اليمين الفرنسي يسمّي فاليري بيكريس مرشحة للانتخابات الرئاسية

اليمين الفرنسي يسمّي فاليري بيكريس مرشحة للانتخابات الرئاسية

السبت - 29 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 04 ديسمبر 2021 مـ
فاليري بيكريس (إ.ب.أ)

سميت فاليري بيكريس المنتمية إلى الجناح الليبرالي، اليوم (السبت)، مرشحة لحزب «الجمهوريين» اليميني الفرنسي للانتخابات الرئاسية المقررة في 2022، متقدمة بشكل واضح على النائب إيريك سيوتي المعروف بانتمائه إلى أقصى اليمين.

وبذلك تكون رئيسة منطقة إيل دو فرانس التي تشمل باريس، أول امرأة تمثل اليمين في انتخابات رئاسية في فرنسا، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.
https://twitter.com/vpecresse/status/1467156960848007176

وتقضي مهمتها الشاقة بضمان فوز اليمين الذي خسر من الدورة الأولى في انتخابات 2017.

وفازت بيكريس صاحبة النهج الليبرالي والخط المتشدد في القضايا المتصلة بالهجرة بـ60.95 في المائة من الأصوات مقابل 39.05 في المائة لسيوتي النائب عن منطقة ألب ماريتيم (جنوب) الذي أظهر تقارباً مع اليمين المتطرف، وذلك في ختام مؤتمر شارك فيه المنتمون إلى الحزب عبر الإنترنت. ودعي نحو 140 ألف منتسب إلى التصويت إلكترونياً.

ولا يزال حزب «الجمهوريين» الذي ورث الحركة الديغولية التي ظلت لنحو ستين عاماً الحزب الرئيسي في الحكومات، يستذكر صدمة خروجه من الدورة الأولى في انتخابات 2017 الرئاسية، في سابقة بحقبة الجمهورية الخامسة.

وجاء ذلك بعد خمسة أعوام من إخفاق الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي في ضمان إعادة انتخابه إثر خسارته في الدورة الثانية عام 2012 أمام الاشتراكي فرنسوا هولاند.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1466523077768933379

وقبل أربعة أشهر من الدورة الانتخابية الأولى، يحتل الجمهوريون وفق استطلاعات الرأي المركز الثالث خلفاً للرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون وزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن، المتنافسَين في اقتراع 2017.

وقالت بيكريس: «شكراً لهذه الشجاعة» على تسمية امرأة مرشحة لليمين، و«سأظهر أنني جديرة بذلك»، موجهة أفكارها إلى «جميع نساء فرنسا»، واعدة بـ«بذل كل شيء» في الحملة الرئاسية. وأكدت أن «اليمين الجمهوري عاد يمين القناعات، يمين الحلول»، مضيفة: «سنستعيد الفخر الفرنسي وسنحمي الفرنسيين».


فرنسا الانتخابات فرنسا

اختيارات المحرر

فيديو