فحص دم قد ينقذ حياة ثلاثة أرباع المصابين بقصور القلب

فحص دم قد ينقذ حياة ثلاثة أرباع المصابين بقصور القلب

الثلاثاء - 25 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 30 نوفمبر 2021 مـ
الاختبار يقيس هرمون الببتيد الناتريوتريك الذي يساعد في تنظيم حجم الدم الواصل للقلب (رويترز)

أكد عدد من الباحثين فعالية اختبار دم معين في تشخيص حالة أكثر من 75 في المائة من المصابين بقصور القلب في وقت مبكر، الأمر الذي قد يساعد في إنقاذ حياتهم.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد تم اختبار هذا الفحص لمدة 14 عاماً، بواسطة فريق من جامعة أكسفورد، حيث قام الباحثون بتحليل بيانات صحية، تم جمعها من 1400 طبيب وممارس عام ببريطانيا، لعدد من الأشخاص الذين تم إجراء الاختبار لهم.

ووجد الباحثون أن الاختبار نجح في تشخيص حالة أكثر من ثلاثة أرباع (75 في المائة) من المصابين بقصور القلب في وقت مبكر.

ويقيس الاختبار هرمون الببتيد الناتريوتريك، الذي يساعد في تنظيم حجم الدم الواصل للقلب.

وعندما لا يكون القلب قوياً بما يكفي، فإنه يفرز كمية كبيرة من هذا الهرمون، وهو ما يعتبر من أكبر علامات الإصابة بقصور القلب.


وقالت الدكتورة كلير تيلور، التي قادت فريق الباحثين المطورين لهذا الاختبار: «قصور القلب هو حالة خطيرة تهدد الحياة وتؤثر على حوالي مليون شخص في المملكة المتحدة وحدها».

وأضافت: «في كل عام، يصاب حوالي 200 ألف بريطاني بقصور القلب، ويتم تشخيص حوالي 80 في المائة من هؤلاء المرضى في وقت متأخر تكون فيه حالتهم قد ساءت إلى الحد الذي يتطلب دخول المستشفى».

وتابعت: «يمكن أن يساعد هذا الاختبار البسيط للدم في إخبارنا بمدى احتمالية حدوث قصور في القلب في وقت مبكر، الأمر الذي قد ينقذ حياة ملايين المرضى حول العالم».

وتم نشر الدراسة الجديدة في مجلة «القلب» الأوروبية.


لندن الصحة

اختيارات المحرر

فيديو