مصر تدعو لتعزيز مشاركة المرأة في القارة الأفريقية

مصر تدعو لتعزيز مشاركة المرأة في القارة الأفريقية

الأربعاء - 26 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 01 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15709]

دعت مصر إلى ضرورة مضاعفة الجهود لتعزيز مشاركة المرأة في دول القارة الأفريقية، وضرورة إيلائها اهتماماً خاصاً. وترأس السفير محمد عمر جاد، مندوب مصر الدائم لدى الاتحاد الأفريقي، وسفيرها لدى إثيوبيا، أمس، آخر جلسات مجلس «السلم والأمن» الأفريقي عن شهر نوفمبر (تشرين الثاني)، تحت الرئاسة المصرية، التي خصصت لتناول موضوع «المرأة ودورها في السلم والأمن».
وذكرت سفارة مصر بأديس أبابا، في بيان صحافي نشرته عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الجلسة هدفت إلى «تقييم التقدم المحرز على صعيد أجندة المرأة في القارة الأفريقية ودورها في حفظ السلم والأمن».
واستعرض السفير المصري خلال الجلسة جهود بلاده في هذا الصدد، خصوصاً «تعزيز مشاركة المرأة في الحياة السياسية والاقتصادية في مصر». وأكد الدبلوماسي المصري «ضرورة مضاعفة الجهود في القارة لدعم إشراك المرأة، وضرورة إيلاء اهتمام خاص لهذه القضية في ظل جهود التصدي والتعافي من جائحة (كورونا)، بما يحول دون مضاعفة تداعيات الجائحة على المرأة والفئات الأكثر احتياجاً»، ودعا كذلك إلى تعزيز الشراكات الدولية مع الاتحاد الأفريقي ودوله الأعضاء للدفع قدماً بدور المرأة في القارة. ومطلع نوفمبر الماضي، تسلمت مصر رئاسة مجلس السلم والأمن، التابع للاتحاد الأفريقي، مُركزة على «إدارة الكوارث في أفريقيا والتوصل لحلول دائمة لمواجهة التحديات مثل ظاهرة الإرهاب والهجرة غير الشرعية وتداعيات التغير المناخي على السلم والأمن القاري»، حسب برنامجها.
ويتبع مجلس الأمن والسلم الاتحاد الأفريقي، ويحاكي نموذج مجلس الأمن الدولي، التابع لمنظمة الأمم المتحدة. وتتولى مصر عضوية المجلس عن منطقة شمال أفريقيا، بين عامي 2020 و2022.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو