سويسرا تعيد طفلتين من أبناء مقاتلي «داعش» كانتا بمخيم في سوريا

سويسرا تعيد طفلتين من أبناء مقاتلي «داعش» كانتا بمخيم في سوريا

الثلاثاء - 3 جمادى الأولى 1443 هـ - 07 ديسمبر 2021 مـ
احد المخيمات فى ريف الحسكة (ا.ف.ب)

أعادت سويسرا للمرة الأولى طفلتين كانتا في مخيم لعائلات مقاتلي تنظيم «داعش» يخضع لسيطرة الأكراد في شمال شرقي سوريا، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الاتحادية.

وأفادت شبكة الراديو والتلفزيون السويسرية أن الطفلتين وهما فتاتان تبلغان 9 و15 عاماً، أخذتهما والدتهما عام 2016 إلى مناطق تخضع لسيطرة تنظيم «داعش» في سوريا.


وقالت الوزارة لوكالة الصحافة الفرنسية إنها «المرة الأولى التي تقوم فيها سويسرا بعملية إعادة من هذا النوع».

 


«روج» ريف الحسكة... متطرفات يرهبن «غير الملتزمات» بالنيران والتهديد



كانت الوزارة أعلنت في تغريدة مساء أمس الاثنين أنها «أعادت طفلين قاصرين من مخيم روج في شمال شرقي سوريا».

وانتقلت الطفلتان إلى العراق أولاً قبل السفر إلى سويسرا. وأوضحت الوزارة في بيان أن العملية أجريت بالتعاون مع السلطات المكلفة إدارة المخيم حيث كانت الطفلتان.


وأشارت أيضاً إلى أن «عملية الإعادة هذه جرت مع موافقة الأم ومحاميتها وكذلك في إطار قرار المجلس الفيدرالي الصادر في 8 مارس (آذار) 2019 والذي يسمح بإعادة قاصرين بعد درس (الحالة) ولمصلحة الطفل».

ولم تعط السلطات السويسرية أي معلومة إضافية عن إعادة الطفلين «لأسباب مرتبطة بحماية القصر والحياة الخاصة».

في مارس 2019، قدرت السلطات السويسرية أن يكون في منطقة النزاع بين سوريا والعراق آنذاك نحو عشرين شخصاً (رجال ونساء وأطفال) يحملون الجنسية السويسرية قد يكونون «مسافرين بدافع إرهابي».


سوريا سويسرا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

فيديو