدمة بأنواعها المختلفة والمتاحة في مصر لها دور كبير ومؤثر لمواجهة فيروس كورونا ومتحوراته.
وأضاف أن الاحتياطات الاحترازية والوقائية والتباعد الاجتماعي، عوامل مهمة جدًا لتفادي وتقليل حدة انتشار فيروس كورونا.
من جهة أخرى، نشر الموقع الرسمي لوزارة الدفاع المصرية فيديو إهداء الولايات المتحدة الأميركية، لمصر مجموعة من العيادات الطبية المتنقلة الخاصة بفيروس كورونا. وجاء في الفيديو أن «ذلك يأتي ضمن العلاقات المتميزة التى تجمع بين القاهرة وواشنطن، واهتمام الولايات المتحدة بدعم الدول الصديقة لمواجهة جائحة كورونا».
واستقبلت جمهورية مصر العربية عيادتين متنقلتين تضمان معامل تحاليل (اختبارات) كورونا بمستلزماتها المقدمة من الحكومة الأميركية لصالح تعزيز إجراءات مجابهة انتشار الفيروس.
وألقى مدير إدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة خلال مراسم الاستقبال كلمة أكد خلالها على الحرص المستمر لدعم علاقات التعاون بين مصر وأميركا بمختلف المجالات، مقدماً الشكر على الإهداء الذي يعبر عن مدى تضامن الجانب الأميركي مع مصر في حربها ضد أحد أهم الكوارث الإنسانية المترتبة على انتشار جائحة فيروس كورونا.
وأعرب السفير الأميركي في القاهرة عن تقديره الكامل للدور الذي تقوم به الدولة المصرية لمجابهة انتشار فيروس كورونا، مؤكدا أن هذه المبادرات تهدف لدعم سبل علاقات التعاون والشراكة بين الدول الصديقة.
ومن المقرر أن تنضم العيادتان فى تبعيتهما إلى إدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة، على أن استخدامهما لصالح دعم إجراءات مجابهة فيروس كورونا التى تقوم بها الحكومة المصرية للحد من انتشاره بمصر، ومن المتوقع أن يكون لها أثر كبير فى دعم القطاع الطبي.


مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو